ميغان ماركل من أكثر المشاهير تأثيرا في بريطانيا بالرغم من مغادرة العائلة المالكة

ديفيد بيكهام وكاري سيموندز في قائمة الأكثر تأثيرا

ديفيد بيكهام وكاري سيموندز في قائمة الأكثر تأثيرا

ميغان ماركل في قائمة المشاهير الأكثر تأثيرا رغم إقامتها في كندا

ميغان ماركل في قائمة المشاهير الأكثر تأثيرا رغم إقامتها في كندا

 ميغان ماركل من أكثر المشاهير تأثيرا في بريطانيا بالرغم من مغادرة العائلة المالكة

ميغان ماركل من أكثر المشاهير تأثيرا في بريطانيا بالرغم من مغادرة العائلة المالكة

أعلنت مجلة GQ البريطانية عن قائمتها السنوية لأكثر 50 شخص تأثيرا في بريطانيا، أمس الأربعاء، واختيرت ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري (Prince Harry) في قائمة المجلة للأكثر تأثيرا لهذا العام، بالرغم من حقيقة أنها وزوجها الأمير هاري قد أعلنا في الشهر الماضي رسميا انسحابهما من العائلة المالكة البريطانية وانتقلا للإقامة في كندا بصحبة طفلهما أرشي (Archie).

ميغان ماركل في قائمة المشاهير الأكثر تأثيرا رغم إقامتها في كندا

ميغان ماركل في قائمة المشاهير الأكثر تأثيرا رغم إقامتها في كندا

أما عن سبب ذلك فيرجع لحقيقة أن القائمة لا تشمل فقط مواطنين بريطانيين أو مقيمين في المملكة المتحدة، وإنما تشمل أيضا الأفراد من أصحاب التأثير الكبير على بريطانيا، ولذلك تميل المجلة إلى التغاضي في عدة مناسبات عن حقيقة أن بعض مرشحيها أو اختياراتها للقائمة لا يقيموا في المملكة المتحدة وهو ما يفسر سبب إدراج ميغان ماركل في القائمة، على الرغم من كونها مقيمة حاليا في كندا بصحبة زوجها وطفلهما الوحيد.

ديفيد بيكهام وكاري سيموندز في قائمة الأكثر تأثيرا

ديفيد بيكهام وكاري سيموندز في قائمة الأكثر تأثيرا

تتضمن القائمة السنوية لمجلة GQ البريطانية لأكثر 50 شخصية تأثيرا في بريطانيا شخصيات شهيرة وبارزة في عدة مجالات، تتضمن فئات فرعية بما في ذلك الثقافة والإعلام والرياضة والأعمال والصناعة والعلوم والتكنولوجيا والمعلومات والنشاط الحقوقي/البيئي والسياسة، ولقد اختارت مجلة GQ البريطانية في قائمتها لأكثر 50 شخص تأثيرا في بريطانيا لهذا العام عدة أسماء شهيرة أخرى من بينهم لاعب كرة القدم السابق والذي اشتهر بجهوده في مجال العمل الخيري والإنساني، ديفيد بيكهام (David Beckham) وصديقة رئيس وزراء بريطانيا الحالي، كاري سيموندز (Carrie Symonds) والمغني البريطاني ستورمزي (Stormzy) والناشطة البيئية السويدية الشابة غريتا ثونبرج (Greta Thunberg)، الصحفية البريطانية الشهيرة إميلي ميتليس (Emily Maitlis)، الممثلة البريطانية فيبي والر بريدج (Phoebe Waller-Bridge).