النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي أمراض البروستات وكيف يتم علاجها

ما هي أمراض البروستات وكيف يتم علاجها
1 / 3
ما هي أمراض البروستات وكيف يتم علاجها
تخضع انواع امراض البروستات لعدة وسائل علاجية
2 / 3
تخضع انواع امراض البروستات لعدة وسائل علاجية
هناك 3 انواع رئيسية لامراض البروستات
3 / 3
هناك 3 انواع رئيسية لامراض البروستات

تعرّف البروستاتا على أنّها غدّة ذكرية تناسلية، تتواجد في أسفل البطن وأعلى المثانة، محاطة بالعديد من الأوردة التي تساعد في تدفق الدم إلى العضو الذكري أثناء حدوث الانتصاب، وتتمثّل وظيفة البروستاتا في إفراز السائل المنوي، فتفرز هذه الغدة سائلاً شفافاً، يحتوي على العديد من العناصر مثل: أملاح الصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، وكذلك تفرز بعض الأنزيمات مثل: الفايبرينولاسين.

ويتضمن أيضاً بعض العناصر اللاب روتينية المساعدة في القضاء على البكتيريا والجراثيم والتخلص منها، وتحتوي هذه الغدة أيضاً على عناصر أخرى معقدة، منها: اللستين، والأحماض الأمينية.

يمكن أن تتعرض البروستات للعديد من الأمراض، على رأسها سرطان البروستات الذي تم تخصيص شهر نوفمبر من كل عام للتوعية عنه وتشجيع الرجال على القيام بالفحص المبكر للكشف عن السرطان وعلاجه. إضافة لأمراض أخرى نستعرضها سوياً في موضوعنا اليوم.

ما هي أمراض البروستات وكيف يتم علاجها

ما هي أمراض البروستات وكيف يتم علاجها

أهم أمراض البروستات هي ثلاثة أمراض الأكثر شيوعاً، و حسب سن المريض بالترتيب، إلتهاب البروستات وهي الشكل الغالب عند الرجال في عمر الشباب، وتضخم البروستات الحميد غالباً عند الرجال فوق الستين من العمر ، ثم سرطان البروستات عند الرجال فوق السبعين.

  1. التهاب البروستات:

ويُعرف بأنه التهاب مؤلم في غدة البروستات الصغيرة التي تلتف حول الإحليل عند الرجال، وتُضيف سوائل خاصة إلى السائل المنوي أثناء عملية القذف، كما يساعد انقباض عضلاتها السائل المنوي على الخروج من الجسم. ويعد النوع الأكثر شيوعاً بين أمراض البروستات عند الرجال ما دون الخمسين.

قد يكون التهاب البروستات حاداً سريع الظهور ويتماثل سريعاً للعلاج، أو مزمناً يحدث ببطء، وأحياناً يستمر لعدة أشهر ليعود للظهور من جديد.

يعتمد علاج البروستات على نوع سبب إلالتهاب، ويمكن أن يكون العلاج دوائياً يتضمن المضادات الحيوية لعلاج التهاب البروستاتا في حال كانت العدوى البكتيرية هي المسبب للمرض؛ أو مضادات الإلتهاب غير الستيرودية التي تستخدم للتخفيف من الألم والإلتهاب؛ أو العلاج بحاصرات ألفا التي تعمل على إرخاء عضلات البروستات والمثانة لمساعدة البول على التدفق.

والنوع الآخر من العلاج هو الجراحة التي يلجأ إليها الطبيب في حالات نادرة من التهاب البروستات. إضافة للعلاج الفيزيائي، والوخز بالأبر.

  1. تضخم البروستات الحميد:

وهو نتيجة طبيعية للتقدم بالسن، نتيجة ضغط غدة البروستات على الإحليل ما يجعل المريض يعاني من صعوبة البدء والإنتهاء من عملية التبول، فضلاً عن ضعف تدفق البول.

يعتمد علاج تضخم البروستات الحميد على العمر، وحجم البروستات، والشدة التي يؤثر فيها في حياة المُصاب، وعوامل أخرى. ويمكن علاجها بتغيير نمط الحياة والإقلال من المشروبات الغنية بالكافيين، والكحول، وتقليل شرب السوائل قبل الذهاب للنوم، وممارسة التمارين الرياضية المقوية لعضلات قاع الحوض.

كما يتم اللجوء لبعض العلاجات الدوائية للتخلص من تضخم البروستات الخفيف إلى المعتدل، والعلاج الجراي في حال عدم نجاعة تغيير نمط الحياة والعلاج الدوائي.

هناك 3 انواع رئيسية لامراض البروستات

  1. سرطان البروستات:

ويصيب الرجال عادة فوق سن الخمسين، ليس هناك سبب محدد للإصابة بسرطان البروستات، إلا أن التقدم في السن والتاريخ العائلي المرضي يُعدّان من العوامل المساهمة.

تقتصر الخلايا السرطانية في المراحل المبكرة على غدة البروستاتا فقط، لكن مع تقد المرض قد تنتشر لأجزاء أخرى من الجسم، كالعظام.

ويتم علاج سرطان البروستات بالإستناد على حالة المصاب، وطبيعة المرض، وغيرها من العوامل، وتشمل طرق العلاج المتبعة، العلاج الجراحي المتمثل في إزالة البروستات، والعلاج الكيميائي، والعلاج الهرموني المعروف أيضاً بعلاج الحرمان من الأندروجين، إضافة إلى العلاج الإشعاعي، والعلاج بالإستئصال باستخدام الموجات فوق الصوتية عالية التكثيف والمركزة.

×