النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

زيادة وزن الحامل والولادة القيصرية .. هل توجد علاقة بينهما

العلاقة بين وزن الحامل والولادة القيصرية
العلاقة بين وزن الحامل والولادة القيصرية

وزن الحامل والولادة القيصرية، لا شك أن زيادة وزن الحامل عن المعدلات الطبيعية يعرضها للكثير من المخاطر مثل: خطر الإصابة بالسمنة ومشكلاتها المتشعبة، وخطر الإصابة بارتفاع ضعط الدم، والعديد من المخاطر الأخرى، ولذلك يثار هذا التساؤل كثيرا بين صفوف النساء الحوامل، وهو هل توجد علاقة بين وزن الحامل والولادة القيصرية؟

هل توجد علاقة بين وزن الحامل والولادة القيصرية؟

حول العلاقة بين وزن الحامل والولادة القيصرية، قالت الدكتورة أمينة العسلي اختصاصية النساء والتوليد بمستشفى انجاب أنه ليس بالضرورة أن تلد كل إمرأة تعاني من زيادة في الوزن عن طريق الولادة القيصرية، لأنه توجد سيدات يعانين من الوزن الزائد ولكن يلدن ولادة طبيعية.

وقالت العسلي أنه في بعض الحالات التي تعاني فيها الحامل من زيادة الوزن، يكون من الأفضل لها ولجنينها اتخاذ قرار الولادة القيصرية، وخصوصاً إذا وصل تعدى مؤشر كتلة الجسم أكبر من 30، إذ يكون قرار الولادة القيصرية هو الأنسب للأم في هذه الحالة.

وقالت العسلي أن وزن الحامل والولادة القيصرية يترتب عليهما بعض المخاطر والمضاعفات الأخرى مثل، زيادة احتمالات التعرض للنزيف بعد الولادة، إضافة إلى احتمالية التعرض إلى مشاكل بجرخ الولادة، وكذلك زيادة احتمالات التعرض لجلطة.

وبحسب العسلي ونتيجة لزيادة وزن الحامل والولادة القيصرية، قد يتعرض الطفل أيضاً لبعض الصعوبات مثل التنفس السريع، أو صعوبة التنفس وبالتالي زيادة حاجته للرعاية الخاصة بعد الولادة.

وأخيراً، واستكمالاً للحديث عن وزن الحامل والولادة القيصرية، شددت العسلي على الحامل التي تعاني من زيادة الوزن أثناء الحمل، استشارة خبير تغذية لاعتماد خطة غذائية صحية غنية بالبروتينات والألياف الصحية والأطعمة التي تحتوي على عناصر غذائية ضرورية، وكذلك الفيتامينات والمعادن المهمة لها أثناء الحمل، لتخفيف وزنها تجنباً لمخاطر زيادة الوزن عند الولادة، كما عليها تجنب كافة السلوكيات التي من الممكن أن تُبقي معدلات الوزن كما هي.

×