مخاطر الإصابة بـ سرطان الرئة: حقائق و خرافات

لا توجد جدوى من الإقلاع عن التدخين للوقاية من سرطان الرئة

لا توجد جدوى من الإقلاع عن التدخين للوقاية من سرطان الرئة

تلوث الهواء لا يسبب سرطان الرئة

تلوث الهواء لا يسبب سرطان الرئة

المكملات الغذائية يمكنها أن تحمي المدخن من السرطان

المكملات الغذائية يمكنها أن تحمي المدخن من السرطان

السجائر الخفيفة أكثر أمنا من السجائر العادية

السجائر الخفيفة أكثر أمنا من السجائر العادية

التدخين هو المسبب الوحيد لسرطان الرئة

التدخين هو المسبب الوحيد لسرطان الرئة

يعد سرطان الرئة واحد من أخطر أنواع الأمراض السرطانية وأكثرها شيوعا ، حيث أثبتت الإحصائيات أنه المسبب رقم واحد للوفاة بين جميع أنواع الأمراض السرطانية الأخرى ، كما أنه يعد المرض الأكثر شيوعا في البلدان النامية، ولا يزال أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الرجال في جميع أنحاء العالم.

مرض سرطان الرئة يحيط به الكثير من الخرافات والمعلومات المغلوطة والتي غالبا ما تكون سبب في زيادة انتشار هذا المرض الخطير ، وحتى نساعد في التغلب على هذه المشكلة، تعالوا لنتعرف على أشهر الخرافات المتعلقة بمرض سرطان الرئة:

الخرافة: لا توجد جدوى من الإقلاع عن التدخين للوقاية من سرطان الرئة

الحقيقة: الإقلاع عن التدخين في أي وقت يساعد على التقليل من فرص الإصابة بسرطان الرئة بالإضافة إلى الأمراض الأخرى التي يتسبب فيها التدخين، والتوقف عن التدخين له فوائد صحية عديدة ستلاحظها فور توقفك ومنها: تحسن الدورة الدموية وزيادة نشاطها، زيادة كفاءة عمل الرئتين، عند التوقف عن التدخين فإن فرصة إصابتك بمرض سرطان الرئة تقل كثيرا، وبعد 10 سنوات ستجد أن فرصة إصابتك بسرطان الرئة انخفضت إلى النصف.

الخرافة: السجائر الخفيفة أكثر أمنا من السجائر العادية.

الحقيقة: كليهما يشكل نفس الخطورة تقريبا على الصحة، احذر من سجائر المنثول بشكل خاص حيث أثبتت الأبحاث أنها أكثر خطورة ويصعب الإقلاع عنها مقارنة بالأنواع الأخرى من السجائر.

الخرافة: المكملات الغذائية يمكنها أن تحمي المدخن من السرطان.

الحقيقة: عندما قام الباحثون بدراسة المكملات الغذائية التي تحتوي على مضادات أكسدة وجدوا أنها تزيد من فرص إصابة المدخنين بسرطان الرئة، وخاصة إذا كان المكمل الغذائي من نوع بيتا-كاروتين.

الخرافة: تدخين الغليون والسيجار لا يسبب مشكلات صحية.

الحقيقة: كلاهما يسبب مشكلات صحية مثل السجائر تماما فهما يزيدان من فرصة الإصابة بسرطان الرئة كما يزيدان من فرصة الإصابة بأنواع أخرى من السرطان مثل سرطان الفم، سرطان الحلق، سرطان المريء.

الخرافة: التدخين هو المسبب الوحيد لسرطان الرئة.

الحقيقة: التدخين هو المسبب الرئيسي لسرطان الرئة ولكنه ليس الوحيد، حيث كشفت الدراسات أن ثاني أكبر مسبب لمرض سرطان الرئة هو غاز مشع عديم الرائحة يسمى غاز الرادون وهو ينبعث من الصخور والتربة.

الخرافة: بودرة التلك هي واحدة من مسببات الإصابة بمرض سرطان الرئة.

الحقيقة: الدراسات لم تظهر علاقة واضحة بين استنشاق بودرة التلك وبين الإصابة بسرطان الرئة، الدراسات تحدثت عن زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى من يتعاملون مع المواد الكيميائية ويقومون باستنشاقها بصفة منتظمة.

الخرافة: إذا كنت تعاني من سرطان الرئة فلا جدوى من الإقلاع عن التدخين.

الحقيقة: الإقلاع عن التدخين في حالة المصاب بسرطان الرئة يزيد من فاعلية العلاج ويقلل من حدة أعراض المرض، وفي حالة الخضوع للجراحة فإن المدخنين السابقين يتماثلون للشفاء بمعدل أسرع.

الخرافة: ممارسة الرياضة لا تؤثر على فرص الإصابة بمرض سرطان الرئة.

الحقيقة: الأشخاص الذين يمارسون نشاط بدني بشكل منتظم أقل عرضة للإصابة بمرض سرطان الرئة ولقد أظهرت الدراسات أيضا أن ممارسة الرياضة تساعد على تحسين كفاءة الرئة وتقلل من فرصة الإصابة بأمراض القلب، السكتات الدماغية والعديد من الحالات الأخرى.

الخرافة: تلوث الهواء لا يسبب سرطان الرئة.

الحقيقة: التبغ هو المسبب الرئيسي للإصابة بسرطان الرئة ومن بعده تأتي مسببات أخرى من ضمنها تلوث الهواء ولقد أظهرت الدراسات أن من يعيشون في مدن صناعية ذات هواء ملوث، أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الرئة مقارنة بسواهم.