بمناسبة 120 عاما على رحيلها.. تعرفوا على صندوق مجوهرات الملكة فيكتوريا الشاهد على قصة حبها

بمناسبة 120 عاما على رحيلها.. تعرفوا على صندوق مجوهرات الملكة فيكتوريا ‏الشاهد على قصة حبها

بمناسبة 120 عاما على رحيلها.. تعرفوا على صندوق مجوهرات الملكة فيكتوريا ‏الشاهد على قصة حبها

بروش الأمير ألبرت

بروش الأمير ألبرت

 بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

 تاج ‏The Oriental Circlet إرث عالي للعائلة المالكة البريطانية

تاج ‏The Oriental Circlet إرث عالي للعائلة المالكة البريطانية

بمناسبة 120 عاما على رحيلها.. تعرفوا على صندوق مجوهرات الملكة فيكتوريا ‏الشاهد على قصة حبها

بمناسبة 120 عاما على رحيلها.. تعرفوا على صندوق مجوهرات الملكة فيكتوريا ‏الشاهد على قصة حبها

 تاج ‏The Oriental Circlet

تاج ‏The Oriental Circlet

تاج ‏The Sapphire Coronet، من الألماس والياقوت

تاج ‏The Sapphire Coronet، من الألماس والياقوت

تاج الزمرد ‏Emerald tiara للملكة فيكتوريا

تاج الزمرد ‏Emerald tiara للملكة فيكتوريا

خاتم خطوبة الملكة فيكتوريا

خاتم خطوبة الملكة فيكتوريا

مجوهرات النجمات حيث نحتفي هذه الأيام بالذكري الـ 120 على وفاة واحدة من أشهر الملكات في تاريخ بريطانيا، وهي الملكة فيكتوريا، التي شهدت مجوهراتها الفاخرة على قصة حبها، إذ كان لها صندوق ملئ بالقطع الأنيقة والتي أهداها لها زوجها المحب الأمير ألبرت.

وفيما يلي نلقي نظرة على صندوق مجوهرات الملكة فيكتوريا الذي انتقل من جيل إلى جيل حتى أصبح إرث للعائلة المالكة البريطانية.

خاتم خطوبة الملكة فيكتوريا

خاتم خطوبة الملكة فيكتوريا

قبل العهد الفيكتوري، كانت خواتم الخطوبة شيئا نادرا، ولكن عندما تم الإعلان عن خطوبة الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت في عام 1839، قدم الأمير ألبرت للملكة خاتم من الذهب عيار 18 قيراط على شكل ثعبان.

ويبدو الثعبان اختيارًا غير عادي لخواتم الخطوبة، إلا إنه رمز روماني قديم للحب الأبدي وكان تعبيرًا شائعًا بشكل خاص عن العشق خلال هذه الفترة.

تم تزيين الخاتم بالياقوت والألماس بالإضافة إلى حجر الزمرد الكبير في المركز، والذي يمثل حجر البخت للملكة فيكتوريا.

تاج The Oriental Circlet

 تاج ‏The Oriental Circlet

 يتمتع تاج The Oriental Circlet الفاخر بمكانة تاريخية كبيرة، فهو من مجموعة مجوهرات العائلة الملكية البريطانية، إذ تم  تصميمه من قبل دار جيرارد للمجوهرات في عام 1850، بطلب من الأمير ألبرت ليقدمه الى زوجته الملكة فيكتوريا.

ومنذ عصر الملكة فيكتوريا تتوارث العائلة الملكية البريطانية هذا التاج حيث كانت تفضله الملكة إليزابيث الأم وكذلك ابنتها الملكة اليزابيث الثانية التي ترتديه إلى اليوم.

بروش الأمير ألبرت

بروش الأمير ألبرت

تعشق الملكة إليزابيث الثانية، بروش الأمير ألبرت فهو من قطع المجوهرات التي توارثتها سيدات العائلة المالكة البريطانية عبر الزمان، إذ أهدى الأمير ألبرت لزوجته الملكة فيكتوريا بروش عبارة عن ياقوتة زرقاء ضخمة تحيط بها 12 قطعة من الألماس في يوم زفافهما، وكتبت في وصيتها أن هذه القطعة إرث للتاج الملكي البريطاني، مما يعني أن القطعة يجب أن ترتديها الملكات المستقبليات.

 بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

 وبالفعل تألقت به الملكات الأربعة وزوجات الملك منذ ذلك الحين إلى الآن، وهم الملكة ألكسندرا والملكة ماري تك والملكة إليزابيث الأم والملكة إليزابيث الثانية.

تاج الزمرد Emerald tiara

تاج الزمرد ‏Emerald tiara للملكة فيكتوريا

إحدى القطع الأكثر أناقة في صندوق مجوهرات الملكة فيكتوريا هو تاج الزمرد Emerald tiara، الذي أهداه لها زوجها الأمير ألبرت في عام 1845، أي بعد ست سنوات من زفافهما.

وكتبت الملكة فيكتوريا في مذكرتها عن الذوق الرائع لزوجها وقالت: " أنا سعيدة بإكليل  الزمرد والألماس الجميل الذي صممه حبيبي ألبرت ".

تاج الياقوت The Sapphire Coronet

تاج ‏The Sapphire Coronet، من الألماس والياقوت

صٌمم تاج The Sapphire Coronet، من الألماس والياقوت بواسطة الأمير ألبرت وصنعه صائغ المجوهرات جوزيف كيتشنغ في عام 1842، وتألقت به الملكة فيكتوريا في صور عدة، وكان واحد من قطع المجوهرات النادرة ذات الأحجار الكريمة الملونة والتي استمرت في ارتدائه حتى بعد وفاة زوجها، ويُعرض التاج  الآن للجمهور في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن.