النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الملك عبد الله الثانى والملكة رانيا يفوزان بجائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام 2022

الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا في أبو ظبي
1 / 3
الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا في أبو ظبي
الملك عبد الله الثانى والملكة رانيا يتسلمان جائزة زايد للأخوة الإنسانية
2 / 3
الملك عبد الله الثانى والملكة رانيا يتسلمان جائزة زايد للأخوة الإنسانية
ملك وملكة الأردن
3 / 3
ملك وملكة الأردن

فاز الملك عبد الله الثانى ملك المملكة الأردنية الهاشمية وزوجته جلالة الملكة رانيا العبدالله بجائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام 2022، مناصفًا مع مؤسسة المعرفة والحرية "فوكال" بجمهورية هايتى.

أعلنت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، عن فوز ملك وملكة الأردن بالجائزة تقديرًا لجهودهما المبذولة فى تعزيز الأخوة الإنسانية واحترام الاختلاف والتعايش السلمى، ودعما للمحافظة على استمرارية هذه الجهود من أجل الكرامة الإنسانية والتسامح.

نشرت جلالة الملكة رانيا العبدالله، عبر حسابها على انستقرام، صور أثناء تسلم الجائزة وعلقت "مع سيدنا أثناء استلام جائزة زايد للأخوة الإنسانية- أتشرف بمنحي هذه الجائزة بالمناصفة مع جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي يجسد القيم التي تحتفل بها الجائزة من تسامح وكرم والتزام ثابت بالسلام".

وأضافت ملكة الأردن "كلي فخر بهذا التكريم الذي يحمل اسم رمز من رموز العطاء العربي والعالمي، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان."

 

وقال المستشار محمد عبد السلام الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية خلال كلمته أثناء الاحتفال بتكريم الفائزين بجائزة زايد للأخوة الإنسانية، بصرح زايد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، إن الملك عبد الله وجلالة الملكة رانيا قدما نموذجا يحتذى به في مشاركة الحب والخير والأخوة والتسامح.

وأشار عبد السلام أن مؤسسة فوكال بجمهورية هايتي قدمت قدوة مشرفة لشعب كافح طوال تاريخه من أجل الحرية والكرامة الإنسانية.

تهدف جائزة زايد للأخوة الإنسانية إلى الاحتفاء بجهود الأفراد والكيانات المبادِرة بتقديم إسهامات جليلة فى سبيل الارتقاء بالإنسانية وتعزيز التعايش السلمى.

وتعد جائزة زايد للأخوة الإنسانية واحدة من أهم مبادرات اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، وهى لجنة دولية مستقلة تأسست لتعزيز القيم التى تضمنتها وثيقة الأخوة الإنسانية التى وقعها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان فى أبوظبى عام 2019 بهدف تعزيز قيم السلام والحوار والعيش المشترك.

يذكر أن وقع فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، وثيقة الأخوة الإنسانية فى أبوظبى فى عام 2019 تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى.

الصور من الانستقرام

×