هل يعد لقاح الإنفلونزا آمنا على صحة الحامل.. صحة دبي توضح في 4 نقاط

هيئة الصحة بدبي

هيئة الصحة بدبي

لقاح الانفلونزا يعمل على حماية الرضيع بعد الولادة من خلال مرور الأجسام المضادة المتكونة في جسم الأم إلى الجنين بعد أخذ اللقاح

لقاح الانفلونزا يعمل على حماية الرضيع بعد الولادة من خلال مرور الأجسام المضادة المتكونة في جسم الأم إلى الجنين بعد أخذ اللقاح

يضمن الوقاية من المشكلات المحتملة التي قد تؤثر على صحة الجنين كالإصابة بالحمى

يضمن الوقاية من المشكلات المحتملة التي قد تؤثر على صحة الجنين كالإصابة بالحمى

التقليل من خطر دخول المرأة الحامل إلى المستشفى بمعدل 40%

التقليل من خطر دخول المرأة الحامل إلى المستشفى بمعدل 40%

اللقاح يضمن صحة أفضل للمرأة الحامل

اللقاح يضمن صحة أفضل للمرأة الحامل

يضمن اللقاح الوقاية من الإنفلونزا ومضاعفاتها التي قد تتعرض لها الأم

يضمن اللقاح الوقاية من الإنفلونزا ومضاعفاتها التي قد تتعرض لها الأم

صحة دبي توضح في 4 نقاط

صحة دبي توضح في 4 نقاط

نشرت هيئة الصحة في دبي عدد من المعلومات الرئيسية حول لقاح الإنفلونزا الموسمية وهل يعتبر أخذ اللقاح آمنا ومفيدا للنساء الحوامل.

حيث نشرت صحة دبي من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنفوجراف أوضحت فيه أربعة نقاط رئيسية تتعلق بلقاح الإنفلونزا.

فوائد متعددة

وجاءت المعلومات والنصائح التي نشرتها هيئة الصحة بدبي من خلال منصتها الرئيسية:

  • الوقاية من الإنفلونزا ومضاعفاتها التي قد تتعرض لها الأم
  • التقليل من خطر دخول المرأة الحامل إلى المستشفى بمعدل 40%
  • الوقاية من المشكلات المحتملة التي قد تؤثر على صحة الجنين كالإصابة بالحمى
  • حماية الرضيع بعد الولادة من خلال مرور الأجسام المضادة المتكونة في جسم الأم إلى الجنين بعد أخذ اللقاح

وهناك العديد من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا وهي كبار السن ممن تزيد أعمارهم عن 65 سنة والنساء الحوامل والأطفال دون سن الخامسة.

أعراض الإنفلونزا الموسمية

حيث أشارت صحة دبي إلى الأعراض المصاحبة للإنفلونزا الموسمية ومنها العطاس وسيلان في الأنف والتهاب في الحلق إضافة الى الحمى احياناً والصداع وآلام العضلات والتعب والقيء والإسهال عند الأطفال مشيرة إلى ان فيروسات الانفلونزا تنتقل من شخص الى آخر عن طريق الرذاذ المحمول بالهواء عندما يسعل المصاب أو يعطس أو يتحدث.

وأكدت على أهمية تجنب الأماكن المزدحمة وارتداء الكمامات والتباعد الجسدي لتفادي التقاط العدوى من الآخرين مع ضرورة الالتزام بآداب العطاس والسعال وغسيل اليدين بشكل مستمر لمدة لا تقل عن 20 ثانية.