النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هو تضخم البروستات الحميد وهل يؤدي للإصابة بسرطان البروستات

تضخم البروستات الحميد قد لا يؤدي للاصابة بسرطان البروستات
1 / 3
تضخم البروستات الحميد قد لا يؤدي للاصابة بسرطان البروستات
تضخم البروستات الحميد هو من الامراض الشائعة عند الرجال
2 / 3
تضخم البروستات الحميد هو من الامراض الشائعة عند الرجال
يؤدي تضخم البروستات الحميد للعديد من الاعراض العادية والشديدة
3 / 3
يؤدي تضخم البروستات الحميد للعديد من الاعراض العادية والشديدة

هلً علينا شهر نوفمبر، وهلت معه بوادر التوعية من أكثر أمراض الرجال شيوعاً ألا وهو سرطان البروستات.

لكن العديد من الرجال قد يخلط بين تضخم البروستات وبين سرطان البروستات، ما يجعله يخشى من القيام بأية فحوصات طبية عند شعور بالضيق والإنزعاج نتيجة التبول المتكرر وغيرها من الأعراض المصاحبة لتضخم البروستات.

في موضوعنا اليوم، نلقي الضوء على تضخم البروستات الحميد، أسبابه وأعراضه، ونجيب على السؤال حول ما إذا كان يؤدي للإصابة بسرطان البروستات.

ما هو تضخم البروستات الحميد

وفقاً لما جاء على موقع "مايو كلينك"، فإن تضخم البروستات الحميد المعروف أيضاً بضخامة غدة البروستات، هو حالة طبية شائعة مع تقدم الرجال بالسن. ويمكن أن يؤدي تضخم غدة البروستات لظهور أعراض بولية غير مريحة، مثل انسداد تدفق البول خارج المثانة، إضافة لحدوث مشكلات بالمثانة أو الجهاز البولي أو الكلى.

يوجد العديد من العلاجات الفعالة لتضخم غدة البروستات بما في ذلك الأدوية، والعلاجات طفيفة التوغل والجراحة. ويتم اللجوء لأي منها بعد تشخيص حالة التضخم وحجمه والأعراض المصاحبة له.

أسباب وأعراض تضخم البروستات الحميد

يعاني معظم الرجال النمو المستمر للبروستات مدى الحياة، وهذا النمو يمكن أن يؤدي لتضخم البروستات عند العديد من الرجال بشكل كاف للتسبب بأعراض البول أو منع تدفق البول بشكل خطير.

وبعض أسباب تضخم البروستات الحميد هي على الشكل التالي:

  • التقدم بالسن: كون غدة البروستات قد تتضخم لدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 60-80 عاماً.
  • التاريخ العائلي للإصابة بمشاكل في البروستات.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري وأمراض القلب.
  • نمط الحياة غير الصحي والسمنة وقلة ممارسة الرياضة.

أما أعراض تضخم البروستات الحميد فتختلف حسب حجم التضخم، لكنها تميل للإزدياد سوء مع الوقت.

ومن أكثر أعراض تضخم البروستات الحميد الشائعة:

  • الحاجة المتكررة أو الملحة للتبول.
  • زيادة عدد مرات التبول ليلاً.
  • ضعف تدفق البول أو دفق يبدأ ثم يتوقف.
  • التقطير في نهاية التبول.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة بشكل كامل.
  • وجود دم في البول.
  • عدوى المسالك البولية.

مضاعفات تضخم البروستات الحميد

في حال فقدان القدرة على التبول تماماً، وهي حالة تُعرف باحتباس البول، والإصابة بعدوى المسالك البولية، وحصوات المثانة، وتلف المثانة، وتلف الكلى، يجب مراجعة الطبيب فوراً كونها مضاعفات تنم عن تضخم شديد في غدة البروستات.

مع الإشارة إلى أن معظم الرجال المصابين بتضخم البروستات لا يعانون من هذه المضاعفات، لكن يمكن أن يمثل احتباس البول الحاد وتلف الكلى تهديدات خطيرة على الحياة.

وفيما يتعلق بالسؤال عما إذا كان تضخم البروستات الحميد يؤدي للإصابة بسرطان البروستات، فإن جميع المصادر الطبية لا تجزم بأن تضخم البروستات قد يزيد من خطر سرطان البروستات.

×