النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

لقاء مع المديرة الابداعية ومؤسسة دار Azzalia الشيخة الإماراتية امل المكتوم

من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
1 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
2 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
3 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
4 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
5 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
6 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
7 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
8 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
9 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
10 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
11 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
12 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
13 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم
14 / 14
من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم

عندما تلتقين بها أو تتحدثين معها تلمسين عشقها لعملها. علاقة أم بطفلها هي علاقة الشيخة الإماراتية امل المكتوم بدارها "أزاليا" Azzalia . علامة "أزاليا" Azzalia هي علامة إماراتية مميّزة ومختلفة تحاكي المرأة العصرية وتستقطب المرأة العربية في مختلف المجالات. بمجموعاتها المتنوعة استطاعت المديرة الابداعية ومؤسسة دار "أزاليا" Azzalia أن تناشد أنواع مختلفة من النساء من طبقات مختلفة ومن فئات عمرية مختلفة.

كيف بدأ شغفك بالأزياء والموضة؟

لم أرتاد بحياتي كلّها مدرسة متخصصة بالموضة والأزياء بل كان اختصاصي في البداية التجارة الحرّة. ولكن كان والدي مصدر الهامي الأوّل، كان غريب الموضوع بالنسبة لي ولمن حولي لأن عادة تكون الأم أو الجدّة المصدر الإلهام الأساسي لكن في حالتي كنت ألتفت الى أبي ويعجبي أسلوبه في انتقاء إطلالاته ودقتّه في التفاصيل الصغيرة.

دوماً ومنذ صغري أحببت الموضة ومع حبّي أيضاً للتجارة تكوّنت هذه الفكرة سوياً لأخلق علامتي الخاصة. سعيت دوماً للعمل وثابرت دوماً لأكون المرأة العاملة لأن هذا ما ميّزني وجعلني مختلفة، حبّي للعمل وتعلّقي بمسيرتي المهنية. ومن ناحية الموضة طوّرت مهاراتي في الموضة عبر دروس خاصة في لندن..

في البداية افتتحت علامة بالشراكة مع أحدهم ولكنني بعد 8 سنوات بعتها لأنني أردت تأسيس علامتي الخاصة بي ومن هنا أتت علامة "أزاليا" Azzalia عام 2015. أردت أن أبني علامتي الخاصة بي التي تحمل شغفي وحبّي ومن دون هذا الشغف برأيي لا يمكننا أن نبني أي مشروع. وأنا أضع كل شغفي في "أزاليا" Azzalia.

ما معنى "أزاليا" Azzalia؟

وراء اسم الدار قصّة فريدة ومختلفة فأنا اعتبره كابني الصغير من هنا كانت التسمية مختلفة، وهو يرمي الى معنيين، الأول وهو ورزدة الأزاليا الجميلة، والثاني والأهم في اللغة الانجليزية إنه يجمع اسمي ابنتي: "عزة" Azza و"عليا" Alia ما يشكل كلمة "أزاليا" Azzalia.

ما الذي يجعل "أزاليا" Azzalia علامة فريدة ومختلفة؟

تضمّ علامة "أزاليا" Azzalia 3 خطوط مختلفة، "أيريس" Iris، "ليلي" Lilly و"دايزي" Daisy. كلّها معها لورود مختلفة، فكلمة "أيريس" Iris تعود لزهرة فريدة وهي تعود الى مجموعة الأزياء الفاخرة "الهوت كوتور" الخاصة بالدار. أما "ليلي" Lilly فهي الزهرة الكلاسيكية والتي تعود الى مجموعة فريدة تمزج بين تصاميم كلاسيكية وعصرية في آن. أما "دايزي" Daisy فهي الزهرة الجميلة التي تعود الى المجموعة الكاجوال والعصرية.

فإذا "أزاليا" Azzalia وبمجموعاتها كافة، تخدم حفنة واسعة من أذواق المرأة العربية، تناشد أنواع مختلفة من النساء من طبقات مختلفة ومن فئات عمرية مختلفة.

