بلغت تكلفتها 200 مليون درهم .. الحديقة القرآنية تفتح أبوابها للجمهور في دبي

 فتح أبواب

فتح أبواب "الحديقة القرآنية" للجمهور في دبي

الحديقة القرآنية تحتوي على العديد من الأماكن والفعاليات الثقافية المنوعة

الحديقة القرآنية تحتوي على العديد من الأماكن والفعاليات الثقافية المنوعة

الحديقة القرآنية

الحديقة القرآنية

الجمهور بإمكانهم الإستمتاع بالعديد من المناظر الطبيعية داخل الحديقة القرآنية

الجمهور بإمكانهم الإستمتاع بالعديد من المناظر الطبيعية داخل الحديقة القرآنية

فتحت بلدية دبي أبواب "الحديقة القرآنية" - التي نفذتها في منطقة الخوانيج بدبي على مساحة 64 هكتارا وبكلفة إجمالية ناهزت 200 مليون درهم - مجانا أمام الجمهور .

وبلغ عدد زوار الحديقة في أول أسبوع من افتتاحها 100 ألف زائر  وهو ما يعد رقم قياسي بالنسبة لحديقة حديثة الافتتاح في الدولة.

تعزيز الدور الثقافي

وقال سعادة المهندس داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي إن بلدية دبي طورت هذه الحديقة لتعزز الدور الثقافي و الحضاري الإسلامي بما تحويه من عناصر ثقافية تقرب التواصل الحضاري بين الثقافات المختلفة .

وذكر أن الحديقة تمتاز بطابعها الإسلامي ومفهومها المبتكر ما يجعل منها مشروعا فريدا والأول من نوعه على مستوى العالم

 حديقة البيت الزجاجي

من جانبها قالت فائقة أكرم المهندسة المعمارية ببلدية دبي إن من أهم العناصر التي تشتمل عليها الحديقة البيت الزجاجي الذي يضم النباتات المذكورة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ويراعي الظروف البيئية المثالية لها .

مد جسور التواصل الفكري

وتهدف الحديقة إلى مد جسور التواصل الفكري والثقافي مع مختلف الثقافات والديانات والشعوب والتوعية بالمنجز الحضاري للدين الإسلامي في مجال البيئة النباتية وإعداد قاعدة بيانات علمية لنباتات البيئة العربية ورفع كفاءة الأداء في مجالات الإنتاج الزراعي والبحث العلمي.. فيما تنبثق فكرة المشروع من قلب بيئة عصرية ووفق رؤية إسلامية وقيم حضارية لعرض قيم التسامح والمحبة والسلام التي يحض عليها الدين الإسلامي .