هكذا تخطت ملكة إسبانيا لحظة محرجة أثناء زيارة رسمية في مدريد

هكذا تخطت ملكة إسبانيا لحظة محرجة أثناء زيارة رسمية في مدريد

هكذا تخطت ملكة إسبانيا لحظة محرجة أثناء زيارة رسمية في مدريد

الملكة ليتيزيا تتعرض لموقف محرج

الملكة ليتيزيا تتعرض لموقف محرج

كلارا كامبوامور رودريغيز Clara Campoamor Rodríguez

كلارا كامبوامور رودريغيز Clara Campoamor Rodríguez

الملكة ليتيزيا تحضر فعالية تذكارية نظمها مجلس النواب الإسباني تكريما للناشطة الحقوقية كلارا كامبوامور رودريغي

الملكة ليتيزيا تحضر فعالية تذكارية نظمها مجلس النواب الإسباني تكريما للناشطة الحقوقية كلارا كامبوامور رودريغي

حضرت ليتيزيا ملكة إسبانيا زوجة الملك فيليبي السادس فعالية تذكارية نظمها مجلس النواب الإسباني تكريما للسياسية والناشطة الحقوقية الإسبانية كلارا كامبوامور رودريغيز Clara Campoamor Rodríguez، والتي أقيمت يوم الإثنين الماضي الموافق 12 إبريل 2021.

واستطاعت الملكة ليتيزيا تخطي لحظة محرجة أثناء مشاركتها العامة في مدريد، فعندما وصلت إلى حفل تكريم كلارا كامبوامور في مجلس النواب لم يكن هناك أحد لاستقبالها عند المدخل.

فوفقًا لصحيفة El Mundo الإسبانية، قضت الملكة ليتيزيا الوقت بالتلويح والتحدث إلى الصحافة في الخارج، قبل أن يأتي مستقبلوها للترحيب بها عند الباب.

عادة يفرض البروتوكول الملكي أن يكون المضيف في استقبال أفراد العائلة المالكة عند وصولهم إلى المشاركة العامة.

ولكن يبدو أن ملكة إسبانيا لم تنزعج لأنها وقفت لالتقاط صور فوتوغرافية ثم انتقلت لترأس حفل التكريم.

من هي كلارا كامبوامور؟

كانت كلارا كامبوامور سياسية إسبانية ونسوية اشتهرت بمناصرتها لحقوق المرأة ومنح حق التصويت للنساء أثناء كتابة الدستور الإسباني في عام 1931.

ولدت كلارا كامبوامور رودريغيز في يوم 12 فبراير 1888 وتوفيت في يوم 30 أبريل 1972، وكانت من رواد الحركة النسائية لمنح المرأة حق التصويت في الانتخابات وبعد نقاش طويل وشاق قادته كلارا في البرلمان الإسباني، منحت المرأة حق التصويت في إسبانيا لتصبح إسبانيا أول دولة لاتينية تمنح النساء حق التصويت.