كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم أمر يستدعي منك فهمك للتغيرات التي تحدث لها

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم أمر يستدعي منك فهمك للتغيرات التي تحدث لها

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم يستدعي تقبل كل التغيرات التي تطرأ عليها

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم يستدعي تقبل كل التغيرات التي تطرأ عليها

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم يحتم عليك إحتوائها وإستيعابها

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم يحتم عليك إحتوائها وإستيعابها

كيف تتعامل مع زوجتك في فترة الوحم أمر يتطلب إنتباهك عزيزي الزوج لتلك المرحلة الهامة من حياة زوجتك وهي مرحلة الحمل والوحم، لأنها تحتاج إلى فهمك لكل ما تمر به حتى يستطيع دعمها والوقوف بجانبها لأن ذلك سيترك تأثيرات إيجابية لا حصر لها على نفسها وعلى حملها، فكيف تكون عزيزي الزوج داعما جيدا لزوجتك أثناء الحمل، وكيف يمكنك التعامل معها في فترة الوحم.

كيف تتعامل مع زوجتك

  • ما المقصود بالوحم
  • كيف تتعامل مع زوجتك أثناء الوحم

ما المقصود بالوحم

كيف تتعامل مع زوجتك أثناء الوحم يستدعي معرفتك أولا بمفهوم الوحم، فهو عبارة عن حالة شائعة تصاب بها معظم النساء خلال الحمل ويقصد به ميل المرأة الحامل إلى الرغبة في تناول طعام معين دون غيره وقد يكون الطعام مالحا أو حلو أو فاكهة أو أكله مطهية وما إلى ذلك، وقد يكون وحم المرأة الحامل في بعض الحالات على أطعمة أو فاكهة ما بغض النظر عن ما إذا كان ذلك أوانها أم لا، وتعود أسباب الوحم عند المرأة الحامل إلى التغيرات الهرمونية التي تصاحب الحمل والتي تتسبب في ظهور أعراض عدة عليها منها تقلبات المزاج.

كيف تتعامل مع زوجتك أثناء الوحم

كيف تتعامل مع زوجتك أثناء الوحم، بعد أن ذكرنا سبب الوحم عند المرأة خلال الحامل نستطيع الآن الإجابة على ذلك السؤال من خلال ما يلي، إذ يتعين عليك عزيزي الزوج ما يلي

افهم حالتها واشعر بها

من الضروري جدا أن تشعر بما يحدث لزوجتك بمجرد حدوث الحمل حتى تستطيع تفهم حالتها والشعور بها والتخفيف عنها ومساعدتها في التغلب على التأثيرات السلبية التي تتعرض لها بين الحين والآخر بسبب فعل هرمونات الحمل.

تقبلها أثناء الحمل

عليك عزيزي الزوج تقبل كل ما يطرأ على زوجتك من تغييرات خلال الحمل كزيادة الوزن أو طريقتها في الوحم وتعكر مزاجها لأنها أمور خارجة عن إرادتها، وبخاصة الوحم لأن بعض الرجال يعتبرونه دلال زائد من المرأة خلال الحمل، فانتبه جيدا لذلك.

احتويها

عليك أن تعلم عزيزي الزوج أن زوجتك خلال الحمل وأثناء فترة الوحم تكون ضعيفة وحساسة جدا ولذلك فهي بحاجة إلى إحتوائها وغمرها بالعطف والحنان حتى تشعر بالأمان والإستقرار خلال فترة الحمل.

لا تتخلف عن موعد الطبيب

إهتمامك عزيزي الزوج بالذهاب مع زوجتك إلى الطبيب ومسك يدها أثناء الكشف ومشاهدة جنينك ينمو في أحشائها يجعلها سعيدة جدا ويزيد من قدرتها على تحمل أعراض الحمل المزعجة بما فيها فترة الوحم، كما أنه يشعرها بالإهتمام وهو أمر لا يستهان به في مساعدتها على تخطي مرحلة الحمل بسلام لأن التوتر بات بعيدا عنها.

لا ترهقها بجدالها

المزاج المتقلب هو الحالة التي تسيطر على زوجتك خلال الحمل، لذلك عليك أن لا ترهقها في الجدال وأن تقدر حالتها وأن تخفف عنها عبء ما تشعر به من مشاعر خارجة عن إرادتها، ولكي يحدث ذلك عليك أن تكون صبورا.