النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

حوارات مع كل من المدير العام ومصمم الأزياء الضيف لعلامة Marina Rinaldi

"لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi :الترويج لصورة الجسم السليم بجميع أشكاله، وبالأخص من الناحية النفسية، أمر في غاية الضرورة ونحتاج إليه في عالم الموضة
1 / 6
"لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi :الترويج لصورة الجسم السليم بجميع أشكاله، وبالأخص من الناحية النفسية، أمر في غاية الضرورة ونحتاج إليه في عالم الموضة
"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022: لا أحب تكرار نفسي وتصاميمي، ولهذا السبب أنا في عملية بحث دائمة عن الإلهام في اتجاهات مختلفة
2 / 6
"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022: لا أحب تكرار نفسي وتصاميمي، ولهذا السبب أنا في عملية بحث دائمة عن الإلهام في اتجاهات مختلفة
"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022: الموضة بالنسبة لي وظيفة ملموسة تتطلب الكثير من الجهد والتضحية والشغف
3 / 6
"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022: الموضة بالنسبة لي وظيفة ملموسة تتطلب الكثير من الجهد والتضحية والشغف
"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022: الموضة للجميع والجمال في كل مكان والألوان تناسب النساء كافة، وأتمنى من المصممين التفكير في جميع الأحجام عند إطلاق أي مجموعة جديدة
4 / 6
"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022: الموضة للجميع والجمال في كل مكان والألوان تناسب النساء كافة، وأتمنى من المصممين التفكير في جميع الأحجام عند إطلاق أي مجموعة جديدة
 "لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi :الترويج لصورة الجسم السليم بجميع أشكاله، وبالأخص من الناحية النفسية، أمر في غاية الضرورة ونحتاج إليه في عالم الموضة
5 / 6
"لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi :الترويج لصورة الجسم السليم بجميع أشكاله، وبالأخص من الناحية النفسية، أمر في غاية الضرورة ونحتاج إليه في عالم الموضة
 "لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi : تطورت مجموعة Voyage على نهج مستدام وصديق للبيئة، ونريد تطوير جميع مجموعاتنا لتكون على هذا الأساس في المستقبل
6 / 6
"لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi : تطورت مجموعة Voyage على نهج مستدام وصديق للبيئة، ونريد تطوير جميع مجموعاتنا لتكون على هذا الأساس في المستقبل

دبي: "عُلا أبو علي"   Ola Abu Ali

استطاعت علامة  "مارينا رينالدي"  Marina Rinaldi أن تصنع لنفسها مكانة مهّمة في عالم الأزياء مع مرور السنوات، وأن تبرز روعة القطع المناسبة لجميع النساء ولا سيما ذوات الأجسام الممتلئة. ولتصميم مجموعات موسم خريف وشتاء 2022-2021 وموسم ربيع وصيف 2022، استعانت العلامة بأحد أفضل مصممي الأزياء الذين اشتهروا بالجودة والاحترافية حقا.

 وفي هذا الحوار مع مجلة "هي"، تعرفنا أكثر إلى أسس العلامة مع المدير العام "لين ويبر"  Lynne Webber، واكتشفنا مهارة التصميم في مجموعة ربيع وصيف 2022 مع المصمم الإيطالي الضيف "ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo .

 

"لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi :الترويج لصورة الجسم السليم بجميع أشكاله، وبالأخص من الناحية النفسية، أمر في غاية الضرورة ونحتاج إليه في عالم الموضة

"لين ويبر" Lynne Webber المدير العام لـ "مارينا رينالدي" Marina Rinaldi

 

ما الذي يميز "مارينا رينالدي" عن العلامات الأخرى التي تركز بدورها على الأزياء المناسبة للجسم الممتلئ؟

