اعراض ما بعد استئصال اللوزتين وكيفية الوقاية منها

اعراض ما بعد استئصال اللوزتين وكيفية الوقاية منها

اعراض ما بعد استئصال اللوزتين وكيفية الوقاية منها

الم الفك من اعراض ما بعد استئصال اللوزتين

الم الفك من اعراض ما بعد استئصال اللوزتين

الخلود للراحة ضروري بعد استئصال اللوزتين

الخلود للراحة ضروري بعد استئصال اللوزتين

تتسبب عملية استئصال اللوزتين برائحة الفم الكريهة

تتسبب عملية استئصال اللوزتين برائحة الفم الكريهة

التهاب اللوزتين يحدث نتيجة عدوى بكتيرية او فيروسية

التهاب اللوزتين يحدث نتيجة عدوى بكتيرية او فيروسية

اعراض ما بعد استئصال اللوزتين وكيفية الوقاية منها موضوع مهم وضروري، خاصة للاشخاص الذين يحتاجون او يضطرون لاجراء عملية استئصال اللوزتين بسبب تكرار الاصابة بالالتهابات.

والمعروف ان اللوزتين هي كتل لحمية تقع خلف الحلق، وتعمل كفلتر للجرائيم والفيروسات لتمنع دخولها إلى الجهاز التنفسي. وعادة ما تصاب اللوزتين ب العدوى البكتيرية ما يؤدي إلى التهابها وتضخمها فيصبح المريض غير قادر على التنفس. ومع زيادة الالتهاب وتكراره وعدم قدرة الدواء على القضاء على تلك العدوى، يتم اللجوء للاستئصال كحل وحيد ونهائي. 

اسباب التهاب اللوزتين 

يمكن للوزتين ان تصابا بالالتهاب نتيجة اسباب عدة منها:

•    الإصابة ب البكتيريا العنقودية. 

•    العدوى الفيروسية كفيروس الإنفلونزا والحلأ البسيط والانتيرفيروس. 

•    ضعف جهاز المناعة خصوصا عند الأطفال. 

اما اعراض التهاب اللوزتين فتأتي على الشكل التالي: 

•    بحة الصوت. 

•    الصداع الدائم. 

•    فقدان الشهية وخسارة الوزن. 

•    الحمى والقشعريرة. 

•    ظهور طبقة بيضاء على اللوزتين. 

•    صعوبة البلع والتنفس. 

•    الم الاذنين. 

•    رائحة الفم الكريهة. 

•    الام المعدة والبطن.

•    الغثيان والتقيؤ. 

•    احمرار اللوزتين. 

•    انتفاخ الغدد مثل غدد الحنك والعنق. 

هذا ويتم استئصال اللوزتين من خلال اجراء عملية جراحية يتم فيها تخدير المريض كليا ثم استخدام اداة جراحية لها مصدر حراري عالي او امواج صوتية، لازالة النزيف والنسيج التالف.

اعراض ما بعد استئصال اللوزتين وكيفية الوقاية منها

على الرغم من اهمية الحاجة لعملية استئصال اللوزتين، الا انها قد تتسبب باعراض ومضاعفات مزعجة او مؤلمة في بعض الاحيان.

ومن اعراض ما بعد استئصال اللوزتين:

•    وجود بقع بيضاء مكان وجود اللوزتين سابقا لكنها مؤقتة وتزول بعد وقت وجيز.

•    رائحة كريهة للفم تزول بعد الشفاء التام. 

•    حدوث النزيف لكن بنسبة ضئيلة بعد العملية. 

•    زيادة حدة الالم بعد العملية لذا يتم اعطاء مجموعة من مسكنات الألم. 

•    اصدار أصوات مزعجة مثل الشخير وظهور صعوبة في التنفس. 

•    انتفاخ في منطقة اللسان والسطح العلوي من الفم. 

•    ردود افعال تجاه المسكنات مثل القيء والغثيان وبعض الآلام في العضلات. 

•    الامتناع عن تناول الطعام والشراب بعد العملية بسبب الشعور بالالم وصعوبة البلع.

•    الم في الفك والرقبة والأذنين. 

•    ارتفاع درجات الحرارة. 

ولتجنب هذه الاعراض يجب الالتزام بتناول المسكنات حسب تعليمات الطبيب، وشرب كمية كافية من السوائل حيث يعتبر الماء والمثلجات الخيار الأفضل. كما تعد الأطعمة الخفيفة خيارا مناسبا بعد إجراء العملية لأنها سهلة المضغ والبلع مثل الكاسترد والعصائر. 

واخيرا لا بد من الراحة في السرير وعدم القيام بمجهود بدني شاق.