النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

العودة إلى المدارس: تحديات تواجه الأمهات عند الاستعداد للموسم الدراسي الجديد

العودة إلى المدارس  تحديات تواجه الأمهات عند الاستعداد للموسم الدراسي
1 / 2
العودة إلى المدارس تحديات تواجه الأمهات عند الاستعداد للموسم الدراسي
تحديات تواجه الأمهات عند بدء الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس
2 / 2
تحديات تواجه الأمهات عند بدء الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس

العودة إلى المدارس على الأبواب، وجميع الأسر الآن في حالة استعداد قصوى للموسم الدراسي الجديد، ومن الطبيعي أن يكون النصيب الأكبر في الاستعداد من نصيب الأمهات كونهن القائمات على أمور أبنائهن الكبار وأطفالهن الصغار، والمشرفات على احتياجاتهم استعداداً للعام الدراسي الجديد، وكل ما يتعلق بموسم العودة إلى المدارس.

وعند بدء الأمهات في أخذ خطوات فعلية للاستعداد لموسم العودة إلى المدراس، تواجههن بعض التحديات، فما هي، وكيف يمكن لهن التغلب عليها من أجل بداية سليمة لموسم دراسي ناجح؟

العودة إلى المدارس

  • تحديات تواجه الأمهات عند الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس
  • نصائح للأمهات للاستعداد لموسم العودة إلى المدارس بنجاح

تحديات تواجه الأمهات عند بدء الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس

تحديات تواجه الأمهات عند الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس

يحتاج موسم العودة إلى المدارس إلى الانتباه للعديد من الأمور، وخصوصاً من حيث الاستعداد المبكر له، وهو ما تهتم به الأمهات اللاتي يعانين من مشقة كبيرة لوجود بعض التحديات مثل :

صعوبة التخلص من فوضى العطلة الصيفية

مع قرب موسم العودة إلى المدارس، تبدأ الأمهات في اتخاذ خطوات فعليه للتخلص من فوضى العطلة الصيفية، وهو أمر تتخلله بعض التحديات والصعوبات مثل : تحديات تعويد الأبناء على النو مبكراً، وكذلك الاستيقاظ مبكراً، وتحديات تنظيم ساعات النوم لهن، وتنظيم المنزل، وتنظيم مشاهدة التلفاز، وكذلك السيطرة على بقاء لعب الأطفال، وغير ذلك من الأمور التي طالتها الفوضى في العطلة الصيفية، ولذلك يجب أن يبدأ الاستعداد للموسم الدراسي مبكراً.

نفقات الاستعداد للدراسة

لا شك أن موسم العودة إلى المدارس يحتاج إلى تكلفة مادية كبيرة، وذلك لدفع مصروفات المدرسة مثل القسط الأول، وشراء الكتب، والملابس المدرسية، وكل مستلزمات الدراسة من أدوات وحقائب مدرسية إلى غير ذلك من الأمور المادية المتعلقة بالموسم الدراسي االجديد والتي تتطلب استعداداً كبيراً من قبل الأمهات والآباء.

إنعاش ذاكرة الأطفال قبل بدء الدراسة

ومن التحديات التي تواجهها الأمهات أثناء الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس، مهمة إنعاش ذاكرة الأطفال، والتأكد من قدرتهم على استرجاع المعلومات الدراسية التي كانت مقررة عليهم في العام الماضي، ليكونوا مؤهلين للعام الدراسي الجديد، وهي مهمة صعبة تحتاج إلى صبر الأمهات، وخصوصاً مع فوضى الصيف، وانهاك قوى الأطفال في اللعب، كما يحتاج إنعاش ذاكرة الأطفال إلى مزيد من الاهتمام مثل: تغذية العقول والأجسام، لأن الغذاء الغني بالفيتامينات والمعادن سيساعد في انعاش ذاكرة الأطفال.

تقليل ساعات اللعب على الإنترنت

يجب أن يبدأ تقليل ساعات لعب الأطفال على الانترنت مبكراً كي تستطيع الأم السيطرة على فوضى لعب الأطفال على الانترنت مع العودة إلى المدارس، وهو غير هين، وخصوصاً مع طول العطلة الصيفية وإدمان الأبناء لألعاب الإنترنت المعروفة بما فيهم ألعاب البلاس ستيشن.

العودة إلى المدارس  تحديات تواجه الأمهات عند الاستعداد للموسم الدراسي

نصائح للأمهات للاستعداد لموسم العودة إلى المدارس بنجاح

يجب على الأمهات الالتزام بتطبيق النصائح التالية ليتم الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس بنجاح:

  1. يجب على الأمهات البدء في التغيرات المطلوبة مبكراً أي قبل بدء الدراسة بوقت كافٍ.
  2. الحرص على تنظيم الوقت والالتزام به لأنه يسهل كل الأمور.
  3. اتخاذ قرارات حاسمة للتخلص من فوضى العطلة الصيفية.
  4. تشجيع الأبناء على الاستعداد للموسم الدراسي الجديد معنوياً ومادياً.
  5. التسوق مبكراً لشراء مستلزمات الدراسة.
  6. تدوين كل الاحتياجات المدرسية حتى يكون التسوق سهلاً.
  7.  تنظيم الوقت وتعويد الأطفال على الانتهاء من عمل اليوم وعدم تأجيله إلى الغد.
  8. الاهتمام بصحة الأطفال وبغذائهم تمهيداً لتحصيل دراسي جيد في المدرسة.
  9. مكافأة الأطفال ومدحهم على استجابتهم السريعة في الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس.

وأخيراً، وليكون الاستعداد لموسم العودة إلى المدارس سهلاً وناجحاً، يجب على الأمهات البدء في الاستعداد بشكل تدريجي ومألوف للأطفال، وبتشجيع منهم للترحيب بالموسم الدراسي الجديد.

×