آلية التعامل مع الطلاب المصابين بأمراض مزمنة في العام الدراسي 1443

آليات العوده للتعليم حضوريا 1443 حيث أكدت المتحدث الرسمي للتعليم العام بوزارة التعليم ابتسام الشهري أن تحصين طلبة التعليم العام ممن أعمارهم 12 عاماً فأكثر، وجميع منسوبي التعليم بجرعتين من لقاح كورونا قبل بداية العام الدراسي جارية الأن وبشكل دائم، مؤكدة على الشراكة والتكامل مع وزارة الصحة لتحقيق العودة الآمنة للدراسة حضورياً.

توفير اللقاحات للطلاب والطالبات

وأشارت إلى أن الدولة بذلت جهوداً كبيرة ولا زالت في توفير اللقاحات لأبنائها وبناتها من الطلاب والطالبات، وجميع منسوبي التعليم، وتهيئة المراكز للحصول على تلك اللقاحات، وتسخير الإمكانات كافة لتهيئة المدارس والجامعات والكليات والمعاهد وحركة النقل الداخلي 1443 بجميع الإجراءات الاحترازية، بما يسهم في عودة آمنة للجميع.

وأكدت أن التعليم أحد أهم مؤشرات العودة الطبيعية لأي مجتمع، مبينة أن طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية سيبدأ عامهم الدراسي حضورياً بعد الحصول على جرعتين من لقاح كورونا، بينما يبدأ طلبة المرحلة الابتدائية عامهم الدراسي -عن بُعد- من خلال "مدرستي"، وطلبة رياض الأطفال من خلال منصة "روضتي"، وذلك حتى الوصول للحصانة المجتمعية المطلوبة (70%) أو بتاريخ 30 أكتوبر من العام الحالي أيهما يسبق أولًا.

وحثت الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم على الالتزام بحضور مواعيد الحجز المسبق لأخذ الجرعات، والتأكد من المواعيد من خلال تطبيقي توكلنا أو صحتي، لافتةً النظر إلى أن الطلبة الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة والتحقوا بالصف الأول المتوسط يعاملون مثل بقية الطلبة الذين لم يتلقوا اللقاح، وسيبدأ عامهم الدراسي -عن بُعد-، وكذلك الحال للطلبة الذين يعانون من أمراض مزمنة تمنعهم من الحصول على اللقاح.

آلية التعامل مع الطلاب المصابين بأمراض مزمنة

تطبيق توكلنا لحجز مواعيد اللقاح حيث لفتت النظر إلى أن وزارة التعليم ستعلن قريبًا عن النماذج التشغيلية للعودة الحضورية للمدارس التي توضح رحلة الطالب خلال اليوم الدراسي مع تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة, وسيطبق على طلاب التربية الخاصة ما يطبق على جميع الطلاب من حيث اشتراطات الحصول على جرعتين من اللقاح للعودة الحضورية للدراسة، يستثنى من ذلك من تمنعه ظروفه الصحية وفق الإجراءات المعتمدة وتوفير التعليم عن بُعد لهم.