"ضوابط" أول مهرة لمالكة سعودية تفوز بسباقات الخيل في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية

ضوابط أول مهرة لمالكة سعودية تفوز بسباقات الخيل في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية

ضوابط أول مهرة لمالكة سعودية تفوز بسباقات الخيل في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية

ام الحلق تحقق جائزة نادي سباقات الخيل التقديرية

ام الحلق تحقق جائزة نادي سباقات الخيل التقديرية

جانب من سباقات الخيل لهذا الموسم

جانب من سباقات الخيل لهذا الموسم

من سباقات الخيل لهذا الموسم

من سباقات الخيل لهذا الموسم

 نادي سباقات الخيل

نادي سباقات الخيل

أهدت المهرة "ضوابط" للمالكة السعودية ماريا بنت صالح بن فهد المبارك، المرأة السعودية أولى انتصاراتها في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية، بعد تحقيقها المركز الأول في إحدى سباقات الميدان.

"ضوابط" أول مهرة لمالكة سعودية تفوز بسباقات الخيل في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية

من سباقات الخيل لهذا الموسم

خطفت المُهرة "ضوابط" للمالكة السعودية ماريا بنت صالح بن فهد المبارك، المركز الأول في سباق الشوط الثاني المخصص لأفراس الإنتاج المبتدئة لمسافة 1600 متر بزمن "دقيقة و41 ثانية و81 جزءًا من الثانية"، والتي أشرف على تدريبها غيث الغيث، بقيادة الخيال ريان الطويرش، وذلك في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية، ضِمن الحفل الـ27 لنادي سباقات الخيل لهذا الموسم.

وحصدت "أم الحلق" جائزة نادي سباقات الخيل التقديرية في الشوط السابع المخصص لخيل الإنتاج أفراس من عمر ثلاث سنوات فأكثر بمسافة 1400 متر بزمن "دقيقة و27 ثانية و3 أجزاء من الثانية"، لمالكها إسطبل أبناء الشريف هزاع العبدلي، وتدريب خالد العضياني، وقيادة الخيال "جبرتو راموس".

نادي سباقات الخيل

ام الحلق تحقق جائزة نادي سباقات الخيل التقديرية

يُذكر بأن مجموع جوائز نادي سباقات الخيل للحفلين الـ 27، والـ 28 على التوالي بلغت مليوناً و950 ألف ريال موزعة على 21 شوطاً، على مدى يومي الجمعة والسبت.

وتقوم رؤية النادي على بناء بيئة سباق خيل على مستوى عالمي لها تأثير رياضي اقتصادي ثقافي تساهم في إبراز مكانة السعودية، حيث يرتكز تحقيق هذه الرؤية على عدة أهداف تتمثل في  تطوير نظام سباق خيل موحد وفق استراتيجية شاملة على مستوى المملكة وتهيئة بنية تحتية شاملة لخدمة أنشطة الفروسية ورفع جودة ومستوى الخيل المشاركة في السباقات وفق المعايير العالمية، وجعل سباقات الفروسية نشاطاً واسعاً رياضياً ترفيهياً وثقافياً يستهدف جميع شرائح المجتمع، وخلق برامج تأهيلية وتدريبية بمستوى عالمي لكل المعنيين بسباقات الخيل، خاصة وأن رياضة الخيل والفروسة تعد جزءا من ثقافة وموروث إنسان الجزيرة العربية بصورة عامة، حيث وصل ميدان الملك عبدالعزيز إلى مستوى عالي وأصبح يعد من أفضل ميادين سباقات الفروسية على مستوى العالم.