إزالة العلم الخاص بعائلة يورك من على المنزل الملكي في وندسور

الأمير أندرو

الأمير أندرو

إزالة العلم الخاص بعائلة يورك من على المنزل الملكي في وندسور

إزالة العلم الخاص بعائلة يورك من على المنزل الملكي في وندسور

العلم الخاص بعائلة يورك على المنزل الملكي في وندسور

العلم الخاص بعائلة يورك على المنزل الملكي في وندسور

العلم الخاص بعائلة يورك

العلم الخاص بعائلة يورك

العلم النبيل الخاص بعائلة يورك والذي يمثل رأس العائلة، وهو الأمير أندرو (Prince Andrew)، دوق يورك، والابن الثاني لملكة بريطانيا، لم يعد يرتفع على منزل " Royal Lodge" الملكي في وندسور، وهو مقر الإقامة الخاص بالأمير أندرو، وذلك طبقا لتقارير جديدة تحدثت عن إنزال العلم عقب مقابلة الأمير أندرو التلفزيونية يوم السبت الأسبوع الماضي، والتي وصفت بالكارثية بعد أن فشل خلالها في إعطاء تفسير مرضي لعلاقة الصداقة التي جمعته برجل الأعمال المتهم بالاغتصاب جيفري إبستاين (Jeffrey Epstein) وكذلك الرد على الاتهامات الموجهة إليه بالتورط في جرائم إبستاين وإقامة علاقة جنسية مع فتاة قاصر في ثلاثة مناسبات.

إنزال علم عائلة يورك من المنزل الملكي في وندسور

إزالة العلم الخاص بعائلة يورك من على المنزل الملكي في وندسور

صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت تقريرا جديدا في ذات السياق، تحدثت فيه عن تأكيد شهود عيان لاختفاء العلم النبيل الخاص بعائلة يورك من موقعه على منزل " Royal Lodge" في حديقة وندسور الكبرى (Windsor Great Park)، بعد أيام قليلة من ظهور الأمير أندرو في المقابلة التلفزيونية المثيرة للجدل، وبالتزامن مع الإعلان رسميا عن انسحاب الأمير أندرو من العمل الرسمي ومن مهام عمله كممثل لملكة بريطانيا، ومن المعروف أن جميع أبناء الملكة لديهم الأعلام النبيلة الخاص بهم، وجميعها ترتفع على قمة منازلهم الملكية في حالة تواجدهم في هذه المنازل، إلا أن العلم النبيل الخاص بالأمير أندرو والذي ظل يرتفع على قمة منزله في وندسور لسنوات طوال فترة إقامته في المنزل، لم يظهر على قمة المنزل بالرغم من تأكيد أنباء تواجده في منزله في وندسور في الوقت الحالي، كما شوهد منذ عدة أيام قليلة وتحديدا يوم الجمعة، وهو يرافق الملكة في جولة على ظهر الخيل في حديقة وندسور الكبرى في ذلك اليوم.

مواجهة متوقعة بين الأمير تشارلز والأمير أندرو

مواجهة متوقعة بين الأمير تشارلز والأمير أندرو

بالتزامن مع ذلك نشرت تقارير جديدة تتحدث عن مواجهة متوقعة محتدمة بين الأمير أندرو وشقيقه الأكبر وولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز (Prince Charles) فور عودة الأمير تشارلز من جولته الرسمية في نيوزيلندا، التقارير تحدثت أيضا عن استياء الأمير تشارلز من تبعات المقابلة التلفزيونية التي ظهر فيها الأمير أندرو في الأسبوع الماضي، واعتزامه إجبار الأمير أندرو على اعتزال العمل العام والتقاعد بشكل كامل عن العمل الرسمي وهو الأمر الذي يرفضه الأمير أندرو بحسب ما أكدته التقارير.