النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أفكار بسيطة تساعد المرأة على تطوير ذاتها

أفكار بسيطة تساعد المرأة على تطوير ذاتها
1 / 3
أفكار بسيطة تساعد المرأة على تطوير ذاتها
ضعي أهداف قصيرة
2 / 3
ضعي أهداف قصيرة
تعلمي من الشخصيات الناجحة
3 / 3
تعلمي من الشخصيات الناجحة

التفكير هو أحد سمات الشخصية التي منحت لبني الإنسان، والتي تميز بها عن بقية المخلوقات، وبالرغم من أن هذه السمة أزلية منذ بدء الخليقة، إلا أنها لم تكن بالانتشار والتطور التي هي عليه الآن، بالرغم من أن التفكير قديمًا أدى إلى اكتشاف عوالم خفية وأسرار في حياة الكون، إلا أنه الآن أكثر تعقيدًا ويستلزم الكثير من الجهد الذهني والعصبي خاصة عند التفكير في أزمات أو مشكلات أو أمور معقدة.

وبالرغم من أن التفكير ليس حكرًا على جنس بعينه، إلا أن الدراسات أثبتت أن المرأة تفكر أكثر من الرجل، حيث يعمل عقلها بدون توقف تقريبًا حتى في أوقات النوم، بالإضافة إلى أنها تفكر في أكثر من موضوع في آن واحد، ومع زيادة التحديات التي تواجهها المرأة فقد أصبح التفكير في أساليب تطوير الذات واحدًا من الأسلحة المهمة جدًا التي تحملها في جعبتها فبالتفكير يمكنها التطوير من نفسها ذاتيًا ومهنيًا وأسريًا وفي كل مناحي الحياة.

وسوف نتناول اليوم بعض الأمور التي يمكن أن يساعد التفكير فيها المرأة على تطوير ذاتها وأهم هذه الأمور:

على المستوى المهني:

تعلمي من الشخصيات الناجحة
تعلمي من الشخصيات الناجحة

1- ضعي أهداف قصيرة :

إن وضع أهداف قصيرة المدى يساعدك دائمًا على النجاح، خاصة إذا كان في بداية مشوارك المهني فالأهداف القصيرة عادة ما تتسم بالبساطة وسهولة التنفيذ وهو ما يساعدك في خلق سمعة حسنة وانطباع جيد لدى زملائك ورؤساءك، كما أن تحقيق العديد من الأهداف في أوقات قصيرة يمنحك الثقة بالنفس والقدرة على التحدي عند محاولة تحقيق الأهداف الكبيرة أو بعيدة المدى فضلاً عن الخبرة التي تكتسبينها من تكرار الموضوعات.

2- كوني صداقات مع زملاءك:

العلاقات الاجتماعية في العمل من الأشياء الهامة جدًا فكونك على علاقة طيبة بزملائك يجعلهم على استعداد لمساعدتك في أي وقت، فضلاً عن الراحة النفسية التي ستشعرين بها خلال أوقات العمل نتيجة تواجدك في بيئة يحمل لك كل من فيها قدرًا من المودة، أيضَا إنشاء علاقات صداقة مع العملاء وأصحاب المشاريع يفتح أمامك فرص كثيرة لاستلام مهام كبيرة.

3- تعلمي من الشخصيات الناجحة:

دائمًا ما يكون في أي شركة أو مؤسسة أحد الأفراد ممن يتفوقون على الجميع أو يتميزون بمهارات مختلفة سواء اجتماعيًا أو مهنيًا، احرصي على التعلم منهم والاستماع إليهم فدائمًا سيكون لديهم ما يفيدك ولا تتردي في سؤالهم عن أسباب وطرق نجاحهم فسوف تجدين لديهم الكثير من النصائح الغالية التي سوف تساعدك على تطوير إمكانياتك المهنية.

4- كوني واثقة:

الثقة هي أحد أهم عوامل النجاح فكلما كنت واثقة من ذاتك ومن أنك قادرة على تحقيق المهام الموكلة إليك كلما كانت قدرتك على النجاح والتطوير أكبر، وبالتالي حصولك على الأعمال الهامة وزيادة خبرتك المهنية في فترة قصيرة.

المستوى الشخصي:

ضعي أهداف قصيرة
ضعي أهداف قصيرة

فهناك بعض الأمور التي تساعد المرأة على الإحساس بشعور أفضل من خلال تطوير ذاتها فبالرغم من أن الكثيرات يشعرن بأنهن عاديين لا يحملن مميزات مختلفة إلى أن هناك قدرات كبيرة كامنة بداخلهن وقد لا يدركنها أبدًا، فحاولي إخراج قدراتك الكامنة من خلال هذه النصائح البسيطة.

1- جربي أشياء جديدة:

كثيرًا ما نخاف من تجربة الأشياء الجديدة والأمور التي لسنا على دراية جيدة بها تجنبًا للوقوع في الأخطاء إلا أن تجربة أشياء جديدة تكسبك الكثير من الثقة والمهارة في القيام بأعمال متفردة بالإضافة إلى اكتشاف القدرات الكامنة لديك التي لن تكتشفيها إلا بالتجربة.

2- ضعي لنفسك أهداف واضحة:

وضع الأهداف وكتابتها وتحديدها يساعدك دائمًا على تحقيقها، احرصي على أن تكون أهدافك حقيقة وممكنة التنفيذ فتحقيق الأهداف يساعدك على إخراج الطاقة الكامنة بداخلك والتطوير من شخصيتك.

3- تمتعي بالجرأة:

اجعلي الجرأة على القيام بأمور جديدة من سماتك الأساسية فهي أحد أهم العوامل التي تساعدك على تنفيذ مخططاتك بسهولة ويسر حيث أن الخوف أو التردد يكلفك الكثير من الوقت والفرص، استثمري هذه الصفة في خوض تجارب جديدة تثقل من خبراتك وتقوي شخصيتك.

4- اقرئي الكتب:

القراءة والمطالعة من العادات التي تمنحك الوصول إلى تفاصيل جديدة ومختلفة في فروع ومجالات بعيدة عنك وأنت في مكانك حيث تفتح لك القراءة فرصة السفر إلى عوالم مختلفة والاطلاع على عادات وتقاليد مختلفة بالإضافة إلى تعلم الكثير من الأمور وتوسيع الإدراك لديك، كما أنها من أهم الوسائل لتحقيق التعلم الذاتي.

وهناك الكثير من الأمور أيضًا التي تساعدك عزيزتي على تطوير ذاتك وإثقال معلوماتك وخبراتك، ما عليك سوى الاهتمام ببعض العادات البسيطة التي ذكرنا بعضها، ومحاولة تطبيقها في حياتك العملية لتحقيق التوازن بين حياتك الشخصية والمهنية وموجهة التحديات والصعوبات التي تتعرضين لها بشكل مستمر.

×