المديرة الابداعية ومؤسسة دار "أزاليا" Azzalia: أولادي يدعمونني يومياً

من مجموعة Hot Jungle الأخيرة للمصممة امل المكتوم

من كان داعمك الأول والأساسي في انطلاقتك؟

لا يمكنني أن أحد شخصاً واحداً، والدي، والدتي، زوجي، أولادي الثلاث الذي يدعمونني اليوم دوماً. فلا يقتصر هذا الدعم على شخص واحد بل هم كل من أحبهم من وحولي.

ما الذي يميّز "أزاليا" Azzalia عن بقية الدور العالمية؟

لنكن واقعيين "أزاليا" Azzalia هي دار صغيرة بالنسبة لبقية الدور العالمية، لكن حلمي ورؤيتي أن أصل للعالمية. بنظري أي علامة بحاجة أن تكبر محلياً، إذ إن كل مصممي المنطقة الذين وصلوا الى العالمية لم يحصدوا هذا النجاح بخمسة سنوات فقط، وهذه رؤيتي.

أخبرينا عن مشاركتك في أسبوع الموضة في لندن لعام 2017..

التفت مجلس أزياء دبي الى عملي في أحد المعارض ثمّ عرضوا عليّ دخول مسابقة على منصة للممكلة المتحدة تدعى  Fashion Scout، وهم متخصصون في دعم المصممين الصاعدين والهواة. وكان هناك عدد كبير من المصممين الذين قدّموا مجموعاتهم بحضور المصممة العظيمة التي أعشقها ريم عكرا، ويدور الحديث عن كل مجموعة ويتم طرح الأسئلة على المصممين. وعند اقتصر الموضوع على مجموعتي التي كانت تدعى Nostalgie أنذاك مستوحاة من أيقونات الموضة في هوليوود، طرحت عكرا عليّ بعض الأسئلة ما أشعرني بالخوف من عدم اهتمامها ولكن عندما استفسرت بالموضوع قالت لك: "أنتِ في أسبوع الموضة بالفعل".

وهكذا ذهبت الى لندن وعرضت مجموعتي ضمن أسبوع الموضة وكانت أجمل تجربة في حياتي بكل تفاصيلها.

 

 

والسنة التي أتت بعدها فزت بجائزة "المرأة العربية" Arab Woman Award في الإمارات التي تعنى بتكريم المرأة العربية في حقول العمل المتنوعة وتوثيق منجزاتها العلمية بهدف ابراز إبداعاتها الفنية والثقافية والعلمية.

المديرة الابداعية ومؤسسة دار "أزاليا" Azzalia:  فزت بجائزة "المرأة العربية" عام 2017

كيف أثرت أزمة "كوفيد – 19" على "أزاليا" Azzalia؟

لقّن فيروس "كوفيد – 19" قطاع الأزياء درساً، القوي هو الذي يستمر والضعيف عليه الخروج من المعادلة. بالنسبة لـ"أزاليا" Azzalia عندما دقّ ناقوس الخطر غيّرنا استارتيجية العمل، فقمت بابتكار مجموعة كبسولية متواجدة طوال السنة تحت عنوان Le Féminin، وهي مجموعة بسيطة، أنثوية، تجاري أساليب المرأة المتعددة وتتميّز بإطلالاتها المريحة التي تناسب كافة المناسبات اليومية. لاقت هذه المجموعة نجاحاً واسعاً، وفي الوقت نفسه أوقفنا مجموعة "أيريس" Iris مؤقتاً حتى انتهاء الأزمة، لأن موسم الأعراس توقف. ما المغزى من ابتكار مجموعة خاسرة على كل الأحوال؟

أخبرينا عن مجموعتك الأخيرة Hot Jungle..

آخر مجموعة لي تحت عنوان Hot Jungle مستوحاة من أجواء الحيوانات والأدغال. إذ لطالما كان لي عشق للطبيعة والحيوانات وكان لدى والدي مجموعة من الحيوانات والأشجار التي اهتمّ بها ما جعلني استوحي من هذا الحب. ألوان هذه المجموعة نابضة بالحياة، مليئة بالألوان.. أردت أن أبثّ الحياة في نفوس الناس بعد أزمة كورونا التي جعلت العالم مكتئب. الإطلالات أتت مميزة بقطع متدفقة وخفيفية تناسب الصيف.

 

×