فوائد بذور الأفوكادو لعلاج السرطان

فوائد بذور الأفوكادو لعلاج السرطان

فوائد بذور الأفوكادو لعلاج السرطان

بذور الافوكادو تحوي مركبات كيميائية تحارب الاورام السرطانية

بذور الافوكادو تحوي مركبات كيميائية تحارب الاورام السرطانية

بذور الافوكادو فعالة في علاج انواع مختلفة من السرطان

بذور الافوكادو فعالة في علاج انواع مختلفة من السرطان

بذور الافوكادو تحد ايضا من تصلب الشرايين وامراض القلب

بذور الافوكادو تحد ايضا من تصلب الشرايين وامراض القلب

فوائد بذور الأفوكادو لعلاج السرطان مسألة اكدت عليها العديد من البحوث والدراسات، ومنها دراسة امريكية حديثة خلصت الى اعتبار الافوكادو "منجم من الذهب" الذي يعالج امراض مزمنة وخطيرة مثل امراض القلب والسرطان.

وبحسب ما جاء في صحيفة "البيان" الاماراتية، فان الافوكادو فاكهة تحوي العديد من المركبات الكيميائية الفائقة الاهمية والجدوى، التي تسهم في علاج السرطان والتخلص منه.

فوائد بذور الأفوكادو لعلاج السرطان

الدراسة التي اجراها باحثون من جامعة تكساس الأمريكية، قامت برصد وفحص محتويات قشور بذور الافوكادو. وقد قام الباحثون باستخلاص قشور ما يقرب من 300 بذرة مجففة من الافوكادو، واحتوت هذه الكمية على 3 ملاعق صغيرة من زيت قشر البذور وملعقة صغيرة من الشمع.

وبتحليل المستخلص، عثر فريق البحث على 116 مركباً في الزيت و16 مركبا في الشمع، كما وجدوا أن العديد من هذه المركبات غير موجودة في البذور نفسها وانما موجودة في القشور فقط.

ومن بين المركبات التي تم العثور عليها في زيت القشور «الدوكوسانول» (Docosanol)، وهو عنصر هام يستخدم في الأدوية المضادة للفيروسات. كذلك عثر الباحثون على مركب «هيبتاكوسان» (Heptacosane)، وهو مركب قد يحول دون نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

كذلك عثر الباحثون على حمض «الديكانويك » (Dodecanoic)، الذي يخفض من خطر تصلب الشرايين ويحد من أمراض القلب. كما اكتشفوا أن الشمع المستخلص من قشور البذور يمكن استخدامه في مستحضرات التجميل والعطور.

والدراسة التي تعد الاولى من نوعها للباحثين الامريكيين، اوصلتهم لاكتشاف ان قشور البذور الموجودة داخل فاكهة الافوكادو والتي عادة ما يتم التخلص منها مع البذور، تحوي مركبات طبية عديدة تحول دون نمو الاورام السرطانية الخبيثة وتراكم الدهون داخل شرايين القلب.

الافوكادو ومتلازمة التمثيل الغذائي

هذا وكانت دراسة سابقة كشفت ان تناول فاكهة الافوكادو بانتظام، يسهم في علاج متلازمة التمثيل الغذائي وهي احد الاسباب وراء الاصابة بالسمنة وامراض القلب والسكري.

وقد اشار الباحثون في دراستهم هذه الى احتواء الافوكادو على مكونات نشطة بيولوجيا مثل الكاروتينات والاحماض الدهنية والمعادن كالكالسيوم والحديد والزنك وفيتامينات أ وبي وسي واي، وكلها تلعب دورا بارزا في التخلص من متلازمة التمثيل الغذائي التي يعاني منها نسبة كبيرة من الناس حول العالم.

تجدر الاشارة الى ان ابحاثا اخرى وجدت ان تناول الافوكادو يساعد على خفض ضغط الدم بين مرضى ارتفاع ضغط الدم كما يحد من تصلب الشرايين الذي يمكن ان يؤدي للاصابة بالذبحة الصدرية.