صور مميزة لـ ألبا فلوريس الشهيرة بـ"نيروبي" التي كسرت وفاتها في "la casa de papel" قلوب محبي المسلسل

لا كاسا دي بابل

لا كاسا دي بابل

Alba Flores

Alba Flores

البا فلوريس

البا فلوريس

النجمة البا فلوريس

النجمة البا فلوريس

نيروبي

نيروبي

نيروبي

نيروبي

البا فلوريس في طفولتها

البا فلوريس في طفولتها

البا فلوريس في أحد أعمالها

البا فلوريس في أحد أعمالها

البا فلوريس Alba Flores

البا فلوريس Alba Flores

نيروبي

نيروبي

البا فلوريس في الطفولة

البا فلوريس في الطفولة

البا فلوريس

البا فلوريس

نجاح كبير حققه الجزء الرابع من المسلسل الإسباني الشهير "La casa de papel" منذ عرضه قبل أيام قليلة، بسبب أحداثه المشوقة وغير المتوقعة، بالإضافة إلى نهاية بعض شخصياته، التي ارتبط بها الجمهور مثل شخصية "نيروبي" التي قامت بأدائها الممثلة الإسبانية ألبا فلوريس Alba Flores.

أداء "نيروبي" الذي كسر قلب عشاقها 

ألبا فلوريس أو "نيروبي" هي إحدى الشخصيات التي تركت علامة مميزة لدى الجمهور المتابع للمسلسل، ليس بسبب تعقيد أحداث حكايتها بالعمل، لكن بأدائها المبهر وملامحها المميزة، التي جعلت وفاتها ضمن أحداث الجزء الرابع بمثابة "كسرة قلب" لعشاقها على مستوى العالم.

حوالي 9 أشهر ظل الجمهور منتظرًا منذ نهاية أحداث الجزء الثالث، وبعد لحظة مقتل "نيروبي" على يد المحققة "أليثيا"؛ ما سوف يفعله باقي فريق عصابة البروفيسور، لإنقاذ نيروبي من القتل، ونجاحهم بالفعل في ذلك، لكن الجمهور لم يلبث الاستمتاع بحالة السعادة التي نتجت عن إنقاذها ليُصدم بمقتلها على يد أحد رجال الأمن بالعمل.

فاعتبر الجمهور المتابع لـ"لاكاسا دي بابل" أن لحظة قتل نيروبي هي أبرز وأحزن اللحظات التي حدثت بالموسم الرابع، وبات الجمهور يتداول صور النجمة ألبا فلوريس في مراحل مختلفة من حياتها ويشيد بأدائها التمثيلي المؤثر والذي كان سببًا رئيسيًا في النجاح الذي حققه العمل ككل.

كواليس مشهد مقتل نيروبي الصادم في "لا كاسا دي بابل"

ونشرت بعض وسائل الإعلام العالمية مقطع فيديو يوثق كواليس مشهد مقتل نيروبي الصادم، والذي أنهى بذلك شخصيتها في العمل بعد 4 مواسم ناجحة، حيث ظهرت ألبا فلوريس وهي تبكي وتتوجه بالشكر لكل أصدقائها المشاركين بالمسلسل، الذين احتضنوها وقدموا لها باقة من الورود وعبروا عن مدى حزنهم كونه الجزء الأخير الذي ستظهر فيه "نيروبي".

معلومات عن ألبا فلوريس

ألبا فلوريس من مواليد 27 أكتوبر، 1986 في مدريد، وهي حفيدة لولا فلوريس، ابنة أخ المطربة لوليتا فلوريس وروزاريو فلوريس وابنة عم الممثلة إيلينا فورياس.

ودرست ألبا الدراما من سن الثالثة عشرة شاركت على خشبة المسرح، وقامت بأداء عدد من الأدوار، أبرزها في فيلم Luna de miel en Hiroshima ومسلسل El comisario، ومسلسل El síndrome de Ulises، ومسلسل El tiempo entre costuras.