كيت ميدلتون تتحدث عن أهمية تعليم "الطيبة" لطفليها

كيت ميدلتون تتحدث عن الصحة النفسية بحضور الأمير وليام

كيت ميدلتون تتحدث عن الصحة النفسية بحضور الأمير وليام

كيت ميدلتون تشجع الأطفال على طلب المساعدة

كيت ميدلتون تشجع الأطفال على طلب المساعدة

كيت ميدلتون ظهرت ببدلة حمراء أنيقة

كيت ميدلتون ظهرت ببدلة حمراء أنيقة

كيت ميدلتون تسعى لتعليم الأمير جورج و الأميرة تشارلوت اللطف

كيت ميدلتون تسعى لتعليم الأمير جورج و الأميرة تشارلوت اللطف

قامت كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج وزوجها الأمير وليام (Prince William) بزيارة مدرسة "ميتشيل بروك" (Mitchell Brook) الابتدائية في شمال غرب لندن صباح الإثنين بالتزامن مع بداية أسبوع الصحة النفسية للأطفال، وتأتي زيارتهما في إطار دعمها لحملة " Heads Together" للصحة النفسية.

كيت ميدلتون ظهرت ببدلة حمراء أنيقة

كيت وهي الراعية الرسمية لمؤسسة " Place2Be"، ظهرت في إطلالة أنيقة باللون الأحمر حيث ارتدت بدلة نسائية أنيقة ذات لون أحمر من تصميم ماركة " Luisa Spagnoli"، وقد تلقت باقة من الزهور فور وصولها إلى المدرسة بصحبة زوجها الأمير وليام.

كيت ميدلتون تتحدث عن الصحة النفسية بحضور الأمير وليام

خلال زيارة كيت ميدلتون والأمير وليام إلى المدرسة، قابلا عدد من الطلاب والعاملين في المدرسة، كما قامت مديرة المدرسة تريزا لاندريت (Theresa Landret) بتقديمها على مسرح المدرسة وبعدها قامت كيت بالصعود على المسرح وألقت كلمة خاطبت فيها الطلاب والمعلمين وتحدثت فيها عن الصحة النفسية وقالت فيها: "الناس غالبا ما يسألونني عن السبب الذي يجعلني مهتمة للغاية بالصحة النفسية للأطفال والشباب الصغار، والإجابة عن ذلك بسيطة للغاية وهي لأنني أعتقد أن كل طفل يجب أن يحصل على أفضل بداية ممكنة لحياته، لقد نشأت محظوظة للغاية، عائلتي كانت أهم ما لدي ولقد قاموا بتوفير بيئة آمنة لي لكي أكبر وأتعلم، وأنا أعلم أنني كنت محظوظة لأنني لم أواجه مشكلات خطيرة في سن صغيرة".

وتابعت كيت قائلة: "بالنسبة لبعض الأطفال، وربما يكون هناك بعضهم متواجداً هنا اليوم، قد يشعرون بأن الحياة صعبة ومليئة بالتحديات، وأعتقد أنه يجب أن يكون كل طفل محاط بأناس من حولهم يظهرون لهم الحب والطيبة، ويقدمون لهم الرعاية وهم يكبرون، وهذا هو العمل الرائع الذي تقوم به مؤسسة " Place2Be" في مدرستكم".

كيت ميدلتون تشجع الأطفال على طلب المساعدة

كيت شجعت الأطفال في كلمتها على طلب المساعدة عن الحاجة إلى ذلك، وقالت: "إذا كنا نشعر بالقلق، الاستياء، الوحدة، أو الغضب، فإن أفضل شيء يمكننا أن نفعله هو التحدث الى شخص ما عن ذلك سواء كان ذلك الشخص والدتك أو والدك، وهو مدرس أو صديق، وأنا أعلم أنه يوجد في مدرستكم مشروع يسعى لنشر القليل من التعاطف والطيبة، وأنا أعتقد أن هذا أمر مهم للغاية ويجب أن نقوم، لذلك إذا رأيت شخصاً تعتقد أنه قد يحتاج إلى المساعدة، حاول أن تكون طيبا معهم وأن تقم بمتابعتهم لترى إذا ما كانوا يعانون من الوحدة بمفردهم أو تبدو عليهم علامات الحزن أو القلق، ربما هم فقط بحاجة إلى عناق أو إلى شخص ما للتحدث معه".

كيت ميدلتون تسعى لتعليم الأمير جورج و الأميرة تشارلوت اللطف

كيت أنهت كلمتها بالتأكيد على أهمية التعامل بلطف وطيبة مع الآخرين وإظهار التعاطف لهم وقالت إنها وزوجها الأمير وليام يحرصان على تعليم طفليهما الأمير جورج (Prince George) والأميرة تشارلوت (Princess Charlotte)، هذه القيم، وقالت: "والدي علماني أهمية صفات مثل اللطف والطيبة، والاحترام والصدق، وأنا أدرك مدى أهمية هذه القيم وما كانت تعنيه بالنسبة لي طوال حياتي، لهذا السبب أريد أنا ووليام أن نعلم طفلينا جورج وشارلوت مدى أهمية هذه القيم وهما يكبران، من وجهة نظري تعلم هذه القيم بأهمية تعلم الرياضيات أو الرياضة".

خلال زيارة وليام وكيت إلى المدرسة قاما بتسليم كأس اللطف الأول (Kindness Cup) للطالبة ناديا ديتشيز (Nadia Dhicis)، ويقدم الكأس للطلاب الذين يظهرون لطفا وتعاطفا غير معتاد في المجتمع المدرسي.

كيت ميدلتون ترتدي هذا التصميم للمرة الثالثة

الأمير وليام و الأمير هاري و كيت ميدلتون يتنافسون في سباق خيري

كيت ميدلتون تكشف عن خططها في يوم الحب

أعداد مجلة هي