تعرف على المناسبتين اللتان غابت فيهما ملكة بريطانيا عن حضور قداس أعياد الميلاد

قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام

قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام

ملكة بريطانيا

ملكة بريطانيا

قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام

قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام

مع استمرار انتظار إعلان قصر باكنغهام عن خطط ملكة بريطانيا بشأن خططها لقضاء عطلة أعياد الميلاد في هذا العام، ومع توقعات بغياب عن الملكة عن قداس أعياد الميلاد السنوي في كنيسة سانت ماري المجدلية في ساندرينجهام، والتي اعتادت الملكة على حضورها بصحبة عائلتها في كل عام، دعونا نتعرف معا على المناسبات النادرة التي غابت فيها الملكة عن قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهاميُعتقد أن جلالة الملكة فاتتها تقليد عيد الميلاد مرتين فقط في عهدها.

قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام

المرة الأولى التي غابت فيها ملكة بريطانيا عن قداس أعياد الميلاد

طبقا لما نشرته مجلة Hello البريطانية، فإن ملكة بريطانيا لم تتغيب حتى الآن عن حضور قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام سوى مرتين فقط خلال فترة حكمها التي امتدت لعدة عقود، وكانت المرة الأولى في عام 1953 خلال زيارة رسمية إلى أوكلاند في نيوزيلندا، والتي جاءت في إطار جولة رسمية طويلة في دول الكومنولث، ورافقها فيها زوجها دوق إدنبره، وفي ذلك العام، قامت الملكة بتسجيل خطابها بمناسبة أعياد الميلاد في مقر الحكومة، وتحدثت فيه عن رحلاتها بصحبة زوجها في الكومنولث وشكرت فيه مضيفيهما على حسن استقبالهم.

المرض منع ملكة بريطانيا من قداس الميلاد عام 2016 

أما المناسبة الثانية، فكانت في عام 2016 والذي غابت فيه الملكة عن حضور قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام بسبب معاناتها من "نزلة برد شديدة" طبقا لما أعلنه قصر باكنغهام في ذلك الوقت، في حين حضر القداس التقليدي أفراد رئيسيين من العائلة المالكة أبرزهم دوق إدنبره والأمير تشارلز Prince Charles ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز والأمير هاري Prince Harry، وكان أبرز الغائبين عن القداس إلى جانب الملكة، الأمير وليام Prince William وزوجته كيت ميدلتون Kate Middleton دوقة كمبريدج، واللذان اختارا قضاء عطلة أعياد الميلاد في ذلك العام في منزل عائلة كيت ميدلتون في بلدة باكليبري في مقاطعة بيركشاير.

قداس أعياد الميلاد في ساندرينجهام

اعتادت الملكة وأسرتها على قضاء عطلة أعياد الميلاد في منزلها في ساندرينجهام، إلا أن الملكة اختارت أن تقضي عطلة أعياد الميلاد في قلعة وندسور عندما كان أطفالها لا يزالون صغار، ومنذ عام 1988، والذي شهد تجديدات في قلعة وندسور، قضى أفراد العائلة المالكة عيد الميلاد في ساندرينجهام واستمروا في ذلك التقليد منذ ذلك الحين وعلى مر السنوات.