انتقادات جديدة للعائلة المالكة بسبب تخليها عن ميغان وهاري

انتقادات جديدة للعائلة المالكة بسبب تخليها عن ميغان وهاري

انتقادات جديدة للعائلة المالكة بسبب تخليها عن ميغان وهاري

ميغان وهاري

ميغان وهاري

تخلي الملكة عن ميغان وهاري

تخلي الملكة عن ميغان وهاري

العائلة المالكة البريطانية ارتكبت "خطأ فادح" بتخليها مع الأمير هاري Prince Harry، وزوجته ميغان ماركل Meghan Markle، واستمرار تجاهلهما للزوجين بعد إعلان ميغان عن معاناتها من الإجهاض في طفلها الثاني من الأمير هاري في يوليو في هذا العام.

تحدث عن ذلك المراسل الصحفي المتخصص في الشئون الملكية لدى صحيفة Daily Mirror، راسل مايرز Russell Myers، في حوار جديد له في البرنامج الإذاعي TalkRADIO، ووصف استجابة قصر باكنغهام لأنباء معاناة ميغان ماركل من الإجهاض في طفلها الثاني "بالباردة" وقال إن القصر والعائلة المالكة أضاعوا "فرصة ثمينة" لإصلاح العلاقة بينهم وبين الزوجين ساسيكس، بتجاهلهم الإدلاء بتصريح لائق لإعلان ميغان وهاري عن مأساتهما الشخصية بفقدانهما لطفلهما الثاني قبل مولده، وقال عن ذلك: "لقد كان ذلك خطأ فادح، وفرصة كبيرة ضائعة للعائلة المالكة، لقد كان من المفترض أن يظهروا دعمهم، في مثل هذه الظروف، كان من المفترض أن تصدر تصريحات إعلامية بخصوص هذا الشأن، لقد كانت هذه لتكون ردة فعل صادقة وشجاعة حيال هذا الأمر، وكان يمكنه أيضا أن يساعد على رأب الصدع الذي تحدثنا عنه لأشهر وأشهر".

تخلي الملكة عن ميغان وهاري

ردة فعل القصر تجاه إجهاض ميغان كانت جافة للغاية

وتابع مايرز قائلا: "أعتقد أن ردة فعل القصر كانت جافة للغاية، ولقد علمنا أن ميغان وهاري أعلنا أفراد رئيسيين من العائلة المالكة بشأن الإجهاض، لا نعلم من على وجه التحديد ولكن من المرجح أن يكون تشارلز Prince Charles، أو وليام Prince William أو حتى الملكة، لقد أضاع القصر فرصة هائلة حقا، نظرية أن ميغان وهاري يتم تجاهلهما أو يعاملان كدخيلين، تأكدت أكثر بعد تجاهل القصر لهما وعدم إظهاره لأي دعم لهما، أعتقد أن ذلك يظهر بعد الخلاف بين ميغان وهاري والقصر وكيف أن البعض في القصر مستاء من حديث ميغان وهاري عن رغبتهما في المزيد من الخصوصية ثم قرارهما الكشف عن تفاصيل شخصية في مقال في صحيفة نيويورك تايمز، ولكنني في النهاية أعتقد أن الأمر محزن، وأن هناك فرصة ضائعة لن تعوض، لقد كان من المفترض أن يعلنوا صراحة دعمهم لها أو أن يقولوا أن قرارها الإعلان عن الأمر كان شجاعا، واتساءل حقا مدى عمق الخلاف الذي جعلهم لا يستطيعوا حتى أن يظهروا أقل القليل من الدعم".