تأهل تونس وخروج الجزائر من بطولة الأمم الأفريقية

منتخب تونس استعرض قوته الهجومية في الشوط الأول

منتخب تونس استعرض قوته الهجومية في الشوط الأول

الجزائر تكتفي بنقطة التعادل وتغادر البطولة

الجزائر تكتفي بنقطة التعادل وتغادر البطولة

تونس لعبت بأريحية أكبر من منتخب الجزائر

تونس لعبت بأريحية أكبر من منتخب الجزائر

حقق منتخب تونس أكبر فوز له في بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم في نسخة 2017 بالجابون بتغلبها 4-2 على زيمبابوي لتتأهل إلى دور الثمانية في ختام جولات المجموعة الثانية، فيما غادر منتخب الجزائر البطولة بعد تعادله مع السنغال 2 -2 وخرج بنقطتين من البطولة في مفاجأة للجميع.

تونس لعبت بأريحية أكبر من منتخب الجزائر

وستلتقي تونس مع بوركينا فاسو في دور الثمانية، وكانت تونس بحاجة للتعادل فقط لمرافقة السنغال إلى الدور المقبل، واحتلت المركز الثاني برصيد ست نقاط خلف السنغال المتصدرة بسبع نقاط بينما ودعت الجزائر وزيمبابوي النهائيات.

منتخب تونس استعرض قوته الهجومية في الشوط الأول

واستعرض فريق المدرب هنري كاسبرتشاك قوته الهجومية في الشوط الأول وأنهاه لصالحه 4-1، وضع نعيم السليتي تونس في المقدمة، وضاعف يوسف المساكني التقدم، وأضاف طه ياسين الخنيسي الهدف الثالث، وقلص نوليدج موسونا الفارق ، لكن الرد جاء سريعا عندما سجل يوسف الخرزي هدفا رابعا من ركلة جزاء، وقلص تينداي ندورو الفارق لزيمبابوي في الشوط الثاني.

وقال الخنيسي الذي اختير كأفضل لاعب في المباراة "حسمنا الانتصار منذ الشوط الأول بتسجيل أربعة أهداف، سنحتفل اليوم ثم نوجه تركيزنا لمواجهة بوركينا فاسو.

الجزائر تكتفي بنقطة التعادل وتغادر البطولة

من جانبها اكتفت الجزائر بالتعادل 2-2 مع السنغال، ورفعت الجزائر رصيدها إلى نقطتين في المركز الثالث، وبعد ضمانها التأهل في صدارة المجموعة أدخل المدرب اليو سيسي عشرة تغييرات على التشكيلة الأساسية للسنغال، وتقدم إسلام سليماني للجزائر قبل أن يدرك بابي كولي ديوب التعادل، وعاد سليماني ليضع الجزائر في المقدمة لكن هذا التقدم لم يدم سوى لدقيقة واحدة بعدما أدرك موسى سو التعادل للسنغال التي ستواجه الكاميرون في الدور المقبل.

الجزائر تحتاج لمعجزة للاستمرار في بطولة الأمم الأفريقية

هدف قاتل يحيي آمال مصر في بطولة الأمم الأفريقية

المغرب تنعش آمالها ومصر في اختبار قوي بـ بطولة الأمم الأفريقية