الإمارات تعتمد تقنية EDE للفحص عن كورونا بدون أخذ عينات

الدكتورة فريدة الحوسني
الدكتورة فريدة الحوسني

كشفت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة الدكتورة فريدة الحوسني، عن تسجيل انخفاض في عدد الإصابات بفيروس كورونا داخل الدولة، مشيرة إلى نجاح تقنية الفحص EDE التي تكشف عن إمكانية الإصابة بالفيروس بطريقة مبتكرة وسريعة وآمنة، من خلال التقصي عن بعد من دون الحاجة لأخذ عينات للفحص.

وأكدت المتحدث الرسمي عن القطاه الصحي في الإمارات، على قدرة القطاع الصحي والجهات المعنية على السيطرة على انتشار الفيروس في ظل تطبيق أفضل المنهجيات للكشف المبكر عن الحالات وسرعة الاستجابة والتعامل مع المصابين والمخالطين بمهنية.

الإمارات تحتل المرتبة الأولى عالمياً في توزيع الجرعات اليومية للقاحات

وشددت الدكتورة الحوسني وفقا لصحيفة الإمارات اليوم، على ضرورة الأخذ بأهمية إعطاء لقاحات داعمة وإضافية للسيطرة على الجائحة بما فيها الجرعة المنشطة، موضحة أن الإمارات مازالت تحتل المرتبة الأولى عالمياً في توزيع الجرعات اليومية للقاحات بمعدل 158.24 جرعة لكل 100 شخص.

تقنية EDE تكشف الإصابة بطريقة مبتكرة وسريعة

إلى هذا، أضافت الدكتورة الحوسني، إن الفحص بتقنية EDE يكشف عن إمكانية الإصابة بالفيروس بطريقة مبتكرة وسريعة وآمنة، من خلال التقصي عن بعد من دون الحاجة لأخذ عينات للفحص، بما يتيح التقصي المبكر ويسهم في الحد من انتشار الفيروس في الأماكن العامة في مرحلة مبكرة، لافتة إلى أن الفحص يعمل بآلية تقصي احتمالية الإصابة بالفيروس من خلال قياس الموجات الكهرومغناطيسية التي تتغير عند وجود جزيئات الحمض النووي الريبي للفيروس في جسم الشخص، ويوفر نتيجة فورية.

وقالت أظهرت النتائج التجريبية فاعلية عالية لتقنية EDE، إذ خضع أكثر من 20 ألف شخص للفحص بهذا الجهاز، وحقق النظام 93.5% في نسبة حساسية الفحص والتي تعكس دقة الفحص عند تحديد الأشخاص المصابين بدقة، و83% في نسبة نوعية الفحص والتي تعكس دقة الفحص عند تحديد الأشخاص غير المصابين.

 

×