وزير الرياضة يطلق ملف استضافة العاصمة السعودية لدورة الألعاب الآسيوية 2030

الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة

الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة

في خطوة عالمية مميزة في تاريخ استضافات المملكة الرياضية، دشن وزير الرياضة حملة ترشح الرياض لاستضافة منافسات دورة الألعاب الآسيوية 2030 للمرة الأولى في تاريخ المملكة.

وزير الرياضة يطلق ملف استضافة العاصمة السعودية لدورة الألعاب الآسيوية 2030

دشن وزير الرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، حملة ترشح الرياض لاستضافة منافسات دورة الألعاب الآسيوية 2030 للمرة الأولى في التاريخ، معربا عن سعادته بالإعلان عن تقديم الملف الرسمي إلى المجلس الأولمبي الآسيوي لترشح الرياض لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030، متمنيا أن يليق هذا الملف بحجم طموحاتهم وروعة عاصمة مملكتنا الحبيبة.

وأشار وزير الرياضة السعودي رئيس لجنة ملف استضافة الألعاب الآسيوية "الرياض2030" في حفل التدشين الذي شهد الكشف عن شعار الملف، أن الترشيح ليس مجرد فرصة، هذا الترشيح هو حلم وطن، بينما يمثل شعار ملف "الرياض2030" هدف المملكة لتجسيد أحلامِ جديدة، ووضع معايير جديدة، ورصد آفاق فريدة لما تعنيه استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030.

وأكّد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بأن استضافة الألعاب الآسيوية لعام 2030م شرف كبير وفرصة لإلهام جيل جديد من الرياضيين في جميع أنحاء قارة آسيا، والوصول إلى أكبر جمهور في تاريخ استضافات المملكة الرياضية، مشيرا إلى أنّ ألعاب آسيا 2030 تعدُّ الهدف الأول للحركة الرياضية السعودية، لكونها ستكون فرصة ذهبية لدفع التغيير الرياضي والمجتمعي والثقافي طويل الأمد وتحويل المستقبل، مشددًا بأنه في حال الفوز بالاستضافة فإنهم يعِدون بتنظيم دورة ناجحة بكل المقاييس، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

هذا ولقد دشنت لجنة ملف استضافة "الرياض2030" حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر وإنستجرام ويوتيوب" تحت اسم "RiyadhAG2030" ووصفت هذا الحدث بتغريدة جاء فيها:

(الرياض2030 وجهة عشاق الرياضة المفعمين بالحماس والذين يتوقون لحضور الأحداث وملء الملاعب. سنخلق أجواء احتفالية لن ينساها الرياضيون في عام 2030 .#الرياض_تحول_المستقبل).

استضافة الدورة الآسيوية للمرة الأولى في المملكة

شارك في عرض ملف الاستضافة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الدولية سفيرة المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة، والأمير نواف بن فيصل بن فهد العضو الشرفي في اللجنة الأولمبية الدولية، والأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، والعداء هادي صوعان صاحب أول ميدالية أولمبية 2000م، والفارسة دلما ملحس الحائزة على الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية للشباب، بالإضافة إلى مشاركة عدد من اللاعبين واللاعبات والأطفال الممارسين للألعاب الأولمبية في السعودية .

وفي إطار ذلك فلقد أكدت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان خلال إطلاق ملف "الرياض2030" أن التأثير الذي ستحدثه الدورة سيكون كبيراً، وسيطور رياضة المرأة في قارة آسيا بشكل أكبر.

ومن جانبه، نوه الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد المدير التنفيذي لملف "الرياض 2030"، بأنهم عازمون اليوم على إقامة دورة الألعاب الآسيوية للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية، يدعمهم تحالفٌ عريضٌ من المؤسسات الحكومية والشركاء من القطاع الخاص.

بينما أشارت الفارسة دلما ملحس صاحبة أول ميدالية أولمبية سعودية في دورات الألعاب الأولمبية للشباب، بأنها تفتخر بتمثيل هذه الرؤية بالنيابة عن الأجيال القادمة من فتيات المملكة العربية السعودية.