10 جواهر رصَّعت تاريخ الأحجار الكريمة بنفائس برّاقة في Christie’s

خاتم ماسي 8.08 ct, من Bulgari

خاتم ماسي 8.08 ct, من Bulgari

الماسة الوردية وينستون بينك ليغَسي

الماسة الوردية وينستون بينك ليغَسي

خاتم ماسي 50.47ct, من Harry Winston

خاتم ماسي 50.47ct, من Harry Winston

خاتم ماسي fancy intense blue 3.09ct

خاتم ماسي fancy intense blue 3.09ct

 روبي A Burmese وخاتم ماسي of 10.04 ct

روبي A Burmese وخاتم ماسي of 10.04 ct

عقد fancy vivid blue IF diamond necklace of 8.01 ct, من Moussaeieff

عقد fancy vivid blue IF diamond necklace of 8.01 ct, من Moussaeieff

قلادة PEACOCK

قلادة PEACOCK

ماسة زهرية 8.52ct

ماسة زهرية 8.52ct

ماسة صفراء 20.49ct

ماسة صفراء 20.49ct

ماسة على شكل قلب 15.56

ماسة على شكل قلب 15.56

بعد أن حقّقت الماسة الوردية "ذا وينستون بينك ليغَسي" سعراً قياسياً في جنيف خلال نوفمبر الماضي، ارتأينا أن نعود إلى تاريخٍ من المزادات التي شهدت بيع عدد من أشهر الجواهر والأحجار الكريمة في العالم، مثل الماسة الزرقاء "أوبنهايمر بلو"، و"لا بيريغرينا"، و"هانكوك ريد"، والياقوتة الزرقاء "بلو بيل أوف إيجا"، وزمردة "روكفيلر"، وغيرها من جواهر لمع بريقها فأبهر العالم في مزادات "كريستيز" Christie’s.

1. لؤلؤة "لا بيريغرينا" لؤلؤة طبيعية ذات عراقة خالدة

قلّة من الجواهر تحظى بتاريخ يعود لخمسمئة عام، أو توارثتها أجيال من العائلات الملكية أو الإمبراطورية، ولعلّ من بينها لؤلؤة "لا بيريغرينا" التي عُثر عليها في سواحل بنما في العام 1576.

2. الماسة الحمراء "هانكوك ريد" - أعجوبة من عجائب الطبيعة حطّمت الأرقام القياسية

في شهر إبريل من العام 1987، عرضت كريستيز في مزاد بنيويورك، ماسة صغيرة جداً لا يتجاوز وزنها القيراط الواحد (0.95 من القيراط)، ولكنها مع ذلك كانت في قلب دائرة الضوء كأبرز قطعة في ذلك المزاد؛ إذ جعلها لونها الأحمر الأرجواني ماسة من نوع شديد الندرة والخصوصية.

3. قلادة الإسبنيل- مزدانةٌ بخرز منقوش عليه أسماء ثلاثة أباطرة مغول

تتميز هذه القلادة المغولية النادرة بإحدى عشرة خرزة من الإسبنيل، يبلغ وزنها الإجمالي 877.23 قيراطاً. ثلاث من خرزها منقوشة بأسماء ثلاثة من أباطرة المغول، هُم: أكبر وجهانكير وشاه جَهان.

4. الماسة الزرقاء "أوبنهايمر بلو" - أغلى ماسة زرقاء عرفتها المزادات عبر التاريخ

أصحبت هذه الماسة الزرقاء النادرة الأغلى في العالم يوم بيعت في مزاد المجوهرات الفاخرة الذي أقيم في 18 مايو 2016 بمدينة جنيف السويسرية، حيث بيعت لقاء 57,973,000 دولار. ولم يقتصر الأمر على ذلك، لكن ماسة "أوبنهايمر بلو" الزرقاء كانت في الموسم نفسه كذلك أغلى عمل فني يُباع في مزاد على الإطلاق.

5. الياقوتة الزرقاء "بلو بيل أوف إيجا" - أحد أكبر أحجار الياقوت الأزرق التي عرفها التاريخ

"بلو بيل أوف إيجا" ياقوتة زرقاء تزن 392.52 قيراطاً، وهي رابع أكبر ياقوتة زرقاء مسجلة في التاريخ؛ إذ لا تفوقها وزناً سوى ثلاث ياقوتات زرقاء هي "بلو جاينت أو أورينت" العملاقة (486.52 قيراطاً)، تليها الياقوتة "كوين أوف رومانيا" (478.68 قيراطاً) فالياقوتة "لوغان" (422.99 قيراطاً).

