مجوهرات العائلة المالكة البريطانية إرث تاريخي ينتقل من جيل إلى جيل

مجوهرات العائلة المالكة البريطانية إرث تاريخي ينتقل من جيل إلى جيل

مجوهرات العائلة المالكة البريطانية إرث تاريخي ينتقل من جيل إلى جيل

صٌنع عقد اللؤلؤ ذو الأربع صفوف للملكة إليزابيث الثانية

صٌنع عقد اللؤلؤ ذو الأربع صفوف للملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الأم

الملكة إليزابيث الأم

تاج عقدة العشاق التاج المحبب لسيدات العائلة المالكة

تاج عقدة العشاق التاج المحبب لسيدات العائلة المالكة

عقد زفاف الملكة ألكسندرا الذي أهداه لها الأمير ألبرت

عقد زفاف الملكة ألكسندرا الذي أهداه لها الأمير ألبرت

بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

مجوهرات العائلة المالكة البريطانية إرث تاريخي ينتقل من جيل إلى جيل ،عندما يتعلق الأمر بـ مجوهرات العائلة المالكة البريطانية، فإن الأمر لا يتعلق فقط بأنها لا تقدر بثمن، بل يتعلق بقصة الامبراطورية التي لم تغب عنها الشمس لقرون عدة، فالزمرد واللؤلؤ والعقيق وغيرها من الأحجار الكريمة الصغيرة والكبيرة تختصر سيرة الشخصيات التي تزينت بها حين كانت على قمة السلطة لتصنع تاريخ بريطانيا ،وبعد أن غابت هؤلاء الملكات بقيت هذه الجواهر خالدة لترثها واحدة تلو الآخرى من سيدات العائلة المالكة البريطانية ، ووفقًا لخبيرة المجوهرات إيلا كاي "Ella Kay "، فإن غالبًا ما يتم تعديل القطع لتناسب ذوق العصر وتغير الموضة، ولا تقدم الملكة هذه الجواهر كهدايا فهي لا تزال جزءًا من مجموعة مجوهراتها الشخصية ولكنها تسمح لأفراد الأسرة باقتراضها منها فقط.

أجمل مجوهرات العائلة المالكة البريطانية :

تاج عقدة العشاق

تاج عقدة العشاق من أجمل مجوهرات العائلة المالكة البريطانية ،وهو صٌنع للملكة ماري زوجة الملك جورج الخامس، تاج عقدة العشاق " Lover's Knot Tiara" في عام 1913، وعندما توفت في عام 1953، جاءت قطعة التاج من نصيب إرث حفيدتها الملكة إليزابيث الثانية، والتي أقرضتها بعد ذلك للأميرة ديانا، وبعد وفاة ديانا لم يتم رؤيته علنًا إلا حين ارتدته كيت ميدلتون عام 2015، ومنذ ذلك الحين أصبح واحد من التيجان المفضلة لدى دوقة كامبريدج.

قلادة الملكة ماري التي تحولت بعد ذلك إلى أسورة

الملكة إليزابيث الأم

كانت الملكة ماري أول من امتلك قلادة الماس، وبعد وفاتها لم تتم رؤية القلادة المميزة  مرة أخرى حتى عام 1975، عندما ارتدتها الملكة الأم في عيد ميلادها الخامس والسبعين، ولكنها أجرت عليها بعض التعديلات حيث ارتدتها كأسورة، وحصلت عليها كيت ميدلتون من الملكة إليزابيث الثانية بعد ذلك، ولكن على سبيل الإعارة حيث إنها ارتدته عدة مرات في السنوات الأخيرة.

عقد الؤلؤ ذو الأربع صفوف

عقد الؤلؤ ذو الأربع صفوف من أورع مجوهرات العائلة المالكة البريطانية ، صٌنع عقد اللؤلؤ ذو الأربع صفوف للملكة إليزابيث الثانية، وأقرضته للأميرة ديانا وبعد ذلك لكيت ميدلتون، ويُعتقد خبراء الجواهر الملكيين، أن هذه اللآلئ مُنحت للملكة من قِبل الحكومة اليابانية، ثم صٌنعت منها القلادة لاحقًا.

بروش الأمير ألبرت

بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

بروش الأمير ألبرت من مجوهرات العائلة المالكة البريطانية، أهدى الأمير ألبرت للملكة فيكتوريا بروش من الياقوت والماس في يوم زفافهما، وكتبت في وصيتها أن هذه القطعة إرث للتاج الملكي البريطاني، مما يعني أن القطعة يجب أن ترتديها الملكات المستقبليات.

 وبالفعل  ارتدته الملكات الأربعة وزوجات الملك منذ ذلك الحين إلى الآن، وهم الملكة ألكسندرا والملكة ماري والملكة إليزابيث الأم والملكة إليزابيث الثانية.

عقد زفاف الملكة ألكسندرا

عقد زفاف الملكة ألكسندرا الذي أهداه لها الأمير ألبرت

قدم الأمير ألبرت لزوجته الأميرة ألكسندرا، عقد كهدية زفافهما، ثم انتقلت القطعة الرائعة إلى الملكة الأم، التي كانت ترتديها في كثير من الأحيان حتى وفاتها في عام 2002، وبعد ذلك تم نقلها إلى الملكة إليزابيث الثانية، وبقيا العقد بعيدًا عن الأنظار لعدة سنوات، حتى ارتدته كيت ميدلتون في 2018.