ما العلاقة بين الصلع والشيب المبكر وبين النوبة القلبية ؟

العلاقة بين الصلع والشيب المبكر والنوبة القلبية

العلاقة بين الصلع والشيب المبكر والنوبة القلبية

الشيب المبكر احد عوامل الاصابة بالنوبة القلبية

الشيب المبكر احد عوامل الاصابة بالنوبة القلبية

قد يعاني الرجال الاصغر سنا من الاصابة بالنوبة القلبية

قد يعاني الرجال الاصغر سنا من الاصابة بالنوبة القلبية

الم الصدر وضيق التنفس من اعراض النوبة القلبية

الم الصدر وضيق التنفس من اعراض النوبة القلبية

تحدث النوبة القلبية غالبا، عندما تمنع جلطة دموية تدفق الدم في الشريان التاجي، وهو الوعاء الدموي الذي يوصل الدم إلى جزء من عضلة القلب. وهذه العرقلة قد تؤدي لتلف جزء من عضلة القلب، أو حتى تدميرها الكلي.

وفي الماضي كانت النوبات القلبية تنتهي بالموت في احيان كثيرة. أما اليوم، فغالبية الذين يصابون بنوبات قلبية يبقون أحياء على قيد الحياة، وذلك بفضل الوعي المتزايد لعلامات النوبات القلبية وأعراضها وكذلك تحسين العلاجات وتطويرها.

ويدخل التدخين والنظام الغذائي غير الصحي وقلة النشاط البدني والسمنة الزائدة وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ضمن الاسباب التي تؤدي للاصابة بالنوبة القلبية. لكن دراسة جديدة تحدثت عن ان الصلع والشيب المبكر عند الرجال، قد تكون عوامل خطر كبيرة مرتبطة بامراض القلب ومنها النوبة القلبية.

فما هي تفاصيل هذه الدراسة كما اوردها موقع "روسيا اليوم" نقلا عن ""اكسبريس"؟

الصلع والشيب المبكر عوامل للاصابة بالنوبة القلبية

الدراسة التي اجرتها الجمعية الاوروبية لامراض القلب وشملت 790 رجلا تقل اعمارهم عن 40 عاما ممن اصيبوا بمرض الشريان التاجي و1270 شخصا من الرجال الاصحاء بالعمر ذاته، خلصت الى ان الصلع والشيب المبكر عند الذكور قبل سن 40، يشكلان خطرا اكبر من السمنة لجهة الاصابة بالنوبة القلبية وغيرها من امراض القلب المعروفة.

واخذ الباحثون بيانات من التاريخ الصحي لجميع المشاركين، مع وضع علامات على مستويات الصلع الذكوري، وهو النوع الشائع من تساقط الشعر الذي يتطور لدى معظم الرجال في مرحلة ما وكذلك شيب الشعر. وربط الباحثون النتائج مع شدة أعراض مرض القلب.

وبموجب الدراسة، اكتشف الباحثون ان الرجال المصابين بأمراض القلب، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالشيب قبل الأوان – 50% مقارنة مع 30% من المجموعة الصحية. كما كانوا أكثر عرضة للإصابة بالصلع- 49% مقابل 27% من المشاركين الأصحاء.

وفي تعليقه على نتائج الدراسة، قال الدكتور كمال شارما، الباحث الرئيس في الدراسة ان السبب المحتمل وراء هذا الاكتشاف، قد يكون عملية الشيخوخة البيولوجية التي قد تحصل أسرع لدى بعض المرضى وقد تنعكس في تغيرات الشعر.

وكانت دراسات سابقة حددت العلاقة بين الصلع وامراض القلب، منها دراسة اجريت على 37 الف شخص في اليابان ونشرت في مجلة BMJ افادت ان الرجال الذين يعانون من الصلع كهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 32%.

كما اشارت دراسة اخرى اجريت على اكثر من 10 الاف شخص دنماركي، ان الشعر الشائب ينبئ بامراض القلب مستقبلا.

تجدر الاشارة الى ان سرعة التعاطي مع علامات التحذير المرتبطة بالنوبة القلبية، تساعد كثيرا في انقاذ المصابين وهي التالية:

•    الم الصدر.

•    ضيق التنفس.

•    الضعف والدوار.

•    الشعور المتزايد بالقلق.