6. ياقوتة "غراف روبي" - لحظة فاصلة في تاريخ الأحجار الكريمة الملونة

لقد سبق الحديث الذي أثير عن هذه الياقوتة المذهلة، التي كان مالكها اشتراها من "بولغري" في ستينيات القرن الماضي بإيطاليا، المزاد الذي أقامته كريستيز على المجموعة المؤلفة من تسع قطع في فبراير 2006 بفندق سانت موريتز، والذي عُرضت فيه الياقوتة بسعر تقديري يتراوح بين 400,000 و600,000 دولار.

7. زمردة "روكفيلر إميرالد" - حجم كبير، وأصل عريق، وندرة شديدة، ورغبة عارمة

في يونيو من العام 2017، عرضت كريستيز حجر زمرد كريماً يزن 18.04 قيراطاً من مقتنيات عائلة روكفيلر، وقد وصف المختبر الأمريكي للأحجار الكريمة حجر الزمرد هذا بأنه "استثنائي" وينطوي على "مزيج غير معتاد من مزايا الحجم والأصالة والجودة العالية وغياب آثار المعالجة، ما ساهم في ندرته وزيادة الرغبة فيه".

8. إسورة "باروت تيوليب" - جوهرة أثارت الجنون

في شهر نوفمبر من العام 2014، حملت القطعة رقم 305 في مزاد جنيف للمجوهرات الفاخرة، وهي إسورة "باروت توليب" من العلامة "جار" JAR في العام 1994، سعراً تقديرياً متحفظاً نسبياً تراوح بين 190,000 و290,000 فرنك سويسري، وعُرضت الإسورة في متحف متروبوليتان للفنون في العام السابق، لكن قلّة من المهتمين استعدت للدخول في المزاد الذي أقيم عبر الهاتف بين اثنين من المزايدين فقط، حتى بيعت الإسورة المصنوعة في غالبها من الذهب والمطعمة ببعض الماس والعقيق بمبلغ مذهل قدره 3,525,000 فرنك سويسري، وهي قيمة حدّدتها البراعة الفنية المطلقة لخبير المجوهرات جويل آرثر روزنتال.

9. قلادة خرز من اليشمك - تحفة أطلقت شرارة الازدهار في سوق اليشمك

تستند قيمة حجر اليشمك الكريم على ثلاثة معايير مهمة هي اللون والشفافية والملمس. أما اللون فهو المعيار الأهمّ، ويؤخذ في الاعتبار عند النظر إليه مقادير التشبع والتألق والتساوي والنقاء. ويمكن العثور على اليشمك، المعروف أيضاً باسم الجاديت، بألوان الخزامى والأصفر والبني والأسود، ولكن الحجر الأخضر الذي يحتوي على الكروم هو ما يتوق إليه جامعو الأحجار الكريمة الجادّون.

10. الماسة الوردية "وينستون بينك ليغَسي" - ماسة مذهلة زنة 18.96 قيراطاً بلون وردي نابض بالحياة

"العثور على ماسة بهذا الحجم أمر لا يُصدّق" على حدّ تعبير راهول كاداكيا، المدير الدولي للمجوهرات لدى كريستيز، قبل بيع الماسة "بينك ليغسي" في مزاد بجنيف في نوفمبر الماضي، والذي اعتبر أن هذا اللون يمكن رؤيته في ماسات بوزن يقل عن قيراط، لكنه أكّد أن "وردية" هذا اللون في ماسة بوزن يبلغ 19 قيراطاً تقريباً أمر وصفه بغير المعقول!

هذه الماسة "بينك ليغاسي" على أعلى تصنيف لبريق الماس الملوّن "فانسي فيفيد" من المعهد الأمريكي لعلوم الأحجار الكريمة، نظراً للتوزيع اللوني المتساوي والتوازن بين التشبع ودرجة اللون الوردي. ولا يُصنّف في هذه الفئة سوى واحدة من كل 100,000 ماسة.