النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

معهد مسك للفنون يطلق معرض "تعاودني خيالات"

أحد تجارب معرض تعاودني خيالات
1 / 5
أحد تجارب معرض تعاودني خيالات
أحد زوايا معرض تعاودني خيالات
2 / 5
أحد زوايا معرض تعاودني خيالات
بورتريه النباتات المنزلية للفنان سيرجيو روهاس
3 / 5
بورتريه النباتات المنزلية للفنان سيرجيو روهاس
تفاصيل من معرض تعاودني خيالات
4 / 5
تفاصيل من معرض تعاودني خيالات
مواجهة جسيمات الغبار الأولى والأخيرة
5 / 5
مواجهة جسيمات الغبار الأولى والأخيرة

أطلق معهد "مسك للفنون" في الرابع عشر من مايو 2022 معرض "تعاودني خيالات" للفنون البصرية في صالة الأمير فيصل بن بفهد للفنون بالرياض، والذي يجمع أحدى عشر فنانًا تشكيليًا من دول عديدة كالمملكة العربية السعودية، الهند ولبنان وغيرهم، ويستمر المعرض حتى الخامس عشر من أغسطس 2022، كما يصاحب المعرض مجموعة من الدورات التدريبية والجلسات الحوارية المُقدّمة من الفنانين المشاركين في المعرض، وتقدم لكم "هي" بعضًا من تفاصيل الأعمال المميزة المعروضة.

"الفن بين سطور التغيرات الاجتماعية والجغرافية"

ركزت أعمال المعرض على تخليد اللحظات، وبالتحديد التغيرات الجغرافية والاجتماعية والتي يتصدرها الوطن والحياة الفطرية وغيرها، فذلك هو مصدر إلهام الفنانين في صناعة تحفهم وأعمالهم الفنية، وتلك هي ترجمة كل مايعاودهم من خيالات وشعور وحنين للأرض التي أبتعدنا عنها فكريًا أثر التطور خلال الزمن، وللأرض التي ابتعدوا عنها مرغمين تاركين بها ذكرياتهم.

"ذكريات لبنانية من حياة ستيفاني سعادة"

قدمت الفنانة التشكيلية اللبنانية الفرنسية  "ستيفاني سعادة" التي ترعرعت في ضواحي بيروت عملان فنيان مستوحيان من عدة ذكريات، أحدهم "مواجهة جسيمات الغبار الأولى ولأخيرة" والذي جسدته بسجادة منزلها الذي اضطرت لمغادرته ومغادرة المدينة بأكملها بعد قيام الحرب فيها، أخذت ستيفاني تلك السجادة التي وضع الزمن عليها بصمته معها متشبثة بآخر ماتبقى من ذكرياتها، ورسمت عليه المسارات التي سارت عليها في شوارع لبنان في أهم مراحل حياتها.

"شيماء شمسي في حالة ولاء لـ29 عام"

قدمت الفنانة التشكيلية الهندية "شيماء شمسي" عدة أعمال في معرض "تعاودني خيالات" وعبرت من خلال أغلبها عن 29 عامًا من حياتها قضتها في مدينة جدة، وأحد هذه الأعمال هو "نهايات فضفاضة" والذي تجسد بقطع من الاسمنت تدلّت كلٌ منها بحبل ربط في نهايته كيس من الأرز، كتب عليه "أرز بسمتي هندي".

"أبعاد خيالات زهرة الغامدي"

قدمت الفنانة التشكيلية السعودية زهرة الغامدي عملًا ملفت أثار إعجاب أكثر زوار المعرض بإسم "بعد توهم"، والذي صنع بعضه من الجلود المطبوخة، والبعض الآخر من القطع المحشوه بالقطن، كما ذكرت الفنانة زهرة الغامدي عبر منصة تويتر: "فكرة العمل تدور حول كارثة تصٌيب الأرض فتغادر الارواح أجسادها ويظهر الوباء في الصورة مرض معدي يفرز فطريات سريعة الإنتشار تتسم بأشكالها العضوية".

×