دراسة: الفطر وعلاقته بسرطان البروستاتا

الفطر مهم لصحة الرجال

الفطر مهم لصحة الرجال

الفطر يقي الرجال من الأمراض

الفطر يقي الرجال من الأمراض

دراسة تثبت فائدة الفطر في علاج سرطان البروستاتا

دراسة تثبت فائدة الفطر في علاج سرطان البروستاتا

كثيرة هي الدراسات التي بحثت في مسببات سرطان البروستاتا، وركزت أكثر على نوعيات الأطعمة التي يمكن أن تقي من المرض او تساهم في السيطرة عليه، ومن منطلق ذلك نعرض لكم دراسة حديثة تفيد أن الفطر يساهم في الشفاء من سرطان البروستاتا.

الفطر وسرطان البروستاتا:

أثبتت نتائج دراسة علمية، تم إجراؤها على مدى ما يقرب من 25 عامًا، أن تناول الفطر بشكل منتظم يؤدي إلى انخفاض فرص الإصابة بسرطان البروستات، وفقاً لما نشرته مجلة "نيوزويك" الأميركية، نقلا عن "المجلة الدولية للسرطان.

ووفقا لبيان صحافي حول الدراسة، التي قام بها باحثون في كلية الطب بجامعة توهوكو اليابانية، فإن البروستات، وهي غدة على شكل جوزة، موجودة فقط في الذكور لتساعد على إنتاج السائل المنوي. وتزداد حالات الإصابة بسرطان البروستات مع التقدم في العمر. ويعد سرطان البروستات من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا في الذكور، حيث يتم اكتشاف ملايين الحالات الجديدة سنويا.

تفاصيل الدراسة:

أجرى الباحثون الدراسة على حالات 36499 رجلًا، بداية من عام 1990، وشملت تسجيل بيانات كل مشارك بالدراسة ومعلومات حول أسلوب حياة كل حالة على حدة، بما يشمل النظام الغذائي والنشاط البدني وعادات التدخين، بالإضافة إلى التاريخ الطبي للحالة وعائلته سن الخمسين وما يزيد

وجاء في البيان الصحافي: "تشير المتابعة طويلة الأمد للمشاركين إلى أن تناول الفطر بشكل منتظم يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستات لدى الرجال، بخاصة بين الرجال، الذين تتراوح أعمارهم بين 50 وما فوق، وفي الرجال الذين يتألف نظامهم الغذائي إلى حد كبير من اللحوم، ومنتجات الألبان، مع استهلاك محدود من الفواكه والخضراوات".

نتيجة الدراسة:

وأظهرت النتائج أن تناول الفطر 3 مرات أو أكثر في الأسبوع يقلل فرص الإصابة بسرطان البروستات بنسبة 17%، مقارنة مع المرضى الذين يتناولون الفطر مرة واحدة أسبوعيا. أما تناول كميات أقل من الفطر، مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، فيجعل الرجل أقل عرضة بنسبة 8% فقط لاحتمالات الإصابة بالمرض، مقارنة بالرجال الذين يتناولون الفطر بمعدل أقل من مرة واحدة في الأسبوع.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.