النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

فنانة الجرافيك "سارة العبدلي" في لجنة تحكيم "السينما التفاعلية" في مهرجان البحر الأحمر السينمائي

احدى اعمال الفنانة سارة العبدلي.
1 / 9
احدى اعمال الفنانة سارة العبدلي.
إحدى اعمال الفنانة سارة العبدلي
2 / 9
إحدى اعمال الفنانة سارة العبدلي
إحدى اعمال الفنانة سارة العبدلي
3 / 9
إحدى اعمال الفنانة سارة العبدلي
الفنانة سارة العبدلي من تصوير المصور عبدالله الشهري
4 / 9
الفنانة سارة العبدلي من تصوير المصور عبدالله الشهري
سارة مهنا العبدلي من تصوير المصور عبدالله الشهري
5 / 9
سارة مهنا العبدلي من تصوير المصور عبدالله الشهري
فنانة الجرافيك سارة العبدلي في لجنة تحكيم السينما التفاعلية في مهرجان البحر الأحمر - الصورة من حساب المهرجان
6 / 9
فنانة الجرافيك سارة العبدلي في لجنة تحكيم السينما التفاعلية في مهرجان البحر الأحمر - الصورة من حساب المهرجان
من اعمال الفنانة سارة العبدلي
7 / 9
من اعمال الفنانة سارة العبدلي
من اعمال الفنانة سارة العبدلي
8 / 9
من اعمال الفنانة سارة العبدلي
من اعمال الفنانة سارة العبدلي
9 / 9
من اعمال الفنانة سارة العبدلي

اختارت إدارة مهرجان البحر الأحمر السينمائي في أولى دوراته التي تنطلق من 6 حتى 15 ديسمبر المقبل، فنانة الجرافيك المبدعة "سارة العبدلي" للمشاركة كعضوة في لجنة تحكيم "السينما التفاعلية".

فنانة الجرافيك "سارة العبدلي" في لجنة تحكيم "السينما التفاعلية"

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن مشاركة الفنانة السعودية "سارة مهنا العبدلي" والتي تعد واحدة من أوائل المبدعات في فن الرسم على الجدران في السعودية، في عضوية لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لبرنامج "السينما التفاعلية"، وهي اللجنة التي ترأسها الفنانة الأمريكية الرائدة "لوري أندرسون"، وتضم عضويتها المخرجة الحاصلة على جائزة بافتا "فيكتوريا مابلبيك".

فنانة الجرافيك المبدعة "سارة مهنا العبدلي"

تعد الفنانة "سارة مهنا العبدلي" من أوائل فناني الغرافيتي في السعودية، وتعود جذورها لمنطقة الحجاز ما أعطاها حس المسؤولية تجاه التراث الحجازي لاسيما انه في العقود الأربعة الأخيرة طرأت تغييرات أيدلوجية وحضرية في الحجاز، كما ترعرعت الفنانة الشابة على التقدير الكبير للأرض والعمارة والتراث الذي يميز الساحل الغربي للحجاز، وتحول إلى موضوع ملازم لأعمالها.

برزت العبدلي كواحدة من أوائل فناني الشوارع في السعودية، بينما تستكشف أعمالها الثقافة العربية والفلسفة الإسلامية من خلال وسائل مبتكرة متنوعة، بما في ذلك الرسم التوضيحي والرسم والخزف والأعمال الخشبية والرسم.

وقادتها اهتماماتها المتنوعة بثقافة العرب والفلسفة الإسلامية إلى الحصول على درجة الماجستير من جامعة The Prince’s School of Traditional Arts في لندن، مما أتاح لها الفرصة للاطلاع على مختلف الحرف التقليدية من العالم الإسلامي وتجربتها في تطوير أعمالها الفنية كالخشب والرخام والمنمنمات والفسيفساء والجص.

وشاركت الفنانة "سارة العبدلي" في عدة محافل فنية على الصعيد المحلي والدولي ومنها المعرض الجماعي (جذور) في بينالي البندقية الخامس والخمسين (ايطاليا، 2013) والمعرض الجماعي إيدج أوف آرابيا في لندن (بريطانيا، 2012)، ومعرض START للفنون في Saatchi Gallery في لندن 2014، ومهرجان الفن الإسلامي في الشارقة 2017 وآرت باريس في جراند باليه 2018.

برنامج "السينما التفاعلية"

يُذكر بأن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي قد كشف عن أفلام الواقع التقني والواقع الافتراضي التي ستُعرَض ضمن برنامج "السينما التفاعلية"، والذي يعد الأقوى مقارنة مع برامج الواقع الافتراضي التي شهدتها المهرجانات الدولية حتى الآن، حيث ستُعرَض هذه الأفلام بالتعاون مع "فن جميل".

ويستضيف "حي جميل" هذه العروض، حيث وقع الاختيار على حي جميل لاستضافة هذه العروض باعتباره المجمع الإبداعي الأحدث في جدة والمملكة، ومركزاً لرعاية وتقديم موجة جديدة من الفنون الإبداعية، التي ستترك أثراً كبيراً في صناعة الواقع الافتراضي التي تعتمد على هذه الفنون، خصوصاً في المنطقة العربية.

كما يعرض برنامج "السينما التفاعلية" إبداعات مثيرة توظف أحدث التقنيات لتروي قصصاً فريدة لها تأثيرها الخاص على المشاهد الذي يعيش في قلب القصة ويختبرها بنفسه، ويشارك في البرنامج باقة من ألمع المواهب في أعمال الواقع الافتراضي، بهدف تسليط الضوء على مستقبل هذه الصناعة، وإلهام المبدعين وصناع المحتوى والأستوديوهات في المنطقة، فيما يضم البرنامج 13 فيلماً في المسابقة تتنافس على جائزة اليسر الذهبي للسينما التفاعلية، إضافة إلى جائزة نقدية بقيمة 10 آلاف دولار، وثمانية أفلام خارج المسابقة،  ويشرف على البرنامج "ليز روزنتال"، وهي مبرمجة قسم الواقع الافتراضي في مهرجان البندقية السينمائي الدولي.

الصور من موقع الفنانة "سارة مهنا العبدلي" وحسابها على "الانستجرام".

×