النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أسبوع الموضة الباريسي




57

في مجموعتها الأولى للمديرة الإبداعية الجديدة لدار Givenchy، كلير ويت كيلير Clare Waight Keller، أكدت البريطانية أن الكلاسيكية هو عنوان الأناقة التامة.

وبالفعل في مجموعة الدار من الألبسة الجاهزة لربيع وصيف 2018 خلال أسبوع الموضة في باريس لاحظنا الأناقة التامة بفي تصاميم الدار من خلال فساتين راقية تتداخلها القليل من الشيفون، ناعمة وبسيطة التصميم تطغى عليها اللون الأسود. 

 

الجزمة مع الفساتين القصيرة

وقد لاحظنا بشدة برزو الجزمة السوداء اللماعة وغير اللماعة بأسلوب عصري مع الفساتين والتي أضفت على إطلالات العارضات نوعاً من الأسلوب العصري والأنيق.

 

الأحمر الصارخ

برزت ألوان متعددة بخجل واضح بعد اللون الأسود الطاغي على المجموعة أكملها. لكن كان للأحمر ميّزته الأساسية في بعض الإطلالات من خلال التوبات أو الفساتين أو السترات والتي برزت أكثر مع قماشة الجلد اللماع وأقمشة الشيفون في الفساتين.


50

إنها الدار التي لا تبخل علينا بأي نوع من الموضة والصيحات المتجددة. فمرة جديدة تثبت دار ايلي صعب Elie Saab مكانتها في أسبوع الموضة الباريسي وتؤكد أنها المنافس الأقوى في إطلاق موضة جديدة لموسم ربيع وصيف 2018.

بتصاميم عصريّة طغت عليها لمسة من الاناقة مع تداخل الألوان والاقمشة بعضها ببعض، تمايلت عارضات ايلي صعب Elie Saab بقطع فريدة من نوعها وتناسب ذوق المرأة المميزة التي تبحث عن الانوثة خلال الحفلات الخاصة.

صيحات الشراريب المتطايرة

بقصات هادلة ومتطايرة في الوقت عينه، رسمت دار ايلي صعب Elie Saab راحة المرأة من خلال طبقات عدة تزيّن كل قطعة على حدى، وذلك مع صيحات الشراريب التي غمرت أغلبية التصاميم. فأتت هذه الصيحة لتغمر التنانير الطويلة والقصيرة بحد سواء، الى جانب موضة التوبات المميزة مع الشرايب العصرية والفاخرة.

تصاميم بجلد الافعى

ولموضة النقشات المزخرفة بجلد الافعى حصة بارزة في عرض ايلي صعب Elie Saab من خلال الألوان المتداخلة التي تزيد من جمال المجموعة بحيويتها وإشراقها. فأتت الفساتين الميدي والطويلة لتكون من أساسيات الموضة المنتظرة لربيع 2018 مع صيحة البناطيل الواسعة المزينة بأقمشة الافعى. كما لفتنا السترات الضيقة والقصيرة بأقمشة الجلد التي أضفت الحيوية على الإطلالات مع التنانير الجلدية المنقوشة مع الرسمات الشبابية.

فساتين سهرة مع التطريز

أما الفساتين فأتت متطايرة بقصات غير مستقيمة تصل الى حدود الكاحل، مع فتحات جريئة جاءت حيناً بفتحة جانبية، وأحياناً بفتحات متوسّطة، خصوصاً في مجموعة عرضه للفساتين. ولا يمكن أن نتجاهل جمال العديد من القطع مع التطريز الفاخر والملون الى جانب إرفاق القطع بموضة الحزام العالي مع أغلبية تصاميم ايلي صعب Elie Saab. وما تميز في هذه المجموعة هو عودة البدلات الرسمية مع الازرار البارزة، وصيحات الجمبسوت الموحد من حيث اللون مع فتحة الصدر الجريئة والمكشوفة.

موضة الدانتيل مع التول

ولفت انتباه الجميع تركيز ايلي صعب Elie Saab على الاقمشة المقلمة من خلال الفساتين الطويلة مع التصميم المتطاير خلف المرأة. وكما يبدو من خلال هذا العرض، فموضة الدانتيل مع التول الشفاف الذي رافق فساتين السهرة سيكون له عودة بارزة خصوصاً مع الاكسسوارات الملونة التي تظهر مفاتن المراة.


15

عرض المصمم الأزياء السوري رامي العلي في العاصمة الفرنسية باريس، تشكيلته الجديدة من الأزياء لموسم خريف وشتاء 2017-2018 ضمن الفضاءات الداخلية الفاخرة لفندق "ريتز باريس". وتعكس التشكيلة الرؤية الإبداعية الخاصة للمصمم الذي يعتبر من النخبة المؤثرة في عالم الموضة والشهير بطرح تصاميم أنيقة تنبض بالابتكار، حيث يقدّم عبر إبداعاته الجديدة نظرةً فنيّةً تعود بنا إلى مفردات الجمال القديمة في إطار يستوحي من لوحة "إينجل" للفنان الأميركي آبوت هندرسون ثير، ليتيح من خلالها توليفةً من التصاميم المفعمة بمعاني البراءة، والمهارة التقنية، والفخامة.

 

وتبرز التصاميم تأثّر العلي باللوحة البديعة التي تعبق بالصفاء ضمن رسم آسر لسيدة حسناء يخرج منها جناحان مهيبان يجمعان بين مفردات القوة والضعف، حيث تعرض التشكيلة مجموعة واسعة من الصياغات الفنية ضمن عناصر بصرية خلابة. وينظر المصمم إلى جناحي السيدة باعتبارهما رمزاً يمثّل الفضيلة الأنثوية والجمال البديع، ويكرّس رؤيته من خلال مزيج لوني مذهل وخطوط فنية تعرض موادها بأسلوب دقيق من حيث الأقمشة والتفصيلات الزخرفية المتألقة، فتستكشف أبعادها القيم الجمالية والسمات المميزة للسيدة العصرية، وتسلّط عناصرها الضوء على معاني القوة والأناقة التي تجسدها لوحة "إينجل".

 

وتجمع التصاميم بين أروع الأقمشة الفاخرة التي تتموج تكويناتها ضمن طيف واسع من الخطوط المحاكة والتركيبات الناعمة لنسيج التول، والأورجنزا، والبيكة المضلّع، والحرير وفق أسلوب يحاكي طبقات الريش المتراصفة فوق بعضها. كما تزدان القطع بالزخارف اليدوية التي تبوح بعبارات من السحر الأنثوي والقوة الرصينة. وبدورها تحفل الصياغات اللونية بلمسات داكنة نجدها في البنفسجي والخمري، بينما تمثّل تدرجات الأرجواني والزهري والفضي المائل إلى الوردي اللمسات اللونية الفاتحة، ما يتيح تباينات فنية مذهلة تجسّد سمات الأناقة والنعومة من جهة، وقسمات القوة والرصانة من جهة أخرى.

52

الورود بكافة ألوانها وتفاصيلها.. هي أبرز ما لفت الحضور خلال عرض الدار الايطالية "فندي" Fendi لمديرها الابداعي كارل لاغرفلد  Karl Lagerfeld. لا بد أن جائزة الشرف التي حصل عليها المدير الإبداعي خلال عرضه السابق لدار "شانيل" Chanel استحقها بكل فخر وتقدير، فها هو يلمع من جديد في عرض "فندي" بعد أن قدّم تصاميم أخاذة ولامعة.

تميّزت تصاميم دار "فندي" بالروح الشبابية من خلال الألوان الكثيرة التي رأيناها في العرض، وقد أخذنا المدير الإبداعي الى حديقة أزهار متنوعة الأشكار والألوان من خلال نقشات الورود التي زينت الفساتين بالشيفون والريش والفرو والدانتيل الراقي.

إضافة الى المعاطف الفرو والكاب المزخرف، تميزت الأحذية بكعبها العالي وبالفرو الذي يزينها وبتصميمها المدبب ومن قماشة المخمل التي تناسب فصل الخريف والشتاء القادم.

27

 

 

تميّزت مجموعة دار "ستيفان رولان" Stephane Rolland للألبسة الفاخرة لخريف وشتاء 2017 في باريس عن غيرها من العروض، إذ لاحظنا أن المصمم الفرنسي توجّه للمرأة الناضجة والراقية والتي تبحث عن كل تفاصيل الأنوثة والجمال.

 

وقد أبهرت الدار بفساتينها الفائقة الأناقة الحضور من خلال تصاميم تحاكي الخيال بألوان ارتكزت على الأبيض والأسود مع تفاصيل أوراق الأجشار التي زينت بعض التصاميم والتي أضفت طابعاً مميزاً على بعضها الآخر بلونها الذهبي. وبعد أن لاحظنا اللمسة الذهبية التي أضفاها المصمم على فساتينه الأحادية اللون من خلال أيضاً الأساور الذهبية أبهر الحضور بفستان وحيد باللون البرتقالي والذي أضاف رونقاً خاصاً على المجموعة بأكملها من خلال التصميم المبتكر للفستان الذي تمتع بدائرو فضية حديدية في وسطه.

 

وعلى مدرجات "أوبرا باستيل"Opéra Bastille، تميّزت بعض تصاميم الفساتين القصيرة بكاب طويل خلفي زيّن به المصمم الفستان ما جعله أكثر كلاسيكية مضيفاً إليه بعض اللمسات الذهبية أحدها على الأكتاف وأخرى عند الصدر كالسلسلة.


60

الأناقة شكلت العنوان الأساسي الذي بعثه المصمم اللبناني إيلي صعب Elie Saab في نفوس متابعي الموضة والأزياء، من خلال مجموعته لخريف وشتاء 2017 للألبسة الجاهزة ضمن أسبوع الموضة في باريس. أزياء إيلي صعب التي اعتمدت على الشيفون والدانتيل والألوان الهادئة عكست طابعاً ملوكياً من خلال تصاميم أنثوية أنيقة للغاية.

وقد تداخلت قماشة المخمل الفاخرة والكشكش المميز في بعض الفساتين، كما استخدم المصمم اللبناني الريش والشيفون المنقّط. أما الألوان التي اعتمدها المصمم فهي الألوان الهادئة التي تعكس موسم البرد والشتاء لكن مميزة بدرجات الأزرق الهادئ والبورغندي الداكن في حين لم يتخلّ المصمم عن اللون الأبيض الكلاسيكي والزهري الفاتح الذي كسر الطابع الداكن.

الأسود عنوان الأناقة

وللأسود حكاية خاصة مع صعب فقد هيمن بشكا ملفت على فساتين الدار حيث رأينا تصاميم متنوعة باللون الأسود، من الكلاسيكية الى العصرية من القصيرة الى الماكسي الطويلة، الى السراويل الرسمية السوداء التي تم تنسيقها مع قمصان كلاسيكية من الكشكش والشيفون المبتكر.


60

اعتمدت دار بالمان Balmain الفرنسية في مجموعتها الجديدة للألبسة الجاهزة لخريف وشتاء 2017 ضمن أسبوع الموضة في باريس على الألوان الميتاليكية ممزوجة بالألوان الترابية بشكل ملحوظ بين البرونزي والبرتقالي "البريك" والأصفر المائل الى الموتارد مع البني، والفضي الممزوج مع الأسود والرمادي الفريد من نوعه.

بتصاميم فريدة ومبتكرة اعتمدت دار بالمان على مزج التصاميم في ملابسها بين عدة ألوان وبطريقة غير اعتيادية للمرأة العصرية المحبّة للتغيير. صحيح أن الالوان بدت داكنة لأنها تعكس الموسم الخريفي والشتوي، لكن التصاميم بدت صارخة بموديلاتها وقصاتها المختلفة.

ولم تمزج الدار الألوان ببعضها فحسب، بل مزجت القماشات أيضاً، ففي بلايزر واحدة على سبيل المثال نرى التصميم من الجلد والقماش الفاخر القطني، أو الفستان الجلدي قد عُدّل ليصمم مع الشبك الشفاف. أما الأحذية المخملية فقد نُسّقت مع الفساتين بالشراريب ومعاطف الفرو المميزة.

وفي اكسسوارات الدار فرادة تامة من خلال الموديلات الصاخبة للسلاسل التشوكر والقلادات الكبيرة الميتاليكية وتصاميم الحقائب الجلدية الفريدة المعروفة مع الشراريب ورسومات الذئاب البنية يتداخلها بعض الألوان الذهبية.

7

حمل اليوم الرابع من اسبوع الموضة الباريسي عروضاً شيّقة، ابرزها عرض Andrew GN. 

اتّسمت المجموعة بالاسلوب الكلاسيكي والانيق بعيداً عن القصات الغريبة والصاخبة. 

انحسرت لائحة الألوان بالأسود، الكاكي، الأحمر والأبيض، تدرجات كلاسيكية واضحة. 

أما القصات فتميّزت بالخطوط الواضحة والبارزة، المعاطف الكبيرة، السترات الضيقة عند الخصر، الفساتين القصيرة، الفساتين الطويلة والسراويل الواسعة والقصيرة. 

أحببنا القفازات الجلديّة السوداء والحذاء الطويل الذي يصل إلى طول الركبة. 

أكثر ما احببنا الفستان الأحمر الطويل المزيّن بالتول الأسود المنقّط ذات الاسلوب الرومنسي. 

×