أسباب زيادة وزن الرجل بعد الزواج

زيادة وزن الرجل تبدأ بعد إنجاب الزوجة

زيادة وزن الرجل تبدأ بعد إنجاب الزوجة

زيادة حجم بطن الرجل بعد الزواج

زيادة حجم بطن الرجل بعد الزواج

المناسبات الاجتماعية لها دور في زيادة الوزن بعد الزواج

المناسبات الاجتماعية لها دور في زيادة الوزن بعد الزواج

أسباب زيادة وزن الرجل بعد الزواج.

أسباب زيادة وزن الرجل بعد الزواج.

كشفت دراسة أجريت حديثا أن الرجال المتزوجين لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى مقارنة بأقرانهم غير المتزوجين بواقع 1.4 كيلوغرام.

زيادة وزن الرجل تبدأ بعد إنجاب الزوجة

وأوضحت الدراسة أن مؤشر كتلة جسم الزوج ليس له تأثير عند حمل الزوجة، ولكن في السنوات الأولى من الولادة يكتسب الزوج مزيدا من الوزن. وكشفت عن الخلط بين النظريات المتنافسة التي طرحها علماء الاجتماع الذين يربطون بين مؤشر كتلة الجسم والحالة الزوجية، مؤكدين أن العزاب الذين يسعون إلى الزواج لديهم حافز أكبر للحفاظ على لياقتهم البدنية والصحية ويبذلون المزيد من الجهد في هذا الصدد، مقارنة بالمتزوجين.

المناسبات الاجتماعية ودورها في زيادة الوزن بعد الزواج

كما تدعم النتائج، النظرية القائلة إن الزوج يحضر المزيد من المناسبات الاجتماعية التي تنطوي على المزيد من الأطعمة والولائم وهو ما يدفعه لاكتساب مزيد من الوزن، ونقلت تقارير صحفية عن الدكتورة جوانا سيردا الخبير الاقتصادي في جامعة نيويورك قولها من المفيد للأزواج أن يفهموا العوامل الاجتماعية المؤثرة في زيادة الوزن، خاصة الزواج والأبوة، حتى يتمكنوا من اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن صحتهم، وكذلك بالنسبة إلى الرجال المتزوجين الذين يرغبون في تجنّب زيادة مؤشر كتلة الجسم.

زيادة حجم بطن الرجل بعد الزواج

يشار هنا أن الى دراسات سابقة كانت قد أشارات إلى أن الرجال يزيد وزنهم بعد الزواج أكثر من النساء، مشيرة إلى أن المتزوجين من الرجال أكثر عرضة للسمنة، مقارنة بفترة الارتباط التي تسبق الزواج، حيث إن حجم منطقة الصدر والحوض يزداد لدى النساء بعد الزواج، في حين يكبر حجم البطن ومحيطه لدى الرجال.

أسباب أخرى لزيادة الوزن بعد الزواج

من أسباب زيادة الوزن بعد الزواج أيضا، أن الزوج لا يهتم كثيراً بجذب الطرف الآخر بقوام رشيق وجسم مشدود بعد الزواج، وكذلك الحال بالنسبة إلى الزوجة، مما يسبب زيادة الوزن نتيجة عدم الاهتمام بمراقبة الغذاء.

كما أن الالتزامات المالية بعد الزواج تجعل الزوج منغمساً بشكل أساسي في تأمين دخل الأسرة، ما يضيّق وقته ويدفعه إلى الوجبات السريعة وإهمال نفسه وصحته، بالإضافة إلى الجلوس في المنزل وحالة الخمول التي ترافق بعض الأزواج.