الإفراط في تناول السكريات يزيد من خطر إصابة الرجال بالاكتئاب

ارتباط وثيق بين استهلاك السكر وخطر الاكتئاب لدى الرجال

ارتباط وثيق بين استهلاك السكر وخطر الاكتئاب لدى الرجال

الإفراط في تناول السكريات يزيد من خطر إصابة الرجال بالاكتئاب

الإفراط في تناول السكريات يزيد من خطر إصابة الرجال بالاكتئاب

لا علاقة بين تناول السكريات والاضطرابات المزاجية لدى النساء

لا علاقة بين تناول السكريات والاضطرابات المزاجية لدى النساء

علاقة بين السكر والاضطرابات المزاجية عند الرجال

علاقة بين السكر والاضطرابات المزاجية عند الرجال

الرجال الذين يتناولون كميات إضافية من السكر في المشروبات أو يسرفون في تناول الأطعمة السكرية مثل الكعك والحلويات، أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وذلك طبقا لدراسة جديدة لجامعة لندن (University College London/UCL) تحدثت عن وجود علاقة قوية بين استهلاك السكريات وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب لدى الرجال، وأشارت الدراسة إلى عدم وجود علاقة ما بين زيادة استهلاك السكريات وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب لدى النساء.

ارتباط وثيق بين استهلاك السكر وخطر الاكتئاب لدى الرجال

الباحثون في الدراسة وفقا لصحيفة الجارديان، قاموا بدراسة النظم الغذائية والحالة العقلية لعدد 5 آلاف رجل، ألفين امرأة منذ ثمانينات القرن العشرين، ووجدوا أن هنا ارتباط وثيق بين استهلاك مستويات أعلى من السكر وخطر الإصابة بالاكتئاب لدى الرجال، وكشفت الدراسة أن الرجال الذين يتناولون سكريات أكثر تزيد عن 67 جرام يوميا من السكر، لديهم فرصة أكبر للإصابة بالاكتئاب خلال الخمس سنوات التالية بنسبة 23% ، وذلك مقارنة بالرجال الذين يتناولون مستويات أقل من السكريات تقل عن 39.5 جرام.

الإفراط في تناول السكريات يزيد من خطر إصابة الرجال بالاكتئاب

علاقة بين السكر والاضطرابات المزاجية عند الرجال

الباحثون في الدراسة قاموا بالبحث في احتمالية أن الرجال يتناولون المزيد من الأطعمة السكرية بسبب معاناتهم من الاكتئاب، ولكنهم وجدوا أن الأمر ليس كذلك، أنيكا نوبيل (Anika Knüppel) من معهد علم الأوبئة والصحة في جامعة لندن، وهي الباحثة الرئيسية في الدراسة، علقت على نتائج الدراسة في تصريح نشرته صحيفة الجارديان، قالت فيه: "الوجبات الغذائية عالية السكر لها الكثير من التأثيرات على صحتنا، ولكن دراستنا أظهرت أن هناك علاقة بين السكر والاضطرابات المزاجية، وخاصة لدى الرجال، هناك العديد من العوامل التي تقوم بدور كبير في الاضطرابات المزاجية، ولكن النظام الغذائي الغني بالأطعمة السكرية والمشروبات السكرية مرتفع في الأطعمة والمشروبات السكرية قد تكون القشة التي قصمت ظهر البعير".

لا علاقة بين تناول السكريات والاضطرابات المزاجية لدى النساء

وتابعت نوبيل قائلة: "الدراسة لم تجد علاقة بين تناول السكريات والاضطرابات المزاجية لدى النساء ولم نجد سبب واضح لذلك، هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات وإجراء الدراسات على عينات بحثية أكبر لمعرفة العلاقة بين الاكتئاب وتناول السكريات، هناك أدلة متزايدة على الأضرار الجسدية التي تسببها السكريات على حالتنا الصحية، وعملنا في هذه الدراسة أظهر أن لها تأثير على الصحة العقلية".

لا علاقة بين تناول السكريات والاضطرابات المزاجية لدى النساء

يشار أن الدراسة الجديدة من جامعة لندن نشرت في مجلة "journal Scientific Reports".