إيجري سلف-ويندنغ تكتسي بالذهب.. جاذبية لا تقاوم

إيجري سلف-ويندنغ تكتسي بالذهب.. جاذبية لا تقاوم

إيجري سلف-ويندنغ تكتسي بالذهب.. جاذبية لا تقاوم

إيجري سلف-ويندنغ تكتسي بالذهب.. جاذبية لا تقاوم

إيجري سلف-ويندنغ تكتسي بالذهب.. جاذبية لا تقاوم

تخرج ملهمة ڤاشرون كونستنتان Vacheron Constantin  في عالم صناعة الساعات إلى العلن اليوم بنسخة جديدة مدهشة تلف المعصم بسوار جديد طري من الذهب الزهري عيار 18 قيراطاً 5N. وبحلتها الجديدة، تشكل نسخة إيجري سلف-ويندنغ الرفيق المثالي لمناسبات الليل والنهار-وتنضح بجاذبية لا تقاوم.

السوار الناعم امتداد طبيعي لبشرة المعصم

تواصل مجموعة ڤاشرون كونستنتان النسائية التي تم إطلاقها مطلع هذا العام تألقها مع انضمام نسخة جديدة من طراز إيجري سلف-ويندنغ إلى ابتكاراتها. هذه النسخة المعاصرة بجرأة والكلاسيكية بشكل مبهج، تجمع الآن بين منحنيات  الساعة الرائعة وسوار من الذهب الوردي عيار 18 قيراطًا 5N. وصلات السوار الطرية والناعمة والتي تبدو وكأنها امتداد طبيعي لبشرة المعصم، تتماهى مع معصم المرأة بأناقة لا متناهية ، مما يجعل هذه الأخيرة تكاد تنسى أن الساعة موجودة أصلاً على يدها. تكتسي الساعة بالكامل بالذهب كاشفةً عن تركيبة جذابة ، تأسر روح العصر وتتناسب تمامًا مع جميع الأزياء ومختلف المناسبات، بدءًا من الملابس غير الرسمية إلى الرسمية جدا.

طلة أنيقة وعصرية للغاية

إن ساعة إيجري سلف-ويندنغ المستوحاة من عالم الهوت كوتور والتطور الفني المتوارث من إرث ڤاشرون كونستنتان تحتفل اليوم بأسلوب المجموعة الفريد من نوعه. يتدفق منها بسلاسة سوار جديد من الذهب الزهري عيار 18 قيراطًا 5N، وتكتسي علبتها بروعة الذهب الزهري المحبب عيار 18 قيراط 5N مقاس 35 مم كما وتحضنها 58 ماسة. يتميز ميناؤها الأوبالين الفضي بنمط "طيات" تم إنشاؤه باستخدام تقنية النسيج العريقة. وباستخدام آلة يعود تاريخها إلى عام 1904 تشبه المنساخ، تم نقش الساعة بدقة بفضل تقنية نقش الغيوشيه، مما يكشف عن تلاعب خفي يشبه تماوجات الأنسجة الثمينة وطياتها. في ظل هذه الخلفية، يؤدي الوقت تصميم الرقصات الرائعة، تتخللها عقارب على شكل أوراق الشجر تمتد عبر أرقام مكتوبة بأناقة تذكر بتطريز الدانتيل الصدفي. ولإضفاء لمسة نهائية مميزة ، فإن عرض التاريخ المرصع بالماس المستدير بشكل جميل يتوازن على طول خط مائل يمتد بين توقيع ڤاشرون كونستنتان والتاج المزين بحجر القمر. يعزز هذا التباين من شخصية هذه الساعة الأنيقة للغاية بلمسة عصرية جريئة.

من خلال خلفية العلبة المصنوعة من زجاج السافير، تكشف نسخة إيجري سلف-ويندنغ عن تشطيبات صناعة الساعات الراقية المصنوعة يدويًا وفقاً لرموز جنيف والميزان المتأرجح المخرم بدقة - المستوحى من شكل الشعار المالطي – لتكتمل الصورة الكاملة لحركة ذاتية التعبئة كاليبر 1088 من تصنيع الدار.

تتوفر عشر من هذه الساعات حصريًا على موقع  Net-à-Porter اعتبارًا من نوفمبر 2020 ، قبل شهر واحد من وصول الطرازات إلى نقاط بيع ڤاشرون كونستنتان حول العالم.