"أكاديمية مهد" توقع أول اتفاقية تعاون على مستوى المنطقة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

أكاديمية مهد توقع أول اتفاقية تعاون على مستوى المنطقة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

أكاديمية مهد توقع أول اتفاقية تعاون على مستوى المنطقة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

أكاديمية مهد الوجهة الأولى للمواهب

أكاديمية مهد الوجهة الأولى للمواهب

 جانب من كلمة رئيس الأكاديمية الأستاذ عبدالله حماد

جانب من كلمة رئيس الأكاديمية الأستاذ عبدالله حماد

مسار برنامج الدبلوم في إدارة كرة القدم

مسار برنامج الدبلوم في إدارة كرة القدم

وقعت "أكاديمية مهد" الرياضية اتفاقية تعاون مشترك مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، تعد الاتفاقية الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، وذلك ضمن أهداف الأكاديمية الرامية إلى اكتشاف وتطوير المواهب الرياضية.

"أكاديمية مهد" توقع اتفاقية تعاون مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

أعلنت "أكاديمية مهد" الرياضية التي تعد أكبر وأول اكاديمية رياضية في السعودية لاكتشاف المواهب، عن توقيعها اتفاقية تعاون مشترك مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، هي الأولى من نوعها على مستوى المنطقة.

وفي إطار ذلك أكد رئيس "أكاديمية مهد" الأستاذ عبدالله فيصل حماد، بأن هذه الخطوة انطلاقة حقيقية للدور الذي وُجِدَت من أجله الأكاديمية، معربا عن سعادتهم بتدشين شراكة واعدة مع إحدى أكثر المنظمات الرياضية نجاحًا على مستوى العالم، آملين بأن تنعكس هذه الاتفاقية وغيرها على تحقيق أهدافهم التي يطمحون لها من خلال هذا المشروع، الذي يعد أحد مبادرات برنامج جودة الحياة ضمن رؤية المملكة 2030.

ونوهت الأكاديمية إلى أن هذه الشراكة التي تبني أول علاقة استراتيجية بين الرياضة السعودية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم تنقسم إلى قسمين، حيث يتعلق القسم الأول بإقامة برنامج دبلوم الإدارة التنفيذية لكرة القدم، والتي تمنح عادة للقادة الرياضيين النخبة حول العالم، حيث تأتي مناصب المدير التنفيذي والمدير الفني على رأس التخصصات المستفيدة من هذا البرنامج الذي ستقدمه الأكاديمية مجانًا، إيمانًا منها بضرورة تطوير الكفاءات الرياضية، بينما ستتولى مهد في الشق الثاني من الاتفاقية ترجمة الكتب والمناهج المعتمدة من -يويفا- بهدف إثراء المحتوى الرياضي العربي في ظل شح المواد الرياضية في المكتبات والمناهج العربية.

أكاديمية "مهد"

يُذكر بأن أكاديمية "مهد" التي تم اطلاقها خلال شهر يوليو 2020، تعد أكبر وأول اكاديمية رياضية في السعودية تهدف لاكتشاف وتطوير المواهب الرياضية، حيث تمثل مشروع وطني يكتشف ويطور المواهب في كافة المناطق والمدن ضمن الألعاب الفردية والجماعية ابتداء من 6 سنوات بهدف صناعة أجيال من الأبطال الرياضيين تحت إشراف خبرات فنية وإدارية باستخدام مناهج علمية وتقنيات حديثة وشراكات دولية عبر بناء منظومة رياضية متكاملة طويلة المدى على مدار 10 سنوات بالاعتماد على المدارس كمغذي رئيسي للمواهب السعودية، وتتضمن رؤيتها تفوق السعودية بتصنيفها المرجع العالمي الأول في اكتشاف وتطوير المواهب ضمن الفئات العمرية مع تصدير أفضل المنهجيات والممارسات الرياضية.