"مارينا رينالدي" علامة أزياء مخصصة للنساء ذوات الأجسام الممتلئة منذ أكثر من 40 عاما. وخلال كل تلك السنوات، إكتسبنا قدرا كبيرا من الخبرة الفنية التي جعلتنا اليوم نعلم أي أقمشة نستخدم، وبأي أنماط، ومع أي إكسسوارات. ما يميزنا هو فريق التصميم الفني الضخم الذي يوجد معنا بالتأكيد. وأهم من ذلك، أن لدينا خدمة أخلاقية قوية، حيث إننا في محادثة مستمرة مع زبائننا لمعرفة ما يعجبهم وما يحتاجون إليه، لنتمكن من تحديث تصاميمنا والتكيف مع المرأة العصرية.

برأيك ما مدى أهمية الترويج لصورة الجسم السليم بأشكاله المختلفة في عالم الموضة؟

أعتقد أن الترويج لصورة الجسم السليم، وتحديدا من الناحية النفسية، أمر في غاية الضرورة ونحن نحتاج إليه في عالم الموضة والأزياء، لأن المرأة بوجه عام تتعرض إلى الكثير من الأحكام المسبقة والمحظورات التي تجعلها غير قادرة على اختيار ما تريد ارتداءه حقا. نحن بحاجة إلى التخلص من هذه القوانين وإعطاء المرأة الفرصة لتكون جريئة، وتعتمد القطع التي تريدها وتجعلها تشعر بالسعادة. في النهاية، هذه الرسالة التي توجهها "مارينا رينالدي" للنساء كافة.

كيف يمكنك وصف امرأة "مارينا رينالدي" المثالية؟

المرأة المثالية بالنسبة إلى "مارينا رينالدي" هي التي تشعر براحة تامة مع شكل جسدها، والقوية التي تريد تلبية جميع مطالبها وإبراز حريتها للجميع من خلال ارتدائها الأزياء التي تريدها هي فقط.

كيف أثرت جائحة وباء "كوفيد-19" في علامة "مارينا رينالدي"؟

أسلوب العمل داخل الدار، من ناحية خطوات التصميم والعمل على مجموعات وقطع جديدة لم يتغير حتى في ظلّ الوباء. لكن بالطبع ما اختلف هو عرض هذه القطع لزبائننا بسبب إغلاق المتاجر وجميع الأماكن حول العالم. وبسبب هذه التجربة، كان علينا التعود بسرعة على البيع عن بعد، ليس فقط على الموقع لكن من خلال تطبيقات مثل "واتساب" و"زوم" الذي كنا نقدم الكثير من الجلسات المختلفة من خلاله لتبقى علاقتنا قوية مع الزبائن، لأنها من أهم سياسات العلامة. ونجحنا في التأقلم بالطبع، لكن زبائننا كانوا في قمة سعادتهم عندما عدنا إلى التنظيم في المتاجر مثل السابق.

تطورت مجموعة Voyage على نهج مستدام وصديق للبيئة، ونريد تطوير جميع مجموعاتنا لتكون على هذا الأساس في المستقبل

إلى أين يتجه مستقبل الموضة المستدامة برأيك؟ وكيف تعمل "مارينا رينالدي" لتحقيق ذلك؟

"مارينا رينالدي" جادة في الترويج لرسائل لم تشتهر للغاية بعد في عالم الموضة، ومنها الاستدامة. حتى الآن، لدينا مجموعة Voyage التي تطورت بنهج مستدام وصديق للبيئة من جميع الأقمشة إلى الإكسسوارات. وكونها كانت تجربة ناجحة ومهمة بالنسبة لنا سنعمل على تطوير جميع مجموعاتنا الحالية والمستقبلية لتكون متمحورة حول فكرة الاستدامة.

ما سبب اختياركم "ماركو دي فينشنزو" لتصميم المجموعات الأخيرة؟

"ماركو" مصمم راسخ وعالمي موهوب جدا. عندما كنا في عملية بحث عن المصمم الضيف المثالي لمجموعاتنا القادمة، كنا متأكدين من أنه الخيار الأنسب، لأنه يملك موهبة في استخدام الألوان والاهتمام بالتفاصيل بطريقة خاصة، وهذا ما تريده امرأة "مارينا رينالدي". وبالفعل، كان "ماركو" الخيار المثالي لمجموعة خريف وشتاء 2022-2021 وربيع وصيف 2022.

ماذا يمكن أن نتوقع من "مارينا رينالدي" في المستقبل القريب؟

سنستمر في العمل مع مصممين جدد لإظهار مجموعات راقية ومواكبة لأحدث الصيحات، ونعمل لتحقيق رسالتنا بأنه يمكن لأي مصمم أزياء أن يقدم مجموعة استثنائية في نطاق المقاسات الخاصة بنا.

 

"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022: لا أحب تكرار نفسي وتصاميمي، ولهذا السبب أنا في عملية بحث دائمة عن الإلهام في اتجاهات مختلفة

"ماركو دي فينشنزو" Marco De Vincenzo.. المصمم الضيف لمجموعة ربيع وصيف 2022

 

كيف بدأ شغفك بتصميم الأزياء؟

بدأت بتصميم الأزياء منذ الطفولة، ولا أتذكر نفسي من دون هذا الشغف. لكن بعدما بلغت من العمر 14 عاما، اكتشفت فن الابتكار في عالم الموضة، وليس فقط التصميم. وأنا أحب الموضة والأزياء، لأنها جعلتني أركز على أفكاري الإبداعية حقا. وبعدها بسنوات قليلة، قررت مغادرة "صقلية"، والذهاب إلى "روما" للعمل على هذا الشغف، وبدء مسيرتي بشكل جدي من خلال إبراز طريقة عملي مع الأسلوب الإيطالي الأصلي والمعروف عالميا

الموضة بالنسبة لي وظيفة ملموسة تتطلب الكثير من الجهد والتضحية والشغف

من أين تحصل على إلهامك؟

إلهامي باختصار يأتي من كل شيء حولي. لا أحب أن أكرر نفسي وتصاميمي، ولهذا السبب أنا في عملية بحث دائمة عن الإلهام في اتجاهات مختلفة. على سبيل المثال، أحب زيارة المصانع بشكل عام، والتعرف بدقة إلى أرشيفات المنسوجات المختلفة التي يمكنني استخدامها في المستقبل، فهي جزء من الإلهام. وبالطبع، السفر حول العالم ومقابلة أشخاص جدد من أهم سبل الإلهام التي تجعلني أبتكر شيئا متوازنا بين ما أحببته وما تعلمته من كل رحلة. الجزء المفضل لدي عدم معرفة وجهتي المستقبلية، حيث إن عنصر المفاجأة يبقيني متحمسا.

حدثنا أكثر عن مجموعة ربيع وصيف 2022 للأزياء التي صممتها مع "مارينا رينالدي".

هذه المجموعة بالتحديد قريبة إلى قلبي جدا، وتمثل أسلوبي في التصميم من جميع التفاصيل، لكوني أحب الألوان المرحة والبريق الأجمل للمناسبات الخاصة. بعد كل الأشهر التي مرت علينا بوجود الجائحة، أشعر بأنه حان الوقت المناسب لإعادة عنصر من الحياة الطبيعية إلى أيامنا، وذلك من خلال منح فرصة ارتداء أجمل الأزياء التي تظهر شخصية المرأة والاحتفال في المناسبات من جديد. ومزيج الألوان يساعد في تلبية هذا الهدف، لأن درجات اللون البني تناسب كل من تحب الإطلالات الطبيعية اليومية، والألوان الأخرى تضيف لمسة من الجرأة والسعادة إلى القطعة.

ما القيم التي جذبتك أكثر للعمل مع "مارينا رينالدي"؟

علامة "مارينا رينالدي" تشبهني كمصمم، حيث إنها تركز على ابتكار قطع مميزة حديثة كل عام، لكن دون الاضطرار إلى العمل في المرتبة الأولى على العروض الضخمة والحفلات العالمية، وتضع كل وقتها لإضافة شيء جديد يلفت انتباه الزبائن حقا. ولطالما كان هذا أسلوب عملي أنا أيضا منذ أن بدأت علامتي المستقلة قبل 12 عاما. الموضة بالنسبة لي وظيفة ملموسة تتطلب الكثير من الجهد والتضحية، وخاصة في هذا الوقت الذي أصبحنا نرى به الأزياء السريعة والأسواق الشاملة أكثر.

كيف تفرق بين تصاميم علامتك الخاصة وتصاميمك المشتركة مع علامات أخرى؟

دائما ما أتعاون مع علامات أزياء أخرى في التصميم والابتكار، حتى إنني لا أزال أعمل مع "فندي" Fendi بعد 20 عاما. الفرق باختصار هو أنني أظهر شخصيتي بالكامل دون أي إضافات أخرى في علامتي الخاصة، وأضيف لمستي وشخصيتي إلى دائرة الأسلوب الذي تتبعه العلامات الأخرى عند تصميم قطعها. من خلال هذا التفريق، يمكن تحقيق عدة مجموعات أزياء ناجحة ومختلفة عن بعضها البعض تماما.

الموضة للجميع والجمال في كل مكان والألوان تناسب النساء كافة، وأتمنى من المصممين التفكير في جميع الأحجام عند إطلاق أي مجموعة جديدة

ما المعايير التي تفكر فيها عند تصميم قطع مناسبة للنساء ذوات الأجسام الممتلئ؟

في الحقيقة، اكتشفت أن تصميم الأزياء المناسبة للنساء ذات الجسم الممتلئ لا يختلف عن تصميم الأزياء للنساء الأخريات. وهذه المجموعة التي قدمتها مع "مارينا رينالدي" تناسب جميع الأحجام من دون أي استثناء. الموضة للجميع، والجمال في كل مكان، والألوان تناسب النساء كافة، على عكس الاعتقاد بأن الأسود فقط هو المناسب للكل، وأتمنى من المصممين التفكير في الجميع عند إطلاق أي مجموعة جديدة.

ما التحدي الأكبر الذي تواجهه عند تصميم مجموعة جديدة؟

التحدي الأكبر والأهم هو ابتكار شيء جديد ومختلف عن كل ما قدمته في السابق، لأن التجارب الجديدة لا بد منها لدى أي شخص يملك الكثير من الحب والشغف لعمله. بشكل عام في عالم عروض الأزياء، لا أحد يعلم ماذا يحدث خلال آخر 5 دقائق قبل الصعود على المسرح. وأنا أحاول تطبيق هذا الشيء على حياتي الإبداعية أيضا، وهو ما يجعلها مرحة لكن في تحدٍّ دائم.

كيف تقيم زيارتك الأولى إلى منطقة الشرق الأوسط؟

أحب رؤية الموضة والجمال في كل شيء. وما لاحظته خلال يومين فقط هنا أن الجمال والموضة في كل مكان حرفيا، الجميع مطلع في هذا المجال، وهو شيء مثير للإعجاب. لا بد من اكتشاف المنطقة أكثر لأنها ساحرة حقا.

ما أهم مشاريعك خلال العام المقبل؟

أنا متحمس للغاية لتقديم مشروعي الجديد الخاص بعلامتي والذي يركز بشكل أساسي على الاستدامة بعد عامين من العمل المستمر في شهر فبراير، خلال أسبوع الموضة في "ميلانو". إنها خطوة جديدة وقريبة جدا إلى قلبي. وإلى جانب ذلك، سأقدم مجموعات جديدة بالتعاون مع علامات أخرى بكل تأكيد، لأنها فرصة لتجربة أشياء جديدة والتعلم منها .

 

 

 

×