مجموعة رامي العلي من الأزياء الفاخرة لموسم خريف وشتاء 2017

عرض المصمم الأزياء السوري رامي العلي في العاصمة الفرنسية باريس، تشكيلته الجديدة من الأزياء لموسم خريف وشتاء 2017-2018 ضمن الفضاءات الداخلية الفاخرة لفندق "ريتز باريس". وتعكس التشكيلة الرؤية الإبداعية الخاصة للمصمم الذي يعتبر من النخبة المؤثرة في عالم الموضة والشهير بطرح تصاميم أنيقة تنبض بالابتكار، حيث يقدّم عبر إبداعاته الجديدة نظرةً فنيّةً تعود بنا إلى مفردات الجمال القديمة في إطار يستوحي من لوحة "إينجل" للفنان الأميركي آبوت هندرسون ثير، ليتيح من خلالها توليفةً من التصاميم المفعمة بمعاني البراءة، والمهارة التقنية، والفخامة.

 

وتبرز التصاميم تأثّر العلي باللوحة البديعة التي تعبق بالصفاء ضمن رسم آسر لسيدة حسناء يخرج منها جناحان مهيبان يجمعان بين مفردات القوة والضعف، حيث تعرض التشكيلة مجموعة واسعة من الصياغات الفنية ضمن عناصر بصرية خلابة. وينظر المصمم إلى جناحي السيدة باعتبارهما رمزاً يمثّل الفضيلة الأنثوية والجمال البديع، ويكرّس رؤيته من خلال مزيج لوني مذهل وخطوط فنية تعرض موادها بأسلوب دقيق من حيث الأقمشة والتفصيلات الزخرفية المتألقة، فتستكشف أبعادها القيم الجمالية والسمات المميزة للسيدة العصرية، وتسلّط عناصرها الضوء على معاني القوة والأناقة التي تجسدها لوحة "إينجل".

 

وتجمع التصاميم بين أروع الأقمشة الفاخرة التي تتموج تكويناتها ضمن طيف واسع من الخطوط المحاكة والتركيبات الناعمة لنسيج التول، والأورجنزا، والبيكة المضلّع، والحرير وفق أسلوب يحاكي طبقات الريش المتراصفة فوق بعضها. كما تزدان القطع بالزخارف اليدوية التي تبوح بعبارات من السحر الأنثوي والقوة الرصينة. وبدورها تحفل الصياغات اللونية بلمسات داكنة نجدها في البنفسجي والخمري، بينما تمثّل تدرجات الأرجواني والزهري والفضي المائل إلى الوردي اللمسات اللونية الفاتحة، ما يتيح تباينات فنية مذهلة تجسّد سمات الأناقة والنعومة من جهة، وقسمات القوة والرصانة من جهة أخرى.