أسباب الشعور بالقلق الدائم وطرق علاجه

الوراثة تلعب دورا في الإصابة بالقلق

الوراثة تلعب دورا في الإصابة بالقلق

اضطرابات النوم من أعراض القلق

اضطرابات النوم من أعراض القلق

آلام البطن من أعراض القلق

آلام البطن من أعراض القلق

أسباب الشعور بالقلق الدائم وطرق علاجه نتعرف عليها حسب ما جاءت في موقع ويب طب، و الذي ـكد أن القلق بحد ذاته شعور طبيعي إلا أن تكرار الشعور به واستمراره يدل على الإصابة باضطراب القلق فيصبح ضمن الأمراض النفسية التي له مسببات وأعراض وعلاج.

أسباب الشعور بالقلق الدائم:

  • الطفولة القاسية: الأطفال الذين عانوا من صعوبات أو ضائقة في طفولتهم.
  • المرض: الأشخاص الذين أصيبوا بأمراض خطيرة، كالسرطان مثلا، قد يصابون بنوبة من القلق.
  • التوتر النفسي: إن تراكم التوتر النفسي، نتيجة لحالات موترة وضاغطة في الحياة قد يولّد شعورا بالقلق الحاد.
  • الشخصية: الأشخاص الذين يتمتعون بمزايا شخصية معينة قد يكونون أكثر عرضة للإصابة باضطراب القلق المتعمم.
  • العوامل الوراثية: تشير بعض الدراسات إلى وجود أساس وراثي لاضطراب القلق.

أعراض الشعور بالقلق:

  • الصداع.
  • العصبية أو التوتر.
  • الشعور بغصة في الحلق.
  • صعوبة في التركيز.
  • التعب.
  • الاهتياج وقلة الصبر.
  • الارتباك.
  • الإحساس بتوتر العضلات.
  • الأرق ومشاكل في النوم.
  • فرط التعرق.
  • ضيق النّفـَس.
  • آلام في البطن.
  • الإسهال.

طرق علاج القلق:

  • أدوية مضادة للقلق: هي مواد مهدئة تتمتع بأفضلية تتمثل في إنها تخفف من حدة الشعور بالقلق.
  • أدوية مضادة للاكتئاب: هذه الأدوية تؤثر على عمل الناقلات العصبية التي من المعروف إن لها دورا هاما في نشوء وتطور اضطرابات القلق.
  • العلاج النفسي: تلقي المساعدة والدعم من جانب العاملين في مجال الصحة النفسية، من خلال التحادث والإصغاء.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.