أسرار قد لا تعرفها عن مجوهرات سيدات القصر الملكي البريطاني

 الملكة إليزابيث الثانية تتألق ببروش الأمير ألبرت Prince Albert brooch

الملكة إليزابيث الثانية تتألق ببروش الأمير ألبرت Prince Albert brooch

 الملكة إليزابيث الثانية تتألق بتاج Vladimir tiara

الملكة إليزابيث الثانية تتألق بتاج Vladimir tiara

الملكة إليزابيث الثانية ترتدي تاج Mary's Fringe Tiara

الملكة إليزابيث الثانية ترتدي تاج Mary's Fringe Tiara

بروش الأمير ألبرت

بروش الأمير ألبرت

 تاج Mary's Fringe Tiara

تاج Mary's Fringe Tiara

 تاج Vladimir tiara

تاج Vladimir tiara

 كيت ميدلتون تجري تعديلات على أقراط الأميرة ديانا

كيت ميدلتون تجري تعديلات على أقراط الأميرة ديانا

مجوهرات العائلات المالكة حيث أن عندما يتعلق الأمر بمجوهرات العائلة المالكة البريطانية ومنها مجوهرات الملكة فيكتوريا، فهناك قطع قد لا نعرف عنها سوى إنها فاخرة، إذ يتألقن بها في المناسبات المختلفة، ولكننا لا نعرف أسرارها، وفيما يلي نتعرف على بعض الحقائق عن صندوق مجوهرات سيدات القصر الملكي البريطاني.

مجوهرات باللون الأزرق

بروش الأمير ألبرت

تكتمل قصص الحب الجميلة بالخواتم الأنيقة المرصعة بأحجار باللون الأزرق، فهذا اللون يأسر القلوب، لأنه من الألوان الراقية فهو يعد لون ملكي يحمل في طيّاته الكثير من الجاذبية.

فقبل يومين من زواج الأمير ألبرت والملكة فيكتوريا عام 1840، قدم لها بروش Prince Albert brooch كهدية زفافهما، والذي أحبته جلالتها كثيرًا لدرجة أنها ارتدته يوم عٌرسها، وتزين دار غرارد Garrard  الآن العديد من خواتم الخطوبة بالياقوت الأزرق في إشارة إلى قصص حب العائلة المالكة البريطانية.

 الملكة إليزابيث الثانية تتألق ببروش الأمير ألبرت Prince Albert brooch

ويعتبر بروش الأمير ألبرت Prince Albert brooch من قطع مجوهرات الملكة إليزابيث الثانية المفضلة، وهو عبارة عن ياقوتة زرقاء ضخمة تحيط بها 12 قطعة من الماس.

تاج زفاف الملكة إليزابيث الثانية

 تاج Mary's Fringe Tiara

 ارتدت الملكة إليزابيث الثانية في حفل زفافها عام 1947، تاج Mary's Fringe Tiara، ولهذا التاج قصة مربكة، إذ  كُسر تاج العروس عن طريق الخطأ قبل دقائق من ارتدائه، واضطرت الشرطة إلى الإسراع بأخذه إلى ورشة صائغ القصر، حيث سارع إلى إصلاحه وإرجاعه إليها مرة أخرى.

و يرجع تاج   Mary's Fringe Tiara إلى الملكة ماري جدة الملكة إليزابيث، وهو مصنع من الألماس المرصع بالذهب والفضة، وتم تصميمه من قبل دار المجوهرات غرارد Garrard في عام 1919، ويتكون من 47 قطعة ألماس منفصلة لكنها مربوطة ببعضها من خلال دبابيس من الألماس الأصغر حجما.

اجراء تعديل على المجوهرات الملكية

الملكة إليزابيث الثانية ترتدي تاج Mary's Fringe Tiara

قد تعتقد أن سيدات العائلة المالكة البريطانية، يرثن قطع المجوهرات الفاخرة ويرتدينها دون اجراء أي تعديل عليها، ولكن هذا غير صحيح، إذ أن كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، غيرت في تصميم الحلق الماسي الأزرق الذي يتلاءم مع خاتم خطبتها وهو من ضمن مجموعة مجوهرات الأميرة ديانا.

وكانت الأقراط الماسية تتكون من حلقتين، لكن كيت ميدلتون نزعت إحداهما ليتناسب مع ذوقها.

انتقال المجوهرات من البلاط الروسي للعائلة المالكة البريطانية

 كيت ميدلتون تجري تعديلات على أقراط الأميرة ديانا

تاج فلاديمير Vladimir tiara أحد التيجان المفضلة للملكة إليزابيث الثانية، وبحسب ما ورد كان التاج في الأصل مملوكًا للدوقة فلاديمير، التي كانت متزوجة من عم نيكولاس الثاني، ولكنها اضطرت لبيع معظمها لإعادة بناء حياتها بعد الثورة الروسية في أوائل القرن العشرين.

تم بيع التاج المعني للملكة ماري، وهي جدة الملكة إليزابيث، وقد أعادت الملكة ماري ترميم التاج لإصلاح الضرر الناجم عند نقله خارج روسيا.