سلافة معمار لـ"هي":لم أتوقع أن أغيب عن الدراما المصرية كل هذا ‏الوقت..وهذا موقفي من الزواج مرة أخرى!‏

سلافة معمار

سلافة معمار

النجمة السورية سلافة معمار

النجمة السورية سلافة معمار

سلافة معمار وابنتها

سلافة معمار وابنتها

الفنانة سلافة معمار

الفنانة سلافة معمار

سلافة معمار وابنتها الوحيدة

سلافة معمار وابنتها الوحيدة

سلافة معمار وطليقها في كواليس برنامج ظهرا فيه مؤخرا

سلافة معمار وطليقها في كواليس برنامج ظهرا فيه مؤخرا

سلافة معمار ممثلة تنجح دوما في الاختبارات الصعبة، دور غير مألوف، طريقة أداء مبهرة، وجهة نظر ملهمة في الاختيارات الفنية، ولهذا هي تسير في مشوارها الفني بثقة كبيرة لا تتمتع بها الكثيرات..النجمة السورية سلافة معمار تتحدث لـ"هي" في حوار مطول تكشف فيه عن أسباب الغياب عن الدراما المصرية، وعن طريقة اختيارها لأدوارها بشكل عام، وكذلك عن عن إبنتها دهب والعلاقة مع طليقها، ورأيها في الزواج والفشل، وتشرح أيضا مفهومها الخاص جدا عن النجاح.

توقع كثيرون عودتك لمصر خلال الأعوام الماضية وسمعنا عن مفاوضات كثيرة لم تتم، فلماذا تأخرت العودة للدراما المصرية بعد تجربة "الخواجة عبدالقادر" التي كانت من ست سنوات؟

الحقيقة لم أكن أتوقع أن يطول غيابي عن الدراما المصرية، وخاصة في ظل العروض التي كانت تُقدم لي ولكن لم يحدث النصيب، فبعض النصوص التي كانت تُعرض علي لم تتناسب معي وأخرى كنت أحب تقديمها ولكنني كنت أرتبط بمشاريع أخرى في سوريا تمنعني من التنقل بين بلدين وتصوير عملين في وقت واحد، ولكن بالنسبة للزيارات فأنا تواجدت بمصر لأكثر من مرة وحضرت فعاليات مهرجان الجونة السينمائي الماضي وإستمتعت بلقاء الكثير من النجوم وصناع الأعمال الفنية هناك.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Sulafa Memar (@sulafa.mimar) on

هل كانت هذه الأعمال لا تتناسب مع اسم سلافة معمار؟

لم أقصد ذلك ولكنني أسير في سياق معين من الإختيارات، وأغلب ما عُرض علي لم يكن ضمن هذا السياق، وأنا لا أحب أن أعود لمصر بعمل لا أكون مرتاحة به أو يقل عن تجربة "الخواجة عبدالقادر" وما حققته من نجاح.

البعض ينظر إلى أن سر الغياب ربما يرجع إلى التوجه الحالي بالدراما المصرية لتقليل أجور النجوم بشكل عام؟

أولا أنا لا أقبل المشاركة بأي عمل فني لا يتناسب مع تطلعاتي سواء بالنسبة للحالة الفنية أو المادية، فكل فنان يعرف ما هو الأجر الذي يتناسب معه، وأنا لا أنظر للناحية المادية على أنها حجر الأساس في إختياراتي الفنية، ولكنها مهمة والنظر إليها بما يتناسب معي فقط دون مبالغة.

من بين التجارب التي رفضتِ المشاركة بها في مصر خلال السنوات الماضية مسلسل "سرايا عابدين" رغم مشاركة كم كبير من فناني سوريا ونجاح العمل بالدول العربية، هل ندمتي على الرفض؟

لا أندم على أي خطوة أقوم بها لأنها وجهات نظر وإختيارات وفق متطلبات كل شخص، كما أن التجربة كانت مميزة وأعجبتني كمشاهدة للعمل ولكن الدور الذي عُرض علي في هذا العمل شعرت بأنه لن يفيدني في هذه المرحلة وإعتبرته سهل والكثير قد يؤديه وحينما شاهدت العمل إكتشفت أنني كُنت محقة في وجهة نظري وقراري.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Sulafa Memar (@sulafa.mimar) on

صنعتِ اسم مهم في ساحة الدراما العربية، هل توافقين على المشاركة ببطولات جماعية أو أن تقديم عمل بإسمك هو الأهم؟

لا أنظر لكل هذه الأمور وأتعامل مع ورق لو جذبني تبدأ ميولي تجاه العمل تتحرك ولكن دون ذلك على سبيل المثال، لو أن هناك عمل كامل بإسمي وبه نوع من السطحية فلا أقبله، فالموضوع كله بناء على الورق وليس في المطلق، كما أنني أعمل بمجال الفن بمبدأ تحدي مع النفس في الأدوار التي أقدمها ولو وجدت دور يثير هذا الفضول والرغبة أبدأ بالتحرك.

الكثير من الفنانين بدأوا مؤخرا خطوات نحو المشاركة بأعمال هوليوودية وأجنبية، هل هذا الطموح يراودك؟

في عادتي لا أحب الحديث عن أي شيء في المطلق، ولكن بالتأكيد لو هناك أعمال وفرص جيدة للمشاركة فلن أرفض، ولكن الطموح الأكبر بالنسبة لي أن أشعر يوما ما بأنني صنعت لنفسي أرشيف فني مميز من ينظر إليه يراه حالة إبداعية تمثل اسم سلافة معمار.

هل ترين نفسك تأخرتِ في النجومية عن أبناء جيلك؟

رغم أن وجهة نظر البعض في هذا الموضوع قد تتوافق مع هذا الرأي، ولكنني لا أرى ذلك وخاصة أنني أعمل بفكر تراكمي بعض الشئ وأبحث عما يُثير فضولي وتطلعاتي كما ذكرت، دون النظر لأي أفكار إنتشارية أو عشوائية.

سلافة معمار وابنتها

وكيف هي العلاقة بينك وبين ابنتط الصبية"دهب"، وهل تشبهك في تصرفاتك؟

الأمور على طبيعتها كاي أم تعشق إبنتها وتسعى لتربيتها بأفضل شكل وأن تجعلها تعيش في أجواء أفضل وأفضل، فأنا ودهب نتشابه في كثير من الصفات وهذا يُسهل التعامل فيما بيننا.

الحقيقة أنكِ والمخرج سيف الدين سبيعي مثال للتعامل الراقي بين أي زوجين إنفصلا وبينهما أطفال، فكيف نشأ هذا الفكر السوي بينكما؟

أعتقد أن هذه الطريقة هي الأمثل لعلاقة ناجحة بيننا بعد الإنفصال وخاصة أن الأمور تسير بشكل طبيعي ودهب لا تشعر إلا بحب من والدها ووالدتها حيث نسافر كثيرا ونلتقي بوالدها وكذلك هو يأتي لرؤيتها، وهذا كله في مصلحة إبنتنا قبل أي شئ وقبل ذلك هو تحضر في التعامل وهذا هو الطبيعي.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Sulafa Memar (@sulafa.mimar) on

رغم التعامل الراقي إلا أن البعض يعتبر الطلاق هو نهاية الدنيا؟

لا أرى ذلك مع أنه للأسف مجتمعنا العربي يتعامل مع الأمر بهذه الطريقة، ولكن الحقيقة أن الطلاق قد يكون الطريقة التي ستجعل العلاقة طيبة وممتدة وخاصة لو هناك أبناء.

هل يراودك التفكير في الزواج؟

كل ما أفكر به هو تربية إبنتي بأفضل شكل ممكن وأن تكون حياتها أفضل.

كيف تنظرين لفكرة المنافسة بشكل عام؟

أعتقد أن المنافسة بالأعمال التي يتم تقديمها وتكون ضمن موسم واحد سواء في السينما أو الدراما، فأنا أعمل بمبدأ التمعن في الإختيار والرغبة في تقديم أعمال جيدة دون وضع فكرة المنافسة في الإعتبار سواء بين أعمالي وأعمال الآخرين أو مع فنانات أخريات ولكن أهتم بأن أقدم عمل جيد يحقق الإنتشار وينال إعجاب الجمهور.

الفنانة سلافة معمار

هل الفنان الذي يُشاركك بطولات أعمالك مهم من حيث فكرة الإنسجام فيما بينكما؟

السيناريو هو المتحكم في كل شئ والذي يفرض عليك إختيار شخصيات مؤهلة لكل دور، والحمد لله قدمت عدة ثنائيات ناجحة مع الكثير من الممثلين في الدراما، ونحن أصبحنا في عصر الإحتراف ومن الضروري أن يحدث إنسجام مع فريق العمل كله لأن هذا يصب في مصلحة العمل في النهاية.

رغم إعلانك إعجابك بمسلسلات المواسم الأخرى إلا أنك تظهرين في رمضان فقط.. فما السبب؟

أنا بالفعل أؤيد وجود أعمال درامية طوال العام دون الإقتصار على موسم درامي واحد لأن ذلك ليس في المصلحة الإنتاجية أو الجماهيرية بشكل عام، ولكن تقديم مسلسل بعيد عن رمضان يتطلب جهة إنتاجية وورق مميز يجذبني لتقديم ذلك وليس لمجرد الخروج عن المألوف.

كيف تنظرين للفشل أو الخطوات المتعثرة؟

أنا أعتبره فرصة لإعادة التصالح مع الذات والعمل على النهوض بالنفس.

وفي النهاية.. بأي منظور ترين النجاح؟

لا أرى النجاح إلا في منظور واحد فقط وهو أن أظل أنا سلافة كما هي، سلافة التي لم تتغير لتُحقق نجاح ولم تتبدل لتسعى له.