تعرفوا على "دينا أمين" التي تم تعيينها رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية

تعرفوا على (دينا أمين) التي تم تعيينها رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية

تعرفوا على (دينا أمين) التي تم تعيينها رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية

أبرز المهام والاختصاصات في هيئة الفنون البصرية

أبرز المهام والاختصاصات في هيئة الفنون البصرية

هيئة الفنون البصرية

هيئة الفنون البصرية

تعد الأستاذة "دينا أمين" من الكفاءات السعودية المتخصصة، وهو ما أثمر عن تعيينها مؤخرا بمنصب "رئيس تنفيذي" لهيئة الفنون البصرية، لتتولى تنفيذ رؤية الوزارة تجاه قطاع الفنون البصرية ودعم وتمكين العاملين فيه.

تعرفوا على "دينا أمين" التي تم تعيينها رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية

أصدر الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، قراراً بتعيين الأستاذة دينا أمين رئيساً تنفيذياً لهيئة الفنون البصرية لتتولى تنفيذ رؤية الوزارة تجاه قطاع الفنون البصرية ودعم وتمكين العاملين فيه.

وجاء اختيار "دينا أمين" لهذا المنصب القيادي الهام نظرا لأنها تعد من الخبرات السعودية المتخصصة في الفنون البصرية أكاديمياً ومهنياً، فهي حاصلة على درجة البكالوريوس في تاريخ الفنون والهندسة المعمارية من كلية ولزلي بولاية ماساتشوستس في الولايات المتحدة الأمريكية، كما اجتازت دورة تدريبية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الهندسة المعمارية.

وتمتلك "دينا أمين" مسار مهني مميز يمتد لأكثر من 20 عاماً في شركات عالمية متخصصة في مجال الفنون المعاصرة، تقلدت خلالها العديد من المناصب القيادية في شركات مهمة، من ضمنها شركة فيليبس العالمية الرائدة في بيع وشراء الفنون والتصاميم، وشركة كريستيز التي تعد من أكبر منظمي مزادات الفنون في العالم.

هيئة الفنون البصرية

يُذكر بأن هيئة الفنون البصرية تعد واحدة من 11 هيئة ثقافية جديدة أطلقتها وزارة الثقافة مؤخراً لإدارة القطاع الثقافي السعودي بمختلف اتجاهاته ومساراته الإبداعية.

وستتولى الهيئة تنظيم قطاع الفنون البصرية وتطويره على ضوء رؤية وتوجهات وزارة الثقافة وعبر مهام متعددة ستتولى الهيئة تنفيذها لتطوير قطاع الفنون البصرية والارتقاء به إلى المستوى الذي يحقق أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال تحويله إلى قطاع فعّال ومنتج وداعم للمواهب المتخصصة في المجال.

ومن أبرز مهام واختصاصات هيئة الفنون البصرية:

- وضع استراتيجية خاصة بتطوير القطاع ومتابعة تنفيذها.

- دعم وتمكين المواهب الناشطة والمتخصصة في المجال.

- تشجيع الأفراد والمؤسسات والشركات على إنتاج وتطوير المحتوى المرتبط بالفنون البصرية.

- دعم حماية حقوق الملكية الفكرية.

- إقامة الدورات التدريبية والبرامج المهنية.

- تشجيع الاستثمار في المجال.

- التعاون الثقافي مع المنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة.

- تنظيم الفعاليات والمناسبات المرتبطة بالقطاع.