ضعف الرغبة عند الرجل : و علاقتها بالعمر و الوقت

يمر الرجل بمراحل مختلفة من العمر تؤثر على رغبته

يمر الرجل بمراحل مختلفة من العمر تؤثر على رغبته

في مرحلة الشيخوخة تنخفض الرغبة كثيرا عند الرجل

في مرحلة الشيخوخة تنخفض الرغبة كثيرا عند الرجل

النوم الجيد يجعل الرجل يشعر بالرغبة في العلاقة الحميمية

النوم الجيد يجعل الرجل يشعر بالرغبة في العلاقة الحميمية

ضعف الرغبة عند الرجل وعلاقتها بالعمر والوقت

ضعف الرغبة عند الرجل وعلاقتها بالعمر والوقت

ضعف الرغبة عند الرجل احدى المشاكل التي يعاني منها الكثير من الرجال، و التي تتعدد أسبابها و تختلف ما بين أسباب مرضية أو نفسية، و لكن هناك عوامل أخرى أشارت إليها الدراسات الطبية ترتبط بمعدلات الرغبة عند الرجل، و قد تكون هي السبب وراء ضعفها، و من أبرز هذه العوامل العمر أي المرحلة العمرية التي يمر بها الرجل، و كذلك الوقت خلال اليوم الذي تتم فيه ممارسة العلاقة الحميمية.

ضعف الرغبة عند الرجل و ارتباطها بالعمر  

يمر الرجل بمراحل عمرية مختلفة في حياته الجنسية، و يبدأ في مرحلة ما بالفقد التدريجي لرغبته، كما أن قدراته الجسدية تبدأ بالتراجع، و يطلق على هذه المرحلة " مرحلة اليأس " و التي ترتبط بالكمية الطبيعية من معدلات هرمون التستوستيرون، المسؤول عن الشعور بالرغبة عند الرجل، طبقا للمراحل التالية:

- سن الثلاثين هو بداية مرحلة اليأس عند الرجال، و ذلك لان معدلات التستوستيرون تبدأ بالتراجع بمعدل ١٪ في السنة، ما يعني تراجع في الرغبة و الأداء، عما كان عليه الرجل سابقا.

- منتصف سنوات الـ 40 من العمر، هي مرحلة حدوث " متلازمة سن اليأس لدى الرجال "، فهم يدخلون في مرحلة من الاكتئاب و يبدؤون في التفكير في ما حققوه في حياتهم حتى الآن و إلى أين وصلوا، مع ظواهر عدم الرضا و عدم تحقيق الأحلام التي تبدأ في الظهور، و يخافون من اقترابهم من فترة الشيخوخة، مع المعاناة خلال هذه الفترة من قلة النوم و القلق، و بالتالي ضعف الرغبة عند الرجل و انخفاض أدائه، خاصة و أن معدلات التستوستيرون تنخفض بمستويات أقل من الطبيعي بنسبة تقترب من 20 % .

- أما في مرحلة الشيخوخة أي ٥٠ عاما و ما فوق، ينخفض التستوستيرون بشكل كبير جدا و تكون الرغبة لدى الرجل في أضعف حالتها، بينما ترتبط الرغبة كثيرا خلال هذه المرحلة بالصحة و اللياقة بشكل عام.

ضعف الرغبة عند الرجل و ارتباطها بالوقت 

أشارت العديد من الدراسات إلى أن مستويات الرغبة عند الرجل تصل إلى أعلى معدلاتها خلال الفترة الصباحية، حيث أن معظم الرجال يستيقظون من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع مع انتصاب كامل، و يعود ذلك إلى الأسباب التالية:

- يحتاج الرجل إلى كمية طبيعية من التستوستيرون للشعور بالرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية، و ترتفع مستويات هذا الهرمون إلى مستويات عالية، و تصل إلى ذروتها ما بين 25-50 في المائة أكثر مما كانت عليه في أي وقت آخر من اليوم، و ذلك لأن الغدة النخامية التي تتحكم في إنتاج هرمون الذكورة، تبدأ عملها خلال الليل و يزيد ارتفاع مستويات الهرمون بإطراد حتى الفجر، و وقت الاستيقاظ صباحا.

- النوم الجيد هو سبب آخر قد يجعل الرجل يشعر بالرغبة في العلاقة الحميمية أكثر في الصباح، فقد وجدت الدراسات أن النوم العميق يساعد على ارتفاع مستويات هرمون تستوستيرون، و وفقا لبحث نشر في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية فإن الحصول على أكثر من خمس ساعات من النوم يمكن أن يرفع مستويات الذكورة بنسبة إضافية تتجاوز 15 في المائة.