محاور المشاهير عدنان الكاتب يحاور المصممة السعودية لدار عباءات Kate

تصاميم دار

تصاميم دار "كايت "Kate

تصاميم دار

تصاميم دار "كايت "Kate

تصاميم دار

تصاميم دار "كايت "Kate

حوار - عدنان الكاتب Adnan Al Kateb

هذه المصممة السعودية الشابة لا تحتاج إلى مقدمات كثيرة، فقد وردتنا الكثير من الأسئلة التي تستفسر عنها ومن أين وكيف ومتى بدأت، وعندما دخلنا إلى موقعها الإلكتروني وتصفحنا حسابها الإنستغرام، لاحظنا أنها كانت تنشر التصاميم فقط، ثم العباءات من دون أن يظهر وجه العارضة، كما لم يظهر أيضا اسم المصممة التي كانت تكتفي بالترويج للماركة التجارية التي تحمل اسم "كايت "Kate  وعندما اتصلنا برقم الهاتف الموجود على الحساب وتعرفنا على صاحبته وصاحبة العلامة التجارية، فوجئنا بأنها لا تريد التصريح عن اسمها، وعن تفاصيل تتعلق بحياتها، باستثاء أنها شابة سعودية من أسرة محافظة في منطقة نجد، فاحترمنا رغبتها بعدم الكشف عن الكثير من تفاصيل حياتها، لكننا أقنعناها بالتصريح عن اسمها الحقيقي، مريم النافع، واكتفينا بهذه المعلومات التي حصلنا عليها منها تشجيعا من مجلة "هي" لكل الشابات في بداية الطريق، مع وعد بأنها ستعلن عبر "هي" فقط عن صورها والمزيد من التفاصيل في أقرب وقت.

 

حدثينا عن علامتك التجارية الجديدة وعن بداياتك، وكيف انطلقت في عالم الموضة والتصميم؟ وما الذي دفعك إلى هذا العالم؟ وماذا تقولين للقارئات عن نفسك وعن علامتك التجارية؟

بدأت منذ أكثر من سنة في مجال التصميم، أحب هذا المجال منذ الصغر لأنني نشأت في بيئة طغت عليها النساء، فتولد عندي حب التفاصيل الأنثوية لما تحمل من الصبر والرقة والذوق الرفيع، ثم أطلقت علامتي التجارية "كايت "Kate  ومنذ نحو العام وأنا أقدم العباءات الراقية والكلاسيكة، وأطلقت على علامتي التجارية هذا الاسم لما تحظى به كايت كامبريدج من شعبية كبيرة بين السيدات والشابات اللاتي يعشقن الستايل الملكي، لأنها تعتبر للعديدات أيقونة في عالم الأزياء، فهي تمزج بين الأزياء الغربية والشرقية بأسلوب كلاسيكي يراعي التقاليد.

لماذا لم تتخصصي في مجال له علاقة بالموضة ما دمت تحبين التصميم؟

عندما تتحول الموهبة وهوس الأناقة وحب الموضة من خيال إلى واقع فليس من الضروري التخصص في هذا المجال، فتخصصي الدراسي بعيد كل البعد عن مجالي الآن.

ولماذا لم تعلني عن اسمك الحقيقي باعتبارك مالكة لهذه العلامة التجارية؟

دخولي إلى المجال بهذه الطريقة فقط لإثبات عدم ضرورة إظهار كل شيء لدى أي مصمم، وهدفي التصميم وتقديم كل ما هو جديد في عالم الموضة.

كيف تنظرين إلى أناقة المرأة الخليجية عموما، والسعودية خصوصا؟

المرأة الخليجية والسعودية خاصة متذوقة ومحُبة لكل ما يتعلق بالجمال والموضة، وهذا ما أراه يزداد عاما بعد عام.

هل سبق أن طلبت إحدى زبوناتك تصميم عباءة غريبة؟

لا، غالبا ألتمس في طلباتهم ذوقا مشابها لتصاميمي.

من يقف وراءك ويدعمك؟

عائلتي وصديقاتي المقربات، ولا أخفيك، لدي داعم جميل، ولكن سأبقيه سرا، وهو كان السبب في ترجمة موهبتي إلى مشروع ناجح.

متى تعتزمين افتتاح بوتيك خاص بك؟

حاليا التسوق عبر الإنترنت "اون لاين" أصبح الأشهر في العالم العربي، ولي موقعي الخاص

www.kateabaya.com والذي أعرض فيه تصاميمي، وقد لاحظت حجم الإقبال الكبير عليه .. ولم أعد أفكر في بوتيك هذه الفترة.

لاحظت من خلال حسابك على إنستغرام وموقعك الإلكتروني أنك تصورين عباءاتك بأسلوب مميز وفني، من يشرف على التصوير والإعلان؟

أنا من يشرف على طريقة التصوير وفكرتها، وغالبا أرتدي من تصاميمي في جلسات التصوير الخاصة بي. وأيضا أشرف على الحملات الإعلانية الخاصة بي بنفسي في الفترة الحالية.

ما الألوان التي تحبين إدخالها على العباءات السوداء؟

أعشق الأسود والأبيض، وغالبا أحب الألوان الهادئة والكلاسيكية، ولكن لنرضي جميع الأذواق أدخلنا بعض الألوان على بعض العباءات.

لنتكلم عن تفاصيل المجموعة الجديدة التي شاركت فيها خلال المناسبة التي استضافتها مدينة العين الإمارتية؟

ضمت مجموعة عبايات Kate عدداً من العبايات الراقية بقصات عصرية مثل عباية ربطة الخصر بالألوان الفاتحة، كما قدمت تصميم أكمام واسعة واخرى متعددة الطبقات، وعبايات تناسب السفر والاعراس

من تتمنين أن ترتدي من تصاميمك؟

أضوى الدخيل (فنانة ومؤلفة وشاعرة سعودية شابة(.

ماذا عن خططك المستقبلية؟

أستعد الآن لعرض تصاميمنا في مناسبة هامة قادمة، أعلم جيداً أنها مهمة صعبة للغاية وهامة جداً لعلامتنا، لذلك أنا متوترة، ومتحمسة له بشكل كبير، ونحن في طريقنا لتطوير موقعنا الإلكتروني قريباً.

أخيراً ما نصيحتك للمرأة من أجل أناقتها؟

ليس لدي نصيحة، ولكن أود القول: "لا توجد امرأه ليست جميلة " فالأناقة تطغى على الجمال.