النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

إرشادات للحامل يجب الإلتزام بها لسلامة الحمل

يجب على الحامل التوقف عن التدخين
1 / 3
يجب على الحامل التوقف عن التدخين
مُراقبة الحامل لغذائها أمر مهم للغاية
2 / 3
مُراقبة الحامل لغذائها أمر مهم للغاية
ارشادات للحامل يجب الإلتزام بها لسلامة الحمل
3 / 3
ارشادات للحامل يجب الإلتزام بها لسلامة الحمل

الارشادات التي يجب أن تلتزم بها الحامل لسلامة الحمل هو أمر ذو أولوية قصوى طوال مراحل الحمل، حيث تحمل كل مرحلة من مراحل الحمل العديد من التغيرات الصحية و الجسمانية و النفسية، و لا شك تسعى كل حامل إلى الحصول على فترة حمل مُريحة خالية من المتاعب و المضاعفات و المشاكل الصحية، لضمان سلامة حملها و سلامة جنينها، و يمكن تحقيق هذا الأمر من خلال التزام الحامل بتطبيق بعض الارشادات و النصائح العامة، و من أبرزها :

المتابعة الطبية المستمرة أثناء الحمل

من المهم أن تلتزم الحامل بزيارة الطبيب المُختص بانتظام خلال فترات الحمل المختلفة، و اجراء الفحوصات الروتينية للاطمئنان على صحتها و صحة جنينها، كالاطلاع على حجم الجنين، و مُعدل نموه و نبضه، و غيرها من الفحوصات التي تهدف إلى التأكد من عدم وجود أي مشاكل أو مضاعفات مرافقة للحمل، و من جانب أخر يعد ضغط الدم و مستوى السكر في الدم من المُؤشرات الحيوية الرئيسة الدالة على سلامة الحمل و صحة الجنين، و يجب على الحامل الحرص على متابعة هذه المؤشرات طوال فترة الحمل.

تغذية الحامل الصحية

مُراقبة الحامل لغذائها و ما تقوم بتناوله من مأكولات و مشروبات أمر مُهم للغاية، و تعتقد الكثير من الحوامل أن عليهن مُضاعفة كمية الطعام اليومية خلال فترة الحمل، لأنها مسؤولة عن إطعام شخصين، و الحقيقة أن الحامل تحتاج إلى سعرات حرارية إضافية بما يقارب 3000 كالوري فقط في اليوم، بينما عليها الاهتمام بنوع الأطعمة و ليس كميتها، و ذلك بالإكثار من الأطعمة الغنية بالبروتين، و الحصول على كمية وافرة من الكالسيوم لتلبية حاجات جسمها و جسم الجنين، و من جهة أُخرى، على الحامل تجنب بعض الأطعمة، كاللحوم غير المطبوخة، العصائر غير المُبسترة، المأكولات البحرية النّيئة، و غيرها من اللحوم المُبردة، فهذه الأطعمة تحتوي على البكتيريا و الميكروبات، و قد تتسبب بحدوث مشاكل صحية أثناء الحمل، كما يفضل تجنب بعض أنواع السمك التي قد تحتوي على كميّة كبيرة من الزئبق و الملوثات الأُخرى.

تناول الفيتامينات الخاصة بالحمل

يوصي الأطباء بتناول الحامل لبعض الفيتامينات و المعادن المُتعددة الخاصة بالحمل، و ذلك لضمان حصولها على ما تحتاجه من الفيتامينات و المعادن الرئيسة، و من أهمها حمض الفوليك الذي يجب تناوله خلال الشهور الأولى من الحامل، فهو يساعد على حماية الجنين من التشوهات الخلقية، و كذلك الحديد الذي تزداد مُتطلبات الجسم منه خلال فترة الحمل، و لكن يجب أن تحرص الحامل على عدم الإفراط بتناول الفيتامينات، أو تناول أي أنواع من المُكملات الغذائية و المنتجات العشبية دون الرجوع إلى الطبيب.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

مُمارسة الحامل للتمارين الرياضية المناسبة، كالمشي  والسباحة، لها العديد من الفوائد و الإيجابيات، فهي تقوي جسمها و تساعدها على تحمل الزيادة في الوزن و وزن الجنين أثناء الحمل، كما تساعدها في التخفيف من التعب و الألم المُصاحب للحمل، و تحسن من الدورة الدموية و تدفق الدم للأرجل و القدمين، و من جانب أخر تعد التمارين الرياضية وسيلة فعالة للتخفيف من القلق و التوتر، و تحسين المزاج أثناء فترة الحمل، و لكن على الحامل تجنب التمارين الرياضية القاسية التي قد تعرض حملها للخطر، و عدم إجهاد الجسم بممارستها لفترات طويلة، و الاستجابة لحاجة الجسم للراحة إن لزم الأمر، بالإضافة إلى توخي الحذر بعدم تعريض الجسم للجفاف أو للتعرق الزائد.

التوقف عن التدخين

التوقف عن التدخين بجميع أنواعه كالسجائر أو الشيشة أمر مهم منذ بداية الحمل، و خاصة أن الدراسات الطبية قد أشارت إلى أن التدخين أثناء الحمل يزيد من احتمالية حدوث الإجهاض، و موت الجنين، و تأخر نموه، و انفصال المشيمة، و الولادة المبكرة أو تأخير الولادة، و العديد من المُضاعفات الأخرى.
نصائح للحامل ما هي أفضل الأطعمة لك ؟

هل السفر يؤثر على الحامل ؟

الحمل في الشهر الأول والجماع ضوابط ومحاذير

×