صور جمال نانسي عجرم من الطفولة الى النضوج

نانسي عجرم في مراهقتها وبدت بغاية الجمال مع البشرة النقيّة والعينين الملونتين والشعر الحريري الفاتح اللون.

نانسي عجرم تميزت بملامحها البريئة منذ طفولتها، وجمال لون عينيها المشرق.

نانسي عجرم في فترة مراهقتها خلال إحدى الحفلات المدرسية حيث بدأ جمالها يبرز أكثر بهذه المرحلة.

نانسي عجرم بالشعر الكاريه القصير في فترة طفولتها حيث كانت ما تزال أسنانها غير منتظمة.

ملامح نانسي عجرم بدأت بالتغير مع توديعها لفترة الطفولة وانطلاقتها في عالم الغناء في سنوات عمرها الـ15، وتظهر حواجبها على شكل قوس رفيع.

في مرحلة صباها بعمر الـ16 عاما انطلقت أكثر في الاهتمام بجمالها من خلال تطبيقها المكياج وتسريحات الشعر الرائجة.

أطلقت بهذه المرحلة أي في عمر الـ 18 عاما أولى أغنياتها "محتاجلك" تزامنا مع جلسة تصوير خضعت لها.

ثم فاجأت الجميع بعدها بإطلالة متجددة لها بأغنية "آخاصمك لا" حيث خضعت لعمليات تجميل متعددة.

وأجرت نانسي عجرم أكثر من عملية تجميل لأنفها ليبدو اليوم كما الشكل الحالي، كما نفخت شفاهها.

نانسي عجرم ازدادت جمالاً وتألقا مع اهتمامها أكثر بأسلوب مكياجها وتسريحات شعرها.

نانسي عجرم تتميز اليوم بنعومة ملامحها ومكياجها الهادئ الرقيق حيث تبتعد عن المكياج المبالغ.

نانسي عجرم تعد اليوم من أيقونات الجمال بين الفنانات خصوصا مع اعتمادها لوكات جمال ناعمة وانيقة.

احسان علوه الإثنين, 09/10/2018 - 15:04

تميّزت النجمة اللبنانية نانسي عجرم منذ طفولتها بجمالها الناعم الساحر ولون عينيها الزرقاوين وبراءة ملامحها حيث ما تزال هذه السمة ترافقها الى النضوج. وعلى الرغم من جمالها هذا، إلا ان الفنانة اللبنانية لم تقتنع بشكلها فخضعت بعد انطلاقتها الفنية الى عمليات التجميل وأجرت بعض التعديلات على ملامحها مثل تصغير أنفها وتغيير شكله، وتكبير شفاهها وتعديلات أخرى طالت شكل حواجبها وغيرها.

نرصد لكم في الألبوم المرفق، صور تطور جمال نانسي عجرم من الطفولة مرورا بالمراهقة وصولاً الى الوقت الحالي..شاهدوا الصور وإلمسوا التغييرات بأنفسكم.