النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

من يعتني بصحة الملكة بينما تتعافى من عدوى كورونا في قلعة وندسور

من يعتني بصحة الملكة بينما تتعافى من عدوى كورونا في قلعة وندسور
1 / 2
من يعتني بصحة الملكة بينما تتعافى من عدوى كورونا في قلعة وندسور
من يعتني بصحة الملكة بينما تتعافى من عدوى كورونا
2 / 2
من يعتني بصحة الملكة بينما تتعافى من عدوى كورونا

الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II ملكة بريطانيا، تقضي حاليا فترة عزل صحي في مقر إقامتها في قلعة وندسور، بعد أن ثبتت إصابتها بعدوى كورونا في يوم الأحد من هذا الأسبوع، ويتوقع أن تظل ملكة بريطانيا البالغة من العمر 95 عام، في عزل صحي لبعض الوقت لحين تماثلها للشفاء، ولكن من سيعتني بصحبة الملكة في تلك الأثناء؟

رئيس الفريق الطبي الخاص بالعائلة المالكة البريطانية يتابع حالة الملكة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Blanc NRI (@blancnri)

طبقا للتقارير المنشورة فإن من يعتني بصحة ملكة بريطانيا خلال فترة مرضها الحالية هو بروفيسور سير هو توماس Professor Sir Huw Thomas وهو رئيس الفريق الطبي الخاص بالعائلة المالكة البريطانية، والطبيب الخاص بالملكة وهو منصب شغله منذ عام 2014، وفي العام الماضي منح الوسام الملكي الفيكتوري تقديرا لخدماته المقدمة للملكة ورعايته لصحة والملكة وعائلتها لسنوات.

الطبيب الخاص بالملكة أشرف على ولادة كيت ميدلتون

بروفيسور سير هو، وهو أيضا أستاذ في علم الوراثة المعدية المعوية في قسم الجراحة والسرطان في الكلية الإمبراطورية الملكية في لندن، وأشرف على عمليات ولادة أطفال للعائلة المالكة البريطانية حيث كان جزء من الفريق الطبي في عملية ولادة كيت ميدلتون Kate Middleton دوقة كمبريدج لابنتها الأميرة شارلوت Princess Charlotte في عام 2015 وابنها الأصغر الأمير لويس Prince Louis في عام 2018 في مستشفى سانت ماري في لندن. 

×