النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الفنان السعودي راشد الشعشعي لـ”هي”: الضوء جزء لا يتجزأ من أعمالي الفنية

الفنان السعودي راشد الشعشعي
1 / 5
الفنان السعودي راشد الشعشعي
أحد أبرز أعمال الفنان السعودي راشد الشعشعي
2 / 5
أحد أبرز أعمال الفنان السعودي راشد الشعشعي
أعمال الفنان راشد الشعشعي
3 / 5
أعمال الفنان راشد الشعشعي
عمل الثريا للفنان راشد الشعشعي في واحة العلا
4 / 5
عمل الثريا للفنان راشد الشعشعي في واحة العلا
عمل فني من الفنان السعودي راشد الشعشعي
5 / 5
عمل فني من الفنان السعودي راشد الشعشعي

الفنان الذي قدم أعمال فنية مميزة وعكس في أعمالة ثراء المجتمع السعودية والتقاليد المميزة التي تسيطر على هذا المجتمع الأصيلأنه الفنان السعودي راشد الشعشعي.

في مقابلة خاصة ل“هي ” مع الفنان صاحب الأسلوب الفريد راشد الشعشعي يتحدث فيها عن مصدر إلهامه وكيف تطورت مهارته الفنية والمحفز الرئيسي لأعمال الفنية.

ماهو مصدر إلهامك؟

كبداية مثلي كمثل أي فنان تشكيلي أستمد إلهامي من الكون والبيئة التي اعتبرها المصدر الأهم لخلق وإنتاج أعمال فنية ولكن بعد قيامي بتدريس طلاب متخصصين بالعلوم لفترة زمنية طويلة بدأت أشعر بأن الفنون هي الوجه الآخر للعلوم بعد ذلك بدأت استخدم الكثير من التقنيات والتكنولوجيا لعلوم مختلفة في أعمالي الفنية. أما المحرك الرئيسي لكل أعمالي الفنية هي الحالة المجتمعية والعقل الجمعي للبشر وطريقة تفكيرهم وتطورهم وكيف تتغير حياتهم بناءً على معتقداتهم وعلى الظروف المحيطة بهم.

ماهو الوقت المفضل لديك  في اليوم للإبداع؟

غالباً مايكون خلق الفكرة غير مرتبط بوقت معين ولكن هناك أوقات لها القدر الأكبر في خلق أفكار مختلفة وهي الأوقات التي يهدأ فيها عقلك عن التفكير وباقي حواسك لا تكون مهيئة لاستقبال إشارات معينة مثل وقت النوم أو خط السفرالطويل... فهذه الأوقات حواسك تكون بمستوى استقبال أقل فيبدأ الدماغ يتفاعل بإنتاج فكرة معينة، ولكن حقيقية غالباً بعد أي عمل مهم أو معرض مهم قد أصاب باكتئاب أو حالة نفسية ليست بالحالة النفسية الجيدة وما يخرجني من هذه الحالة هو خلق فكرة جديدة لعمل آخر جديد.

وحقيقة في معظم الأوقات عندما تكون سعيد جداً لا تخرج بأفكار جيدة وبالتالي تبدأ بالبحث عن حالة الاكتئاب لتخرج بأفكار جديدة فذلك تصالحت مع هذه الفكرة. والفنان بعد فترة من الزمن والممارسة الطويلة يبدأ يستقبل هذه الحالات المختلفة لتساعده في الوصول إلى حالة إبداعية جيدة.

كيف تصنف النجاح كفنان؟

يختلف المحفز من فنان لآخر لكن من وجهة نظري عندما يعتقد الفنان بأنه نجح في مجالة فهو توقف عن ممارسته الفنية فالنجاح الحقيقي هو تحقيق الذات من خلال الممارسة الفنية وتظل فنان مبدع أكثر كلما وصلت لمنطقة تشعر بها بمسؤلية أكبروتحتاج أن تنطلق إلى مناطق جديدة مختلفة.

هل يساعدك الفن في مجالات آخرى من حياتك الاجتماعية؟

بالطبع قد عملت في مجالات مختلفة سواءً على الصعيد التجاري أو الاقتصادي أو الاجتماعي ولكن يثنيني عن الاستمرار فيها كونها بعيدة عن الفن فتحولت حياتي في الفترة الأخيرة إلى حراك فني بأدق تفاصيل الحياة، وطبعاً الفنان الذي دائماً ما يمارس حالة إبداعية يصبح لديه طريقة تفكير إبداعية في كل تفاصيل الحياة فيبدأ بالملل من الأشياء المكررة رغم بساطتها. مثلا لو فتحت الباب من اليمين سأحاول غداً أن أفتح الباب من اليسار.

كيف تطور مهاراتك الفنية؟

تختلف المهارات الفنية باختلاف النضج الفني ففي البداية يعتقد الفنان بأن المهارة اليدوية أو المهارة التقنية هي الأهم لكن مع مرور الزمن سيلاحظ بأن المهارة الحسية والجانب الفكري هي المهارات التي تتركز عليها الفنون البصرية في خلق شكل لدلالة مهمة جداً كتسليط الضوء أو التفكير في منطقة معينة قد تخلق منطقة إثارة للمشاهد.

هل هناك بيئة معينة أو مادة معينة دائماً ماتكون جزء من أعمالك؟

غالب أعمالي الفنية في الفترة الأخيرة متعلقة بالضوء فقد اكتشفت حقيقة بطريقة غير مقصودة بأن الضوء جزء لا يتجزأ من أعمالي الفنية ودائماً ما يأتي الضوء من منطقة خلفية للعمل الفني فكأنني أقوم بنحت قطعة الضوء القادمة لعين الإنسان من مصدر الضوء الذي أحضرة داخل العمل الفني.

يمكنكم مشاهدة اعمال الفنان السعودي راشد الشعشعي على حساب الإنستقرام rashedalshashai@

×