صحة الرجل متى يجب استشارة الطبيب

على الرجل الاهتمام اكثر بصحته
1 / 5
على الرجل الاهتمام اكثر بصحته
جائحة كوفيد-19 كان لها تأثير سلبي على الصحة النفسية للرجال
2 / 5
جائحة كوفيد-19 كان لها تأثير سلبي على الصحة النفسية للرجال
فقدان الوزن والإرهاق قد يكونان بسبب نقص هرمون التوستوستيرون او السرطان
3 / 5
فقدان الوزن والإرهاق قد يكونان بسبب نقص هرمون التوستوستيرون او السرطان
تغيرات طبيعة الامعاء قد تسبب السرطان في حال عدم علاجها
4 / 5
تغيرات طبيعة الامعاء قد تسبب السرطان في حال عدم علاجها
الدكتور وليد حسين
5 / 5
الدكتور وليد حسين

عند الحديث عن الصحة، فإن النساء أكثر عناية واهتماماً بصحتهن من الرجال. وهو ما يجعل الرجل في دائرة الخطر دوماً للاصابة بالامراض والمضاعفات الصحية في مراحل متأخرة.

لهذا، يحرص الاطباء وخبراء الصحة على تذكير الرجال بضرورة إيلاء صحتهم الاهتمام المطلوب، وإجراء الفحوصات الطبية بشكل منتظم وعدم التراجع عن مناقشة اية مشكلة صحية مع الاطباء.

وهو تحديداً ما تشجع عليه مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، من خلال حملته السنوية ل صحة الرجل تحت عنوان "اذكرها".

والمبادرة في عامها الثاني، لها أولوية خاصة خلال العام 2020 بسبب تجاهل الناس حول العالم مواعيدهم الطبية، أو تجنب الذهاب إلى المستشفى بسبب قيود السفر، أو القلق الذي نجم عن جائحة كوفيد-19.

وفي دراسة حديثة أجراها مستشفى "كليفلاند كلينك" في الولايات المتحدة، تبين أن 77% من الرجال شهدوا زيادة في مستويات التوتر هذا العام، وأن 59% شعروا أن جائحة فيروس كورونا كان لها تأثير سلبي على صحتهم العقلية.

الصحة النفسية وأثرها على الصحة البدنية

بحسب الدكتور وليد حسين، رئيس قسم المسالك البولية، بمعهد التخصصات الجراحية الدقيقة في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "غالبًا ما يكون الرجال أكثر تحفظاً عند الحديث عن صحتهم، ويتجنبون الإفصاح عن مخاوفهم الصحية، وقد يشعرون بالحرج من طلب المساعدة عندما يتألَمون".

مضيفاً ان القيام بزيارة الطبيب عندما تكون لديك مشكلة خطوة أولى بغاية الأهمية، خاصة في هذا العام حيث أصبح الرجال يواجهون تحديات غير مسبوقة وظروفاً جديدة كل يوم، وهذا قد يؤدي إلى تفاقم مشاكل صحية لم تكن في الحسبان؛ فالصحة النفسية لها أثر كبير جداً على الصحة البدنية.

ضرورة استشارة الطبيب في الحالات الصحية

يشدد د. حسين على ضرورة استشارة الطبيب في حال كان لديك احد المشاكل التالية:

•    مشاكل التبول: سلس البول، أو كثرة التبول، أو وجود صعوبة أثناء قضاء الحاجة في الحمام، من العلامات الدالة على إصابة البروستاتا بمرض، كتضخم البروستاتا، أو سرطان البروستاتا.

•    تورم الخصيتين: لا ينبغي تجاهل الألم المستمر مع تورم الخصيتين، لأن هذا قد يتسبب في المزيد من المشاكل، وقد يكون علامة على التهاب الخصيتين، أو وجود كيس، أو فتق، أو سرطان بهما.

•    فقدان الوزن والإرهاق: دون سبب معروف، قد يكونان من العلامات المبكرة لمشكلات صحية أخرى، كنقص هرمون التستوستيرون مثلاً، وقد يكون علامة على الإصابة بالسرطان.

•    عدوى الجهاز التنفسي المتكررة: قد تكون العدوى المتكررة بالجهاز التنفسي علامة تحذير تؤشر إلى عقم الذكور، وإلى ما قد يلحق بالجهاز التناسلي الذكري من أضرار محتملة.

•    تغيرات في طبيعة الأمعاء: فالإمساك المزمن، وظهور الدم في البراز، أو البراز الرفيع، والانتفاخ، هذه الأعراض كلها إذا لم تُعالَج مبكراً، قد تؤدي إلى سرطان القولون والمستقيم.

تجدر الاشارة الى ان حملة "اذكرها" من مستشفى كليفلاند كلينك ابوظبي، تدعو الرجال للتغلب على صمتهم حول طلب المشورة الطبية للمخاوف المتعلقة بأمراض المسالك البولية والبروستاتا والقولون. وتقدم معلومات حول صحة القلب، والحفاظ على وزن مثالي من خلال النظام الغذائي وزيادة النشاط البدني، وتقليل العادات السيئة مثل التدخين